محمد آل عبد الباقي _ مكتب التعليم بالقطيف . تصوير : سامي آل مرزوق أشاد مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف بالإنابة علي بن عبدالله الشهري بالجهود التطويرية لبيئة مدرسة يوسف بن عبد الله بن سلام الابتدائية بالقطيف وعبر عن سعاد

تعليم القطيف يشيد بتطوير البيئة المدرسية في مدرسة يوسف بن سلام


محمد آل عبد الباقي _ مكتب التعليم بالقطيف . تصوير : سامي آل مرزوق

أشاد مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف بالإنابة علي بن عبدالله الشهري بالجهود التطويرية لبيئة مدرسة يوسف بن عبد الله بن سلام الابتدائية بالقطيف وعبر عن سعادته لما شاهده من تحسين مستمر لبيئة المدرسة ومرافقها وفصولها ؛ لتكون جاذبة محفزة للطلاب ؛ ليحققوا مزيدا من الإبداع والتفوق .
وأكد الشهري أن العناية بالمبنى المدرسي تضع البيئة المدرسية في موقع يمكنها من توفير المناخات المرجوة للاعتناء بالطلاب نفسيا وجسديا وتعليميا واجتماعيا سعيا لتنمية مهاراتهم وترسيخ الدافعية التعليمية لديهم .
ولفت علي الشهري إلى أن منظومة قيادة الأداء الإشرافي والمدرسي اهتمت بالبيئة المدرسية وخصصت لها مؤشرا يشتمل على ثلاثمائة نقطة تقييمية وهو ما يعكس أهمية البيئة المدرسية في نجاح العملية التعليمية .
وقدم الشهري الشكر والتقدير لقائد المدرسة زكريا بن محمد آل عيسى وللمشرف التربوي المنسق خاطر بن جعري الزهراني ولوكيل المدرسة إبراهيم بن مهدي العقيلي وللمرشد الطلابي محمد بن خليل آل فردان ولمعلم التربية الفنية بمدرسة جرير الابتدائية بتاروت عادل بن محمد الموسى الذي أسهم في إنجاز مشروع تحسين البيئة المدرسية في المدرسة بفعالية وتميز .
جاء ذلك خلال زيارة مدير المكتب بالإنابة للمدرسة صباح يوم الثلاثاء ٢ / ٥ / ١٤٤٠ هـ ؛ للاطلاع على مبادرة ( تحسين البيئة المدرسية لتكون جاذبة مثالية محفزة ) .
وهو المبادرة التي نفذتها المدرسة وفق مرحلتين : الأولى خلال إجازة نهاية العام الدراسي المنصرم ١٤٣٨ هـ / ١٤٣٩ هـ والأخرى خلال إجازة منتصف هذا العام ١٤٣٩ هـ / ١٤٤٠ هـ .
يذكر أن مدرسة يوسف بن عبد الله بن سلام الابتدائية بحي الناصرة بالقطيف تأسست سنة ١٤٣٨ هـ وتضم فصولها الستة مائة وسبعين طالبا يعمل عشرة معلمين على تقديم الدروس لهم .
 







9/01/2019





للإعلى