بث الواحة -جازان زهير الغزالاستقبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة جازان، في مكتبه اليوم معالي نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن العاصمي في زيارته التفقدية لمدارس الشريط الحدودي

سمو أمير منطقة جازان يستقبل الدكتور العاصمي في زيارته لمدارس الحد الجنوبي



بث الواحة -جازان 
زهير الغزال



استقبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة جازان، في مكتبه اليوم معالي نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن العاصمي في زيارته التفقدية لمدارس الشريط الحدودي ومدى استعدادها للعام الدراسي القادم، وناقش مع سموه مستجدات العملية التعليمية في المنطقة وتطوراتها، مقدماً شكره لسمو أمير منطقة جازان ودعمه الدائم للوقوف على مستجدات العملية التعليمية في المنطقة ومناقشتها بما يخدم أبناء وبنات المنطقة ، كما قدم شكره لأبطال الحد الجنوبي المرابطين والقادة العسكريين، معرباً عن سعادته للجهود التي تبذلها اللجان المشاركة في العملية التعليمية للحد الجنوبي، والتنسيق والتكامل لنقل العدد الكبير من مدارس الشريط الحدودي وإيجاد المدارس البديلة  لجعل التعليم متاح لجميع أبناء المنطقة، مؤكداً سعي وزارة التعليم لتلبية كافة الاحتياجات والتجهيزات التي تحتاجها مدارس مناطق الحد الجنوبي .



وتأتي زيارة نائب وزير التعليم مع بداية المرحلة الثانية والأخيرة من الحملات الصيفية للتوعية ومحو الأمية للكبار التي اطلقتها وزارة التعليم خلال صيف هذا العام في 4/10/1438هـ وتنتهي بتاريخ 4/12/1438هـ، في مناطق (حائل – صبيا – الليث )، وتفقده للمدارس واستعداداتها للعام الدراسي القادم، وتكريم الجهات الداعمة للعملية التعليمية بالحد الجنوبي.



 وشهدت زيارة العاصمي  افتتاح معرض صيف صبيا الذي يضم عدداً من أنشطة الإدارة وفعالياتها خلال فترة الصيف (الأندية الموسمية وأندية الأحياء, والفصل الصيفي، ومبادرة الإدارة في مؤشرات الأداء, والمبادرات النوعية التي تتبناها الإدارة)، كما قام الدكتور العاصمي بزيارة لمركز حملة التوعية ومحو الأمية في قطاع الفطيحة مطلعاً على أبرز البرامج والفعاليات المقدمة ضمن الحملة الصيفية لمحو الأمية .



وتأتي الحملات الصيفية للتوعية ومحو الأمية بعد إجراء مسح ميداني من خلال إدارات التعليم لتحديد المواقع الأكثر احتياجاً، والتي على ضوء نتائجه صدر قرار معالي وزير التعليم باعتماد افتتاح 36 مركزاً للحملات الصيفية للتوعية ومحو الأمية للبنين في حائل قطاع المرير، وعدد المراكز فيها 11 مركزاً، صبيا قطاع بيش الفطيحة وعدد المراكز 13 مركزاً، الليث قطاع حقال وعدد المراكز فيها 12مركزاً، ويتجاوز عدد الدارسين في هذه المراكز 1050 دارساً،  يناظرها اعتماد افتتاح 15 مركزاً للحملات النسائية في قطاع صبيا، ويبلغ عدد الدارسات المسجلات فيها 412 دارسة، و17 مركزاً نسائياً في قطاع حائل ويبلغ عدد الدارسات المسجلات فيها 971 دارسة .



وتقوم حملات التوعية ومحو الأمية على مجموعة من الشراكات المثمرة مع عدة جهات حكومية كوزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والإرشاد لتقديم التوعية والإرشاد الديني، وتقدم وزارة الصحة التوعية الصحية والرعاية الطبية وأجهزة قياس الضغط والسكر وغيرها من الأدوية من خلال العيادات الطبية التي تكون في مقر الحملة، وتساهم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في جانب التوعية الاجتماعية وتسجيلهم في الضمان الاجتماعي، كما تقدم وزارة البيئة والمياه والزراعة الإرشادات البيطرية والزراعية، إضافة إلى تنظيم الهيئة الإشرافية على البرنامج للعديد من الأنشطة والفعاليات لاستقطاب الدارسين والدارسات وضمان استمراريتهم في الدراسة.

وتنفَذ في هذه الحملات خطة دراسية في مواد العلوم الدينية: القرآن الكريم، التوحيد، الفقه، واللغة العربية: القراءة والكتابة، والرياضيات: المهارات الحياتية، بمجموع 20 حصة،  وتأتي كحملات تعليمية تثقيفية تنفذ في مواقع التجمعات السكانية في الأماكن النائية التي لا تتوفر فيها معظم الخدمات ، والهدف منها المساهمة في إنجاح مشروعات التوطين التي تقوم بها المملكة من أجل استقرار الموطنين ، والمساهمة في محو الأمية للمواطنين ، وتعزيز الانتماء الوطني في نفوس المشاركين ، وتوثيق الروابط الاجتماعية ، وزرع روح التعاون والمحبة بين المستهدفين ، وإجراء دراسة مسحية عن ( أوضاع المستهدفين الصحية والاجتماعية ) بالتعاون مع القطاعات الحكومية .



وحرصاً من التعليم على نجاح الحملات واستفادة المواطنين منها فقد تم وضع خطة لمتابعة وتقويم الحملات طوال مدة إقامتها، ومن أبرز عناصر خطة المتابعة والتقويم، تكليف مدير التعليم في كل حملة بزيارة الحملات بوصفه مشرفاً عاماً عليها، وزيارات مشرفي ومشرفات الإدارة العامة لتعليم الكبار للحملات، ومتابعة سير العمل في كل حملة، وإعداد استبانات الغرض منها قياس مخرجات البرامج المنفذة في هذه الحملات، وتستهدف هذه الاستبانات المعلمين والمعلمات والدارسين والدارسات والكتب الدراسية، وبالتالي استخلاص النتائج والإنجازات للحملات، وتبليغ الجهات المعنية كل فيما يخصه.








 





2/08/2017





للإعلى