النسخة التجريبية


اللجنة الإعلامية بمركز العلمنوه عضو هيئة التدريس بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن الدكتور باسم أبو السعود بأن فلاتر تنقية المياه الموجودة في الأسواق قد لا تكون مجدية تماماً في تنقية الماء أو جعله صالحاً للشرب، موضحاً

أبو السعود يستعرض طرق تنقية المياه بـ (النانو)


اللجنة الإعلامية بمركز العلم

نوه عضو هيئة التدريس بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن الدكتور باسم أبو السعود بأن فلاتر تنقية المياه الموجودة في الأسواق قد لا تكون مجدية تماماً في تنقية الماء أو جعله صالحاً للشرب، موضحاً بأن بعضها يسوق للمستهلك العام بأنها تعطي ماءً نقياً تماماً في حين أنها قد تتعدى تنقيته من الشوائب إلى التخلص من بعض الأملاح الضرورية وهنا لن تكون ذات نفع عند استخدامها.

جاء ذلك ضمن محاضرة "النانو ومعالجة المياه " والتي نظمها مركز العلم، يوم الاثنين 15 ذي القعدة 1438 هـ، وحضرها عددٌ من المهتمين.

وعرف أبو السعود في بداية حديثه أنابيب النانو الكربونية، مشيراً إلى أنها أنابيب متناهية في الصغر، كما تناول مواصفاتها ومميزاتها.

واستعرض كيفية صناعتها وتطويرها وأنواعها وطريقة صنعها، ثم شرح طريقة تطويرها من أجل زيادة فعاليتها، كما شرح طريقة عملها في إزالة الملوثات من الماء بطريقة الامتزاز.

وقدم شرحاً للعوامل التى تؤثر على عملية الامتزاز، مختتماً حديثه بعرض دراسة عن استخدام أنابيب الكربون المتناهية الصغر في إزالة البنزين من المياه.








11/08/2017





للإعلى