اعلامية جمعية مضر - القديحأقامت لجنة الزواج الميسر في جمعية مضر الخيرية بالقديح ورشةَ عملٍ بعنوان صناعة الجاذبية بين الزوجين بإدارة المستشار الأسري الأستاذ علي العباد يوم الجمعة ١٤٤٠/٣/٢٢ هـ في مقر اللجنة الاجتماعية با

العباد: صناعة الجاذبية بين الزوجين- لها وسائلها الخاصة



اعلامية جمعية مضر - القديح

أقامت لجنة الزواج الميسر في جمعية مضر الخيرية بالقديح ورشةَ عملٍ بعنوان صناعة الجاذبية بين الزوجين بإدارة المستشار الأسري الأستاذ علي العباد يوم الجمعة ١٤٤٠/٣/٢٢ هـ في مقر اللجنة الاجتماعية بالقديح.

وبدأ الأستاذ العباد الورشة والتي حضرها ٤٧ مشاركاً و مشاركة بالتأكيد على أهمية اللجوء إلى المستشارين الأسريين في حالة حدوث خلافاتٍ أسرية لتقديم النصائح في هذا المجال.

وذكر عدة وسائل لصنع الجاذبية بين الزوجين كان من أهمها المصارحة التفصيلية بينهما بما يحبان ويكرهان حتى يتسنى لكل منهما العمل على إسعاد الآخر وتكوين أسرة سعيدة.

وأوضح أيضًا أن من أسباب الجاذبية بين الزوجين عدم الطموح إلى ما لا يمكن تحقيقه لما يسببه ذلك من قلق وتوتر في العلاقات الزوجية.

ومن جهةً أخرى بيّن العباد أن على الزوجين أن يجتنبوا الصفات المنفّرة مثل كثرةِ النقد واللوم ومحاولة الدفاع والتبرير عند النقاشات مما قد يسبب زيادة الخلافات الزوجية.

و كان الالتزام والعاطفة والألفة هي الصفات الثلاث التي تمثل مثلث الحب كما وصفهُ العباد. وهي صفات يلزم وجودها بين الأزواج لضمان استمرار الاستقرار والجاذبية و أهمها الالتزام لأنه يستمر أكثر من العاطفة و الألفة.

وفي نهاية الورشة ركز العباد على ضرورة البحث على المشتَرَكَات و التغاضي عن الاختلافات بين الأزواج وذلك لصنع الجاذبية بين الزوجين.

واختتم الورشة بالإجابة على الأسئلة التي طرحها المشاركون وأبدى استعداده لاستقبال الأسئلة وتقديم الاستشارات حتى بعد انتهاء الورشة.

و أعرب المشاركون عن سعادتهم بحضور هذه الورشة وبينوا مدى استفادتهم الكبيرة منها كما عبرت إحدى المشاركات: لو حضرتها قبل سنوات لكنت أفضل بكثير . وطالب الحضور أن تتكرر مثل هذه الورشات لما فيها من مصلحة للمجتمع.

ومما تجدر الإشارة إليه أن هذه الورشة تأتي ضمن سلسلة من الورشات التي تقيمها جمعية مضر الخيرية وذلك لرفع المستوى الثقافي الأسري عند أبناء المجتمع وبالخصوص الفئة الشبابية المقبلة على الزواج.
 




2/12/2018





للإعلى