تفعيل اليوم العالمي للتطوع في المدارس
9/12/2017

بث الواحة - زهير الغزال

أطلق فريق بصمات اخصائية التطوعي بقيادة الأخصائية الاجتماعية الجازي الدويش في الخامس من ديسمبر فعالياته لتفعيل اليوم العالمي للتطوع تحت مظلة الجمعية السعودية للدراسات الاجتماعية في مدرسة الخامسة والأربعين المتوسطة التي تقودها الأستاذة الفاضلة منى الفنتوخ واليد الحانية لطالباتها رائدة النشاط الأستاذة أمل الجمعة وأستاذة التربية الخاصة شروق السعدون.
وقد تجلت في الفعالية رسالة بمضمون عكس أهمية العمل التطوعي بين أركان الفعالية المقامة .

فقد انطلقت الفعالية بخمسة أركان إتفاقاً مع تاريخ اليوم العالمي للتطوع خمسة ديسمبر ،يسبق الأركان الخمسة ركن افتتاحي -بمسمى بصمتي- بإشراف أشواق القحطاني وغادة النويصر لتستفيض عاطفة التعاطف مع الآخرين لد الطالبات وتنير عقوهمم، بساالاً: مالذي تعتقدين أن المجتمع بحاجة إليه ليطول إعماره ف تٌساهمين بأحد الأركان الخمسة المقترحة من الفريق فتختار الطالبة خطوتها تجاه أحد الأركان و بداخلها نبضة عطاء محددة تحرك شعوراً لتفعل شيئاً ما حياله .

فكان وجود رٌكنين " الزراعة " و " سقيا الطيور " برعاية دلال الدوسري ورميم العميًد وخوله العمود ومها المطيري نابغ من اهتماماً بالفطرة السليمة بإن يسعى الإنسان بالأرض إعماراً ، ولفتة تعاطفية بأن الطير له كبد تعطش أرويه فتروي سماءك جمالاً بتحليقها ، وزيّن الأرض بغرسك لتمدك بٍ لوحة جمالية، وأكثر مما تحتاج إليه كُل صباح .

ولما لتقاسم الخير يعود لمعطيه مُضاعفاً ضمنا أمل الصالح و فدوى الفريح للطالبات اختيار المساهمة بركن "كسوة شتوية " ليهدف العون على مواجهة قسوة ألم البرد لمن ينقصه رداءاً ليبتهج كما يبتهج الغني بالشتاء .

وكان لـ ركنين " سقيا الماء " و " أسعدهم بالفطور " عهود الحدادي وزهرة القحطاني نادية المالكي وأروى باقازي توجيهاً بأهمية إشباع الحاجة البيولوجية من الأكل والشرب كعنصرين هامين في حركة دائرة العطاء بين الأفراد فكُلما أشبعت هذه الحاجة كلما بُذلوا الأفضل وتعمر الأرض بيدهم جميعاً .

وضمن الفريق نشاطاً خاصاً لفئة ذو الاحتياجات الخاصة بركن تقدمه غنيمة العنزي بمجمموعة من الأنشطة الحركية من الرسم ، والتلوين بالرمل.
وأضِيف من قبل الفريق ركناً خاصا لضيافة استاذات المدرسه والطالبات.

كما أعربت كل من قائدة المدرسة ورائدة النشاط عن سعادتهما باحتواء هذه المبادرة في المدرسة , وأضافت الأستاذه نادية الزامل : فريق بصمات أخصائية.. فعلاً كان لكم بصمة في سجملنا العملي، جددتم نوايانا وسقيتم في نفوس طالباتنا بذرة العمل التطوعي وأبرزتم أثره.

وكان هناك عدد من المتطوعات في الفريق قاموا بوضع بصماتهم في هذه المبادره.

التعليقات 0
إضافة تعليق