جعفر الشايبأديب سحر الجميع بابتسامته الدائمة وهدوئه المتواصل وسعة ثقافته وجميل تعبيراته. لا يسعك إلا أن تنجذب لحديثه الجاد معنى والساخر أسلوبا وتحترم قدرته على أن يجعلك صامتا وتقبل لأفكاره التي يمررها في رأس المتلقي أه

حسن السبع.. الأديب الساخر المبتسم


جعفر الشايب

أديب سحر الجميع بابتسامته الدائمة وهدوئه المتواصل وسعة ثقافته وجميل تعبيراته. لا يسعك إلا أن تنجذب لحديثه الجاد معنى والساخر أسلوبا وتحترم قدرته على أن يجعلك صامتا وتقبل لأفكاره التي يمررها في رأس المتلقي أهدافا متواصلة دون أي إثارة أو صدام.
عندما يعتلي منصة الشعر والأدب في أي مكان تشرئب الأعناق وتهدأ الأصوات حتى يبدأ في قراءاته الساخرة فيتحول الجميع من صمت إلى ابتسامات وضحكات هادئة. ديوانه الشعري «ركلات ترجيح» أنموذج بارز للشعر الرمزي الساخر عندما يقرأ منه يشدك من كل أطرافك لتتفاعل معه وتنصت مبتسما لما يقوله أو لما سيقوله.
شاركنا حضوره الجميل غالبا في لقاءات منتدى الثلاثاء الثقافي يمرر أفكاره الجميلة والعميقة بكل هدوء واحترام للفكر الآخر مثقف موسوعي له باع طويل في مختلف شئون الثقافة ومجالاتها. قدم نقدا موضوعيا لبرنامج الموسم الماضي للمنتدى وطرح ملاحظاته بكل دقة ورقة على شكل تساؤلات وليس مقترحات حتى قرأ مواد البرنامج وقدم تصورات غاية في الجمال والسلاسة.
متوازن في طرحه وكأنه يعطيك جميع الخيارات لتختار منها ما تشاء. أضاف السبع للساحة الثقافية الوطنية والعربية عطاء نوعيا مميزا وكان سباقا في التجديد والعطاء بين الشعر والمقالة والرواية والحوار.
يدافع عن أسلوبه الساخر - مقابل الكتابة الجادة والصارمة لدى الآخرين - بأن هناك في الحياة متسع للتعبير بمختلف الأشكال والأنماط وأن التنوع هو سنة الحياة وهو يكمل الأساليب الأخرى بل ويطورها. فهو يمرر أفكاره الصادمة بأسلوب أدبي ساخر قل نظيره وفيه من العمق والموسوعية الشيء الكثير.
غاب عنا سريعا إلى رحمة الله ونحن في أمس الحاجة إلى وجوده ومشاركاته وعطائه الذي لا ينضب. نعاه البعيد والقريب من التقى به أو سمع عنه أو قرأ له والبعض لم يعرفه لكنه أحبه لمحبة الناس له.
تمنيت لو أنه أوجد مدرسة لهذا النوع من الأدب والكتابة بحيث يمتد ويتواصل عطاؤه وما يعوض ذلك المزيد من الكتابة والبحث والدراسة في أسلوبه الجذاب من قبل الأدباء والكتاب والباحثين وجمع المادة الأدبية التي نشرها على شكل مقالات في الصحافة المحلية والعربية. رحم الله الأستاذ حسن السبع رحمة الأبرار وأسكنه فسيح الجنان.


 

9/10/2017


  • (قرط )يهدد طفلة بفقدان أذنيها

    كاد قرط صغير على شكل حشرة الدعسوقة ثمنه 4 دولارات أن يفقد طفلة أذنيها بعد أن عجزت والدتها عن نزعه.وأصيبت الطفلة إميليا مولوني (3 سنوات- من ايرلندا) بعدوى جعلتها بحاجة لجراحة تجميلية بعد ان كانت ترتدي القرط لـ3 ليال متتالية.

  • لأول مرة .. انطلاقًا من السعودية «جوجل بلاي» يدعم المنطقة العربية

    كشفت شركة جوجل عن خطة جديدة لمتجر الأجهزة الخاص بها عبر “جوجل بلاي” لهذا العام؛ حيث تعتزم التوسع إلى 52 بلدًا ودعم 25 لغة وأبرز ما تتضمنه الخطة أن المتجر سيدعم المنطقة العربية لأول مرة وذلك في السعودية فقط.وفي إطار خطة الت

  • ثقافتنا المرورية

    زكريا حسين ال درويشماهو مستوى معرفتنا لأبجديات المرور وأخلاقيات قيادة المركبات؟ سؤال في إجابته مقياس مدى وعي وثقافة المجتمع.أذهلتنا نتائج ودراسات متعلقة بالسلامة المرورية من حيث عدد الحوادث وأرقام الإصابات ومن خسائر

  • باب النجار مخلّع

    ققلم - تركي عجيانهذا المثل بات مضرباً لمن يُعالج قضايا الناس وهو يعيش ذات القضية في حياته والجدير بالذكر أن أصل المثل والقصّة التي تقف وراءه لا يمتّان بصلة لمناسبة ضربه حالياً ورغم ذلك تبقى هناك مغالطة كبيرة في طبيعة تدا

  • الصحة .. التقنية .. الخدمة .. التكلفة

    من أشعار شاعر الوطن عبدالله الجشي..هذي بلادي وهي ماض عامر...‏ مجدا وآت ـ بالمشيئة ـ أعمرتذكرته وأنا أستمع لمحاضرة يلقيها مسؤول كلية هارفارد الطبية في بوسطن وهو يذكر اسم وطننا ضمن الدول المتقدمة في استخدام التقنية في إدار




للإعلى