سوزان الرمضان- سيهاتفاجأ الاختصاصي في شؤون التدريب والموارد البشرية (محمد آل مال الله)، ليلة  الثلاثاء  الماضي جماعة الحاضرات ضمن الدعوة التي تقدمت بها لجنة (اقرأ ورتِّل)، لحضور الورشة، والتي كانت بعنوان" مع من اكون؟" بس

مع من تكون؟ حوارية الفن في إدارة العلاقة الإنسانية بسيهات


سوزان الرمضان- سيهات

فاجأ الاختصاصي في شؤون التدريب والموارد البشرية (محمد آل مال الله)، ليلة  الثلاثاء  الماضي جماعة الحاضرات ضمن الدعوة التي تقدمت بها لجنة (اقرأ ورتِّل)، لحضور الورشة، والتي كانت بعنوان" مع من اكون؟" بسيهات حي الجميعة، حيث طلب منهن كتابة رسالة نصية خلال دقيقتين فقط، وارسالها الى شخص واحد فقط، بعد تصورهن انها آخر دقيقتين لهن في الحياة، مع القيام بإرسالها حقا للشخص المعني.

وفي بداية اللقاء قامت احدى عضوات لجنة (اقرا ورتل) بالقاء كلمة تعريفية بطبيعة اللجنة، ورسالتها، واهدافها وماتطمح للوصول اليه.

وتدرجت محاور الورشة كما الاتي: (مدخل ومقدمة -مفهوم العلاقة الانسانية - انواع العلاقات الانسانية - كيف نؤسس العلاقات- ماهي ركائز العلاقات الانسانية -اسباب وعلاج الخلل في العلاقات الانسانية- الخلاصة).

وقد تم طرح عدة اسئلة في المدخل، ومنها :" ايها اسمى لديك الهدف من العلاقة ام الشخص الذي تربطك به العلاقة، ولماذا؟".

وتحت مفهوم العلاقة الانسانية ، تم طرح هذا السؤال :" هل توجد علاقة بدون مصلحة او هدف ما؟" اعقبه تمرين تلته مجموعة من الأسئلة :" هل من الممكن ان نكون اصدقاء رغم وجود الاختلافات، هل ممكن ان تؤدي هذه الاختلافات الى الخلاف، هل الخلافات بين الاشخاص نتيجة تلك الاختلافات".

وفي محور ركائز العلاقة الانسانية" كان الحب هو المنبع لكل المشاعر : كالاخلاص والذي لا يكون لغير الله، و ينطلق لبقية العلاقات، يليه الصدق، الايثار، الاحترام، الوفاء، فالثقة، والانجذاب، وصولا الى التماسك".
وان كفة العلاقة الراجحة في الميزان لاتكون بالاخذ، بل بالعطاء.

وعن اسباب وقوع الخلل في العلاقات الانسانية ذكر ان :" السبب هو اختلاف الاهداف والتوقعات.

ولمعالجة الخلل في العلاقات ذكر انها تتدرج في عدة خطوات ومنها : تقييم الموقف، وصف الخلل، ايجاد ارضية مشتركة، التقدم الى الامام. وان الحروف السحرية والتي بها "تستطيع امتلاك الدنيا ومافيها، وتجعلك تسرق قلوب البشر وترتاح كليا من كلام الناس، فهي :" الاسلوب، والاخلاق، والتسامح".

واخيرا جاءت الخلاصة كالتالي ان :" العلاقات الانسانية تعني جميع الصفات التي تميز الانسان عن غيره من الكائنات الحية، وهي بذلك تعبِّر جملة التفاعلات بين الناس، سواءا كانت ايجابية كالاحترام،والتواضع، والتسامح، والرفق، ام سلبية كالتكبر، والظلم، والجور، والقسوة.

وقد عبرت الحاضرات عن استفادتهن من ذلك اللقاء، وقاموا بتعبئة الاستبيان الخاص بنفس الموضوع ، الا ان بعض الحاضرات علقوا حول عدم وضوح موضوع الاعلان وشفافيته، فقد جاء فيه ان الموضوع يختص ببناء الذات، بينما كان موضوع الورشة منصبا على العلاقة بين الزوجين.

يذكر ان المدرب (المال الله) قد حصل على شهادة الماجستير في ادارة الموارد البشرية، بعد حصوله على اكثر من شهادة بكلريوس ودبلوم من ولايات مختلفه في امريكا، ويعمل حاليا اختصاصي في شؤون التدريب والموارد البشرية، ومحاضر ومدرب وكوتش. وله بعض الروايات المطبوعة، وبعضها مايزال تحت الطبع ومنها :"فنجان قهوة، حب لاينتهي، وصلت متأخرا، أمي الحجية..".



 

4/11/2017





للإعلى