النسخة التجريبية


بث الواحة - القطيف حسين آل شيبان قدم الهاتف الاستشاري بخيرية القطيف عصر اليوم الثلاثاء ورشة”دان وعزوز“ لتهيئة طلاب الصف الأول الابتدائي للمرحلة الدراسية حضرها 54 طفلاً وقدمها نخبة من الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين؛

القطيف.. 54 طالباً مستجداً يكسرون جدار القلق نحو المدرسة تصورياً وتفاعلية


بث الواحة - القطيف
حسين آل شيبان

قدم الهاتف الاستشاري بخيرية القطيف عصر اليوم الثلاثاء ورشة”دان وعزوز“ لتهيئة طلاب الصف الأول الابتدائي للمرحلة الدراسية حضرها 54 طفلاً وقدمها نخبة من الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين؛ وتعد الأولى من نوعها في المنطقة تقام خارج أسوار المدرسة ويشرف عليها أخصائيون.

وتهدف الورشة التي قدمتها الأخصائيتين النفسية عبير عاشور وفاطمة المحسن والأخصائية الإجتماعية منال الخلف بمقر الجمعية إلى التهيئة النفسية للطفل لقبول عالم المدرسة الواسع؛ وأقلمته إلى مرحلة فطامه عن والديه باعتماده على نفسه في المرحلة الدراسية الأولى بالصف الأول الابتدائي.

ورسخ الأخصائيون المعنى الايجابي لدور المدرسة و دورها الفعال في حياة الإنسان. عن طريق الألعاب التفاعلية؛ بالإضافة إلى توكيد السلوكيات الإيجابية للطالب في المدرسة و في البيت وربطها مع بعضها البعض باستخدام أسلوب القصة والنموذج الناجح بطريقة العصف الذهني,أعقبها فقرة ترفيهية تهدف إلى تدريب الطلاب على كيفية التفاعل البناء داخل الفصل المدرسي.

وذكرت رئيسة الهاتف الاستشاري زهراء آل حبيب أن الورشة هي الأولى من نوعها لأن التهيئة النفسية للطالب تكون غالبا داخل أسوار المدرسة مع بداية العام الدراسي والقليل من الأسر يعتني بالهيئة القبلية للطالب والتي تنعكس على بداية صحيحة وانطلاقة قوية تكون ثمارها في جميع مراحله الدراسية والمستقبلية. ولعبت الجمعية درو المدرسة في تهيئة الطفل في خفض مستوى القلق في إطار المجتمع؛ كما يمزها بأنها مجانية برعاية خبراء في التربية و العلاج النفسي .







12/09/2017





للإعلى