النسخة التجريبية


فاضل العمانيالحقيقة الثابتة التي لا تحتاج إلى برهان هي أن كل شيء يتغير. ونحن نحتاج للتغيير في الكثير من تفاصيل حياتنا الصغيرة والكبيرة ولكن المشكلة الأزلية التي يُعاني منها البشر على اختلاف ثقافاتهم وقناعاتهم ومستويات

لماذا نفشل في التغيير؟


فاضل العماني

الحقيقة الثابتة التي لا تحتاج إلى برهان هي أن كل شيء يتغير. ونحن نحتاج للتغيير في الكثير من تفاصيل حياتنا الصغيرة والكبيرة ولكن المشكلة الأزلية التي يُعاني منها البشر على اختلاف ثقافاتهم وقناعاتهم ومستوياتهم هي تحقيق ذلك التغيير.

نحن جميعاً نسعى للتغيير من أجل الحصول على السعادة التي نُدرك جيداً أن التغيير هو أحد مصادرها الرئيسية. والتغيير كهدف منشود لن يتأتى بمجرد حضور الرغبة أو قراءة كتاب تحفيزي أو الاستماع لخطبة حماسية. التغيير كفلسفة وحالة وقيمة لن يتحقق بتلك الخطوات الابتدائية -رغم أهميتها- ولكنه يحتاج إلى حزمة طويلة من الدروس والإمكانيات والخبرات والتدريبات والتضحيات لأنه ليس مجرد خلطة سرية يمكن الحصول عليها من متجر ما.

كثيرة هي الدراسات والتقارير والبحوث والكتب التي تتناول ظاهرة التغيير في طبيعة السلوك الإنساني بعضها على شكل نصائح وخبرات وتجارب وبعضها عبارة عن حزمة مفاتيح وأسرار وآليات ولكنها في أغلبها مجرد منتجات تسويقية تبحث عن مستهلك يشتري الوهم.

التغيير لعبة مثيرة ومشوقة بين مفردتين سحريتين وخادعتين وهما كيف و لماذا ..!! أغلب ما حولنا من نصائح وكتب وأفلام وبرامج تدور في فلك الـ كيف وكيف هي قادرة على تغيير حياتنا بمجرد قائمة بسيطة من الإرشادات أو مقطع تحفيزي لا تتجاوز مدته دقيقة واحدة أو خلاصة تجربة مؤثرة لمتقاعد من وظيفة مرموقة. ولكن ماذا عن لماذا ؟ ولماذا هي بعيدة جداً عن فكرنا ومزاجنا؟.

إن محادثة قصيرة مع طفل في الثالثة من عمره ستكون شيقة ومزعجة بنفس القدر لأنه سيُمطرك بوابل من الأسئلة التي لا تنتهي. أسئلة ستبدأ بمفردة واحدة على الأغلب وهي لماذا : لماذا أنت أطول مني؟ ولماذا السماء زرقاء؟ ولماذا توجد نقاط على جسم النمر؟. يُحاول هذا الطفل اكتشاف العالم من حوله واستخدامه المتكرر لـ لماذا هي الطريق المباشر والسريع للقيام بذلك.

المشكلة التي تواجهنا في طريق التغيير الذي نتوق للوصول إلى نهايته هي أننا لسنا في الثالثة من أعمارنا وحياتنا أكثر تعقيداً من حياة ذلك الطفل الصغير.

لماذا هي شيفرة النجاح التي نبحث عنها طيلة حياتنا رغم أنها قد تُعرضنا للنقد أو السخرية لأننا حينما نسأل لماذا كثيراً نشعر بالضعف والجهل أو هكذا نظن ولكنها -لماذا- هي البداية الحقيقية للتغيير.

نعم يجب أن نعرف جيداً لماذا نُريد ذلك التغيير الذي نُطارده منذ سنوات. فنحن نُريد أن نُغير وظيفتنا بأخرى براتب ومزايا أفضل لأن تراكم الديون قد يُدمر حياتنا. ونحن نُريد أن نتخلص من الوزن الزائد لأن ذلك قد يُباغتنا بأمراض مميتة. ونحن نُريد تغيير طريقتنا في النقاشات الملتهبة لأننا يجب أن نُدرك أن الكثير سيتجنب الحديث معنا.

لتكن الحقيبة التي نحملها في طريق التغيير مليئة بـ لماذا وخالية من كيف .


 

16/07/2017


  • بالعلم ترتقي الأمة سلم مجدها

    هاشم محمد الهاشمتعتبر مهن التعليم من أشرف المهن التي يقوم بها الإنسان فهي لا تقل أهمية عن مهنة الطب والهندسة وغيرها من المهن الاخرى إن لم تكن أقدسها. وقد ورد في القرآن الكريم مجموعة من الآيات تبين فضل العلم وتحث عليه ومنه

  • مجلاتنا صغارا

    جعفر الشايببداية كانت المجلات المتوفرة لنا ونحن صغار عبارة عن قصص المغامرات المصورة كرتونيا والمتمثلة في «سوبرمان» و«الرجل الوطواط» حيث كانتا وأمثالهما زادا يتناسب مع تخيلات الصغار مع بدايات القراءة. لاحقا شجعنا بعض ا

  • مستوى القيود الاجتماعية.

     رابعا- مستوى القيود الاجتماعية.حين يكون الواقع الاجتماعي الذي ينتمي إليه الإنسان مسيطرا على تفكيره وقراراته، فهو يعيش ضمن "مستوى القيود الاجتماعية" من مستويات الوجود الإنساني. فتتجذر في أعماقه قيم الولاء للمبدأ والنظا

  • مزايا متصفح «مايكروسوفت إيدج» للهواتف الذكية.. هل جربته؟

    أطلقت شركة “مايكروسوفت” في بداية الشهر الحالي النسخة التجريبية من الهواتف الذاكية لمتصفح إيدج المخصص لنظام ويندوز 10.وكشفت مايكروسوفت الأسبوع الماضي عن أن المتصفح متاح لكل مستخدمي الأندرويد بعد أن كان متاحا لأندرويد و

  • ضمادة ذكية تسرّع في شفاء الجروح المزمنة ، تتحكم فيها عبر هاتفك

    ابتكر باحثون امريكيون من جامعتي هارفارد وكمبريدج ومعهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة ضمادة ذكية تساعد على الشفاء من الجروح في وقت قياسي مقارنة بالضمادات التقليدية. ويمكن استخدامها في علاج الجروح المزمنة




للإعلى