51- سابعا: مستوى الوعي الذاتي.حين يرتقي الإنسان وعيا ويبدأ مشواره الحقيقي في تحقيق ذاته وهدف وجوده في الحياة فينفتح على كل الثقافات ويتقبل كل التوجّهات ويُبقي عقله مفتوحاً لمختلف مجالات العلم والمعرفة والوعي فهو يعيش ضم

مستوى الوعي الذاتي.



 51- سابعا: مستوى الوعي الذاتي.

حين يرتقي الإنسان وعيا ويبدأ مشواره الحقيقي في تحقيق ذاته وهدف وجوده في الحياة فينفتح على كل الثقافات ويتقبل كل التوجّهات ويُبقي عقله مفتوحاً لمختلف مجالات العلم والمعرفة والوعي فهو يعيش ضمن مستوى الوعي الذاتي من مستويات الوجود الإنساني.

إنه متوجّهٌ لصياغة رؤيةٍ عظيمةٍ تُجسّد غايته الكبرى ويرسم لذاته رسالةً رائدةً تُمثل دوره في الحياة ويبذل كلَّ جهده وطاقته في سبيلها كلّ ذلك تقديراً لذاته وتحقيقاً لشموخها ومكانتها التي وهبها الله سبحانه. وهو يعبر عن ذاته ورغباته بأسلوب تكاملي منهجي وليس على حساب الآخرين والبيئة.

http://bth-alwaha.com/img/1711bRS4j2.jpg

 

15/11/2017


  • ترند للكاتبة : ليلى الزاهر

    ليلى الزاهر لأن عقولنا قوة حاكمة نُقدّم لها دائما البراهين القوية لنصل بها لمرحلة الإقناع أو التأثير عليها .إن مايحدث في ساحات التواصل الاجتماعي أمر يحتاج لتفسير منطقي وخاصة عندما يكون له ظهور مُبْهِر يبهر عقول الصغار

  • تجربتي والصفوف الأولية بقلم الأستاذ حسين حسن آل درويش

    بالتعليم ترتقي الأمم وتحيا الشعوب فبه نشق طريقنا في بناء وطننا فحصيلة التعليم طاقات شبابية تحمل على عاتقها رد الجميل لوطنها وذلك من خلال التنوع الوظيفي سواءً كان طبيبًا ، مهندسًا ، معلمًا ،... وغير ذلك من المهن ،فالمعلم ك

  • جمال الذكريات

    كم يبدو مؤلما أن تفقد قدرتك على كتابة ماتشعر به، وتراقب الأيام وترجو من الله أن يحدث لك أمراً يثير دهشتك ويجدد ذلك الشغف الذي أنطفئ لأنشغالك؛ وتمر الأيام ويأتي ذلك الحدث، وليته لم يأت، لأنه جاء كي أنعى فيه فقد عزيز غيبه ا

  • كن وسطيا

    بقلم: جواد المعراج أصبحت لدينا ظاهرة عند بعض الناس؛ الأغلب منهم أصبح ينتقد الإنسان الذي يطبق السلوك الصحيح في المجتمع؛ يا رجل أنت لست أعلم بالغيب ونيات الناس وما بداخلهم؛ فركز على نفسك ودع الناس في حالهم واستر على عيوبهم

  • ذات لحظة ..

    قد يتفق البعض معي,هناك أشخاص لا تحترم مشاعرنا ولا أوجاعنا ولا خصوصياتنا, تترك الذهول والدهشة فينا حين تباغتنا وتداهمنا بتجاوزها وفضولها, لهذه الأشخاص كتبت نصي هذا,فحين أردت كتابته لم أرى ولم أسمع شيئا غير شيئا فقط ستعرفو




للإعلى