في موقف أو مشكلة كنت تتوقع من صاحبك المساندة و المؤازرة و وضعت الآمال في أعلى سقوفها و لكن خابت ظنونك و أخطأ حدسك فلم تر منه إلا الانسحاب المبكر بهدوء و محاولة إخفاء موقفه المتخاذل بالتعلل بكثرة المشاغل و الظروف الخاصة مع

( السيد فاضل علوي ) : أوراق تطير


في موقف أو مشكلة كنت تتوقع من صاحبك المساندة و المؤازرة و وضعت الآمال في أعلى سقوفها و لكن خابت ظنونك و أخطأ حدسك فلم تر منه إلا الانسحاب المبكر بهدوء و محاولة إخفاء موقفه المتخاذل بالتعلل بكثرة المشاغل و الظروف الخاصة مع أنك لم تكن في أي حال بالذي تتأخر عن مساعدته و التخفيف عنه فتصاب في مثل هذه اللحظة الحرجة بالحيرة و تلف عقلك الأفكار السلبية المشتتة و تذهب بعيدا في تحليل موقفه و يغيب عنك التركيز على أصل المشكلة و حلها ما أمكن .
لا يمكن الادعاء بأن الموقف سهل و يمكن تجاوزه ببساطة و لكن فكر : ماذا يفيد و ما الذي سيتغير إن بقيت هكذا كعلامة استفهام تعيش الجهالة و الغفلة ؟
اقرأ الحدث بتمعن و رتب أوراق فكرك و عملك بعيدا عن العاطفة العمياء و كن واثقا من قدرتك على تجاوز تلك المرحلة الصعبة ما كنت متسلحا بالصبر و التحليل الدقيق و الإرادة القوية فلا يغيبن عن بالنا أن قدراتنا تنمو في رحم الصعاب و المشاكل و بعد هذا الموقف سنخرج بثلاث فوائد مهمة - على الأقل -هي نتاج مواجهة التحديات و اعتصار الايام لنا .
الأولى : هي تلك الخبرة المتشكلة من قراءة الأزمات و تحليلها و عصر الذهن لاستخراج مجموعة من الحلول و العمل على تطبيقها دونما توان أو تسويف . و الأخرى : علينا بناء صداقاتنا بناء على مجموعة من المعايير في الاختيار المناسب و أهمها نسج الثقة المتبادلة من خلال قراء واعية لمواقفه و تصرفاته معك في أحداث مختلفة فلا تمنحه صفة المستشار المقرب منك و المطلع على مجمل أسرارك و اهدافك المستقبلية لمجرد ارتياح عابر أو عاطفة مجردة لم تأخذ في الحسبان تقييمه بشكل جيد و مدروس .
و الثالثة : لا تأسف على إراقة الماء و انكسار الجرة فذلك لن يعيد ما أتلف فهذه حقيقة فما فات لا يمكن إعادة عقارب الساعة إلى الوراء لاسترجاعه و تغيير تفاصيله فما فائدتك من وضعه نصب عينيك سوى استخلاص العبر و تكوين خبرة منه تنفعك في المستقبل في مواقف مشابهة فلا تدع نفسك أسير أخطائك السابقة مما يؤثر على طموحك و همتك مستقبلا فعبرة من مدرسة الحياة استقيتها ستأخذ بيديك بقوة نحو اختيار أصدقاء وفق معايير تبلوهم و تكشف معادنهم .
 

26/09/2018


  • «التنافسية» العالمي .. والانعكاس المحلي

    سلمان بن محمد الجشيأسعدنا الأسبوع الماضي تحسن مستوى التنافسية للمملكة وتداولت الأخبار دخول السعودية مؤشر التنافسية العالمي لعام 2017 هذا العام لتحتل المرتبة الـ36 بعد أن غابت عن المؤشر عام 2016 كما أتت الثانية عالميا في مؤش

  • طفلي سيد في أسرته . .. ليلى الزاهر .

    ليلى الزاهر .منذ أن خُلق الإنسان هو سيد الموجودات كرّمه الله على سائر خلقه ووضعه في صفوة مخلوقاته، لذلك أنا وأنت سيدان منذ الأزل . نحارب من أجل كرامة الإنسان ونعمل جاهدين ليسود الاحترام بيننا ، وأولى الناس بهذا الاحترام ه

  • الطرف الأول

    ( الطرف الأول ) بقلم / كمال آل محسن إن من أكثر الأمور التي تقلق الإنسان وتشغل باله ، بل وتأخذ جل وقته وتفكيره هو المستقبل والحاجة إلى الأمان في حياته ومستقبل أيامه ؛ لذا فإنه يلجأ - بعد الله سبحانه - إلى شركات التأمين ، حيث ي

  • الغش في سني الدراسة

    اعداد / حورية الجاروديالغش في سني الدراسة احد الاساتذة الجامعيين كتب لطلابه رسالة معبرة وضعها على مدخل الكلية في احدى جامعات جنوب افريقيا .. وهذا نصها:تدمير اي امة لا يحتاج الى قنابل نووية او صواريخ بعيدة المدى ..ولكن يحتا

  • هل نحن بحاجة لسمكة قرش في حياتنا؟

    فاضل العمانيحينما استطاع الصيادون اليابانيون الحكماء أن يجدوا حلاً مبتكراً لم يكن ليخطر على بال أحد وذلك لإنقاذ مهنة صيد السمك في اليابان التي تعرضت للكساد والخسارة بسبب وصول قوارب الصيد للأسواق اليابانية محملة بأطنان




للإعلى