ابتكر علماء أمريكيون قفازًا كهربائيًا لتحويل لغة الإشارة لرسائل نصية بهدف فهم الأشخاص المصابين بالصم والبكم.ووفقا لصحيفة «الديلي ميل» البريطانية فإن سعر القفاز الكهربائي يبلغ 100 دولار وصمم للأشخاص الذين لايفهمون لغة ا

قفازات تحول لغة الإشارة لرسائل نصية عبر الهاتف الذكي


ابتكر علماء أمريكيون قفازًا كهربائيًا لتحويل لغة الإشارة لرسائل نصية بهدف فهم الأشخاص المصابين بالصم والبكم.

ووفقا لصحيفة «الديلي ميل» البريطانية فإن سعر القفاز الكهربائي يبلغ 100 دولار وصمم للأشخاص الذين لايفهمون لغة الإشارة ويريدون التواصل مع الصم والبكم.
وأضافت الصحيفة أن الجهاز يعمل على تحويل 26 حرفا من لغة الإشارة الأمريكية «ASL» إلى رسائل نصية يتم عرضها على الهاتف الجوال أو الكمبيوتر.
وأكدت الصحيفة أن الجهاز مكون من قفازات رياضية مزودة بتسعة مستشعرات على مفاصل الأصابع إذ تتمدد عندما يحني المصاب بالصم والبكم أصابعهم وبعدها يتم إنتاج إشارة كهربائية لمعرفة معنى الحركة وترسل المعلومات للبلوتوث ثم إلى الهاتف لعرض نسخة مترجمة من الرسالة وتتمكن القفازات أيضًا من التمييز بين أحرف
الـ «I» و«J».
وأكد جيسال فيشنورام مدير أبحاث التكنولوجيا في المؤسسة الخيرية لشؤون فقدان السمع أن التكنولوجيا الحديثة سوف تعمل على مساعدة الصم والبكم في وصول كلماتهم للجميع.
وأوضح الباحث تيموثي أوكونور الذي يقوم حاليًا بتطوير هذه التكنولوجيا أن هذه القفازات خفيفة الوزن ومرنة جدا ما يجعلها متميزة عن أي اختراع سابق.
 




17/07/2017


  • لماذا تدير ظهرك ؟

    كثيرا ما نقف عند مقولة مشهورة تشير إلى ثقافة إبداء الرأي و عرض وجهة النظر مهما كانت فيها من مسافات تبتعد عن المشهور أو المتعارف ما دامت تعرض بأسلوب مهني يتوافر على البرهنة و يعتمد فيه صاحبه على مناقشة رصينة و نقد يخلو من ا

  • جدليّات زوجية

    جدلٌ عقيمٌ قد يُسيطر على العلاقة الزوجية، حين يسود منطق: هذا من واجباتي أو ليس منها، وهذا من حقوقي أو ليس منها؛ وقد يصل الأمر إلى نزاع بين الزوجين إمّا ظاهراً أو مكتوماً في القلب، وهذا من شأنه أن يهدم العلاقة الزوجية، وإن

  • فوق اللهيب

    السيد فاضل علويو هما يدخلان في معترك حلبة المواجهة و توجيه اللكمات اللفظية ، لم بفكرا يوما بمدى التأثير المدمر نفسيا و اجتماعيا على أبنائهما ، و هم يستمعون إلى حفل صاخب بكل أدوات الإساءة و تدمير جدارية الاحترام و التفاهم

  • شذرات قلم عابث

    بنت القطيف: غالية محروس المحروسفي البدء لم أخطط لفكرة طرحي هذا حيث البداية تأتي دفئا, لذلك هناك في بيتي أوراق وهناك أقلام في بعض أركانه, سأحاول من مساحة قلمي أن تظهر صورتي بقلم من رصاص, ولأن تجربتي الكتابية هي من صنع إنسان

  • من المهد الى اللحد

    المعلمة - فاطمة آل جعفرمسيرة بامتداد الحياة يطور فيها التعليم بذور التعلم ، يشذب شذراته ، فكل معرفة و فكرة ... اكتشاف أو اختراع على مر العصور وفِي جميع الحضارات كان في الطب و الفلك أو الكيمياء أو التاريخ و ما سواها كانت تند




للإعلى