فاضل العمانيالحقيقة الثابتة التي لا تحتاج إلى برهان هي أن كل شيء يتغير. ونحن نحتاج للتغيير في الكثير من تفاصيل حياتنا الصغيرة والكبيرة ولكن المشكلة الأزلية التي يُعاني منها البشر على اختلاف ثقافاتهم وقناعاتهم ومستويات

لماذا نفشل في التغيير؟


فاضل العماني

الحقيقة الثابتة التي لا تحتاج إلى برهان هي أن كل شيء يتغير. ونحن نحتاج للتغيير في الكثير من تفاصيل حياتنا الصغيرة والكبيرة ولكن المشكلة الأزلية التي يُعاني منها البشر على اختلاف ثقافاتهم وقناعاتهم ومستوياتهم هي تحقيق ذلك التغيير.

نحن جميعاً نسعى للتغيير من أجل الحصول على السعادة التي نُدرك جيداً أن التغيير هو أحد مصادرها الرئيسية. والتغيير كهدف منشود لن يتأتى بمجرد حضور الرغبة أو قراءة كتاب تحفيزي أو الاستماع لخطبة حماسية. التغيير كفلسفة وحالة وقيمة لن يتحقق بتلك الخطوات الابتدائية -رغم أهميتها- ولكنه يحتاج إلى حزمة طويلة من الدروس والإمكانيات والخبرات والتدريبات والتضحيات لأنه ليس مجرد خلطة سرية يمكن الحصول عليها من متجر ما.

كثيرة هي الدراسات والتقارير والبحوث والكتب التي تتناول ظاهرة التغيير في طبيعة السلوك الإنساني بعضها على شكل نصائح وخبرات وتجارب وبعضها عبارة عن حزمة مفاتيح وأسرار وآليات ولكنها في أغلبها مجرد منتجات تسويقية تبحث عن مستهلك يشتري الوهم.

التغيير لعبة مثيرة ومشوقة بين مفردتين سحريتين وخادعتين وهما كيف و لماذا ..!! أغلب ما حولنا من نصائح وكتب وأفلام وبرامج تدور في فلك الـ كيف وكيف هي قادرة على تغيير حياتنا بمجرد قائمة بسيطة من الإرشادات أو مقطع تحفيزي لا تتجاوز مدته دقيقة واحدة أو خلاصة تجربة مؤثرة لمتقاعد من وظيفة مرموقة. ولكن ماذا عن لماذا ؟ ولماذا هي بعيدة جداً عن فكرنا ومزاجنا؟.

إن محادثة قصيرة مع طفل في الثالثة من عمره ستكون شيقة ومزعجة بنفس القدر لأنه سيُمطرك بوابل من الأسئلة التي لا تنتهي. أسئلة ستبدأ بمفردة واحدة على الأغلب وهي لماذا : لماذا أنت أطول مني؟ ولماذا السماء زرقاء؟ ولماذا توجد نقاط على جسم النمر؟. يُحاول هذا الطفل اكتشاف العالم من حوله واستخدامه المتكرر لـ لماذا هي الطريق المباشر والسريع للقيام بذلك.

المشكلة التي تواجهنا في طريق التغيير الذي نتوق للوصول إلى نهايته هي أننا لسنا في الثالثة من أعمارنا وحياتنا أكثر تعقيداً من حياة ذلك الطفل الصغير.

لماذا هي شيفرة النجاح التي نبحث عنها طيلة حياتنا رغم أنها قد تُعرضنا للنقد أو السخرية لأننا حينما نسأل لماذا كثيراً نشعر بالضعف والجهل أو هكذا نظن ولكنها -لماذا- هي البداية الحقيقية للتغيير.

نعم يجب أن نعرف جيداً لماذا نُريد ذلك التغيير الذي نُطارده منذ سنوات. فنحن نُريد أن نُغير وظيفتنا بأخرى براتب ومزايا أفضل لأن تراكم الديون قد يُدمر حياتنا. ونحن نُريد أن نتخلص من الوزن الزائد لأن ذلك قد يُباغتنا بأمراض مميتة. ونحن نُريد تغيير طريقتنا في النقاشات الملتهبة لأننا يجب أن نُدرك أن الكثير سيتجنب الحديث معنا.

لتكن الحقيبة التي نحملها في طريق التغيير مليئة بـ لماذا وخالية من كيف .


 

16/07/2017


  • (قرط )يهدد طفلة بفقدان أذنيها

    كاد قرط صغير على شكل حشرة الدعسوقة ثمنه 4 دولارات أن يفقد طفلة أذنيها بعد أن عجزت والدتها عن نزعه.وأصيبت الطفلة إميليا مولوني (3 سنوات- من ايرلندا) بعدوى جعلتها بحاجة لجراحة تجميلية بعد ان كانت ترتدي القرط لـ3 ليال متتالية.

  • لأول مرة .. انطلاقًا من السعودية «جوجل بلاي» يدعم المنطقة العربية

    كشفت شركة جوجل عن خطة جديدة لمتجر الأجهزة الخاص بها عبر “جوجل بلاي” لهذا العام؛ حيث تعتزم التوسع إلى 52 بلدًا ودعم 25 لغة وأبرز ما تتضمنه الخطة أن المتجر سيدعم المنطقة العربية لأول مرة وذلك في السعودية فقط.وفي إطار خطة الت

  • ثقافتنا المرورية

    زكريا حسين ال درويشماهو مستوى معرفتنا لأبجديات المرور وأخلاقيات قيادة المركبات؟ سؤال في إجابته مقياس مدى وعي وثقافة المجتمع.أذهلتنا نتائج ودراسات متعلقة بالسلامة المرورية من حيث عدد الحوادث وأرقام الإصابات ومن خسائر

  • باب النجار مخلّع

    ققلم - تركي عجيانهذا المثل بات مضرباً لمن يُعالج قضايا الناس وهو يعيش ذات القضية في حياته والجدير بالذكر أن أصل المثل والقصّة التي تقف وراءه لا يمتّان بصلة لمناسبة ضربه حالياً ورغم ذلك تبقى هناك مغالطة كبيرة في طبيعة تدا

  • الصحة .. التقنية .. الخدمة .. التكلفة

    من أشعار شاعر الوطن عبدالله الجشي..هذي بلادي وهي ماض عامر...‏ مجدا وآت ـ بالمشيئة ـ أعمرتذكرته وأنا أستمع لمحاضرة يلقيها مسؤول كلية هارفارد الطبية في بوسطن وهو يذكر اسم وطننا ضمن الدول المتقدمة في استخدام التقنية في إدار




للإعلى