الكاتب : أحمد منصور الخرمدي ( القطيف )عندما نتكلم عن اليوم الوطني السعودي فإننا نستحضر تاريخ رجل عظيم، شجاع، ذو بنية قوية، وذو عقل راجح، صاحب حكمة وفطنة عالية، تحترمه الرجال من القبائل وتهابه الخصوم، رجل حكيم واسع الإدرا

اليوم الوطني 88 ( حب، انتماء، فداء )



الكاتب : أحمد منصور الخرمدي ( القطيف )

عندما نتكلم عن اليوم الوطني السعودي فإننا نستحضر تاريخ رجل عظيم، شجاع، ذو بنية قوية، وذو عقل راجح، صاحب حكمة وفطنة عالية، تحترمه الرجال من القبائل وتهابه الخصوم، رجل حكيم واسع الإدراك.

في هذا اليوم نتحدث عن يوم البناء لمملكة مباركة أرسى قواعدها واركانها قائد شهم، لا تعلم شماله ما تقدمه يمينه من كرم عطاياه، يسهر الليالي ساجداً شاكراً حامدا لله على فضله ونعمه وعند خلوته باكياً على أحوال أمته رافعاً يداه بالدعاء إلى رب العزة والجلال أن يغير الحال إلى أحسن حال.

ملك كريم يتفقد رعيته، يكرم الفقير ويشفق على الصغير ويعين كل محتاج، رجل عظيم لا تأخذه في الله لومة لائم في قول الحق وإنصاف المظلوم، قائد سمح وصاحب قلب واسع يستمع للكبير والصغير، يهتم بمواطنيه ويسهر على راحة الجميع، يساعد فقيرهم ويبارك لغنيهم.

عندما نستعرض تاريخ اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية فإننا نتكلم عن تاريخ وطن غالي على قلوبنا تبقى ذكرياته راسخه، حيث أرسى قواعد هذا الوطن ووحد كيانه العظيم المغفور له بإذن الله الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود بتوحيد المملكة في 21 جمادى الثانية لعام 1351هـ الموافق 23 سبتمبر 1932م من مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها إلى المملكة العربية السعودية.

أرسى قواعده بالإسلام ديناً وبالقرآن وسنة رسوله صلى الله عليه وآله وسلم منهجا ودستورا والأمن والرخاء والاقتصاد المتين والذي سار على نهجه إلى يومنا هذا أبناؤه من الملوك والأمراء في ظل تطلعات عملاقه وطموحه قوامها بناء الإنسان السعودي والمحافظة على سلامته وتأمين كل احتياجاته وبأسس عصرية حديثه ومتطورة.

ها نحن الشعب السعودي بجميع المحافظات والهجر رجالاً ونساء فتية وصبية اولاداً وبناتاً، يعيشون الفرحه وتغمرهم السعادة والبهجة والسرور بهذا اليوم الوطني السعودي التاريخي المجيد متضرعين إلى الله أن يحفظ هذا الوطن الحبيب من كل سوء داعين إلى المزيد من الألفة والمحبة بينهم بما يفيد وطنهم ومجتمعهم وأمتهم في وطن الدفء والطمأنينه والتسامح وطن الإرادة والعزيمة والوفاء المملكة العربية السعودية هذا و كل عام أنتم والوطن والعالم الإسلامي بخير وسلام .

...... 

23/09/2018


  • «التنافسية» العالمي .. والانعكاس المحلي

    سلمان بن محمد الجشيأسعدنا الأسبوع الماضي تحسن مستوى التنافسية للمملكة وتداولت الأخبار دخول السعودية مؤشر التنافسية العالمي لعام 2017 هذا العام لتحتل المرتبة الـ36 بعد أن غابت عن المؤشر عام 2016 كما أتت الثانية عالميا في مؤش

  • طفلي سيد في أسرته . .. ليلى الزاهر .

    ليلى الزاهر .منذ أن خُلق الإنسان هو سيد الموجودات كرّمه الله على سائر خلقه ووضعه في صفوة مخلوقاته، لذلك أنا وأنت سيدان منذ الأزل . نحارب من أجل كرامة الإنسان ونعمل جاهدين ليسود الاحترام بيننا ، وأولى الناس بهذا الاحترام ه

  • الطرف الأول

    ( الطرف الأول ) بقلم / كمال آل محسن إن من أكثر الأمور التي تقلق الإنسان وتشغل باله ، بل وتأخذ جل وقته وتفكيره هو المستقبل والحاجة إلى الأمان في حياته ومستقبل أيامه ؛ لذا فإنه يلجأ - بعد الله سبحانه - إلى شركات التأمين ، حيث ي

  • الغش في سني الدراسة

    اعداد / حورية الجاروديالغش في سني الدراسة احد الاساتذة الجامعيين كتب لطلابه رسالة معبرة وضعها على مدخل الكلية في احدى جامعات جنوب افريقيا .. وهذا نصها:تدمير اي امة لا يحتاج الى قنابل نووية او صواريخ بعيدة المدى ..ولكن يحتا

  • هل نحن بحاجة لسمكة قرش في حياتنا؟

    فاضل العمانيحينما استطاع الصيادون اليابانيون الحكماء أن يجدوا حلاً مبتكراً لم يكن ليخطر على بال أحد وذلك لإنقاذ مهنة صيد السمك في اليابان التي تعرضت للكساد والخسارة بسبب وصول قوارب الصيد للأسواق اليابانية محملة بأطنان




للإعلى