بث الواحة: القديحالشيخ محمد العبيدانإن الحديث عن فلسفة حصول صلاة الآيات يتضح بالإحاطة بسبب حصولها. وقد تعرضت المجاميع العلمية لبيان ذلك من الناحية العلمية ما يوحي أن الأمر مجرد حدث كوني ينتج من اختلاف في موقعية الكواكب

فلسفة حصول صلاة الآيات


بث الواحة: القديح
الشيخ محمد العبيدان

إن الحديث عن فلسفة حصول صلاة الآيات يتضح بالإحاطة بسبب حصولها.
وقد تعرضت المجاميع العلمية لبيان ذلك من الناحية العلمية ما يوحي أن الأمر مجرد حدث كوني ينتج من اختلاف في موقعية الكواكب الثلاثة كما هو مفصل عندهم، لكن يبقى السؤال الديني عندنا وهو: أن الأمور كلها بيد الله تعالى وتحت إرادته, فكيف يحصل هذا الأمر إذاً ؟

هناك محاولة جميلة جدا للإجابة عن هذا السؤال ذكرها بعض الأعلام (ره)، وحاصله أن ذلك يعود لأسباب خارجة عن الطبيعة، وليست أسباباً محددة في المادة كما تصور الطبيعيون وغيرهم، وعلى أي أشير لشيء مما جاء في كلامه (قده)، حيث ذكر عدة أسباب:
منها: إن هذا نحو من أنحاء إرادة الخالق سبحانه فإنه أراد أن يبرز مدى القصور والضعف في القوانين المادية حتى يعرف أنها قوانين غير حقيقية لأنها لو كانت كذلك لما تخلفت.
ومنها: إن الاختلاف الحاصل بسبب الملائكة الموكلين بالظواهر الطبيعية بما فيها الشمس والقمر والكواكب وحركاتها. والدليل على ذلك ما جاء في الصحيفة السجادية في الحديث عن الملائكة ووصفهم، قال(ع): وخزان المطر وزواجر السحاب والذي بصوت زجره يسمع زجل الرعود...إلخ...
ومنها: الاستفادة مما ذكره بعض الفلاسفة المسلمين من أن للكواكب والنجوم والأفلاك نفوساً كنفوس البشر قابلة للعلم والإرادة فيكون الخسوف والكسوف ناجماً عن إرادتها نفسها، لأن ذلك ينتج عندما تريد الشمس شيئاً والقمر شيئاً آخر ما ينتج عنه الاختلاف الموجب لحصول الآية.

والحاصل هناك عدة أسباب توجب حصول هذه الآية قد ندركها وقد لا ندركها والمهم أن ذلك ينتج من وجود علة غائبة وهي الهدف من وجودها.

نعم يوجد عند الناس عادة تخوف من هذه الآيات وليس ذلك شكاً في الحكمة الإلهية وإنما لأن من المحتمل أن يكون هذا الحدث الكوني ناجماً عن غضب إلهي، أو نذير بالبلاء وقد أشير لذلك في النصوص نذكر واحداً منها تيمناً فقد ورد عن الإمام الرضا(ع) أنه قال: إنما جعلت للكسوف صلاة لأنه من آيات الله لا يدرى ألرحمة ظهرت أم لعذاب. فأحب النبي(ص) أن تفزع أمته إلى خالقها وراحمها عند ذلك ليصرف عنهم شرها ويقيهم مكروهها كما صرف عن قوم يونس حين تضرعوا إلى الله عز وجل.




 

7/08/2017


  • بين النهوض والتخصص العلميين

    توفيق السيف الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطاً في الاهتمام بالعلوم الطبيعية والتجريبية وإغفالاً للعلوم الإنسانية. ويقول إن الحضارة الأوروبية لم تبدأ بدراسة العلوم الطبيعية «

  • الإصغاء...لغة الجسد

    بدرية علي ال حمدانإنّ عدم الإصغاء أو عدم القدرة على الإصغاء إلى الآخر، يُعتبر مشكلة قائمة بيننا وبين الٱخر، إذ إنّه ومنذ صغرنا لم نعتد الحوار السّليم ولم نتعلّم، بشكل عام، الأسس السّليمة للحوار. والأشخاص الّذين يصغون إل

  • شظايا متناثرة

    بقلم - نرجس حسين الجمعان.كم هو مؤلم حين يتعرض أحدهم للظلم من أقربائه وليس الغرباء، فـيـتـفـاجـأ بمن يسيئ إليه، ومن يتعمد إيذاءه، ومن يظلمه، ويشجع الفتنة والخصومة، ويأجج الخلافات، ويروج للشائعات؛ حينها يكتشف أن ظلم ذوي ا

  • اعترافات رجل وإمرأة 2

    خديجه آل براهيمهي : كان فخرا لي بأن يختارني الله دون سائر المخلوقات لأستضيفك بين ضلوعي لتسعة أشهر ممزوجة بالسعادة والأمل ، ولم يكن حملا كما تقول بل كان حلما جميلا يداعبني في كل وقت .. أنست بك واطمأنت نفسك العذراء لي ثم خرجت

  • لحظة القبض على إحساسي

    بنت القطيف - غالية محروس المحروسأبدأ صباحي بفنجان أحاسيسي في بن قهوتي, وأقول للقطيف الدافئة صباحك مكللا بزهر الرمان,عندما تنهدت بصمت مزقتني وأحرقتني بعض الإسقاطات لا تتصور كم! كل ما في الأمر إنني أتنفس الوطن ولو تمكنت ال




للإعلى