النشاط الطلابي بمدرسة البخاري الابتدائية بالعوامية.استقبلت مكتبة القطيف العامة اليوم الأربعاء 2 / شعبان / 1439هـ .30 طالبًا من الصفين الخامس و السادس من طلاب مدرسة البخاري الابتدائية بالعوامية.بدأ الاستقبال في قاعة المحاضر

مكتبة القطيف العامة.. تستقبل طلاب مدرسة البخاري


النشاط الطلابي بمدرسة البخاري الابتدائية بالعوامية.

استقبلت مكتبة القطيف العامة اليوم الأربعاء 2 / شعبان / 1439هـ .
30 طالبًا من الصفين الخامس و السادس من طلاب مدرسة البخاري الابتدائية بالعوامية.

بدأ الاستقبال في قاعة المحاضرات العامة بتعريف عام عن المكتبة العامة و أهدافها وأدوارها الاجتماعية الثقافية والأحداث و الفعاليات في مكتبة القطيف العامة .

تلى ذلك مجموعة أسئلة طلابية كانت محل إعجاب و تقدير الأساتذة منسوبي المكتبة العامة.

كما لفت انتبهاهم اصطحاب مجموعة من الطلاب للكتاب الذي يقومون بقراءته .

وبعد المحاضرة التعريفية أجريت مسابقة ثقافية (مسابقة الحروف) دارت أغلب أسئلتها حول الثقافة العامة.
وحول الثقافة الشعبية المحلية للمنطقة المرتبطة بالنخيل و العيون و البحر .

انتقل بعد ذلك الطلاب إلى أركان المتحف في بهو المكتبة .
فشاهدوا رُكَن المَعَلِم - كما ينطق في المنطقة - وتعرفوا على شكل التعليم و التدريس قبل بناء المدارس الحديثة.

ثم انتقلوا إلى رُكَن الحرف اليدوية وشاهدوا بعض الأدوات الحرفية و أشكال بعض المهن المندثرة بعد التقدم الصناعي.

أكمل الطلاب جولتهم في ركن الطفل و تعرفوا على ما يحتويه الركن من قصص وكتب ممتعة للأطفال.

ثم تعرفوا على طريقة التصنيف و البحث في المكتبة و على طريقة ترقيم الكتب و تصنيفها في رفوف المكتبة.

كما استثارهم ركن كتب لغة إبرايل وأعجبوا بركن الصحف والدوريات .

منظر الكتب كان شهيًا لعقولهم فلم يتوانوا عن تصفح و قراءة عدة مطبوعات .

وشغف الطلاب إعحابًا بركن كُتَاب مُحافظةِ القطيف الذي أثار فيهم التحفيز و الإعجاب الكبير.
خصوصًا لوجود تراجم مجموعة كُتَاب قد زاروا مدرسة البخاري الابتدائية ضمن برنامج القراءة حياة أخرى و وجود مجموعة تراجم لكُتاب من بلدتهم العوامية.

ومن الجدير بالذكر أن عددًا من الطلاب استخرج له بطاقة استعارة كتب من مكتبة القطيف العامة للكتاب.

وأعرب رائد النشاط الطلابي بمدرسة البخاري الأستاذ مظاهر بن علي آل خميس : عن شكره و تقديره لإدارة المكتبة العامة بالقطيف لحسن الاستقبال و جمال اللقاء المفعم بالثقافة و الاستفادة.

و وجه شكره الخاص للأستاذين الكريمين الأستاذ محمد حسن آل ربح و الأستاذ محمد النطار.
على ما قدماه من فائدة علمية و اهتمام معرفي بالزيارة الطلابية.




 






18/04/2018





للإعلى