تبوأت “عهد المطيري” المركز الثاني على مستوى الرياض في “هاكاثون” تحدي تطبيقات الفضاء العالمية لوكالة ناسا حيث يقوم التحدي على تكوين فِرَق عالمية من مختلف التخصصات تشمل التقنيين والعلماء والمصممين والفنانين والمعلمي

مشروع سعودي يفوز بتحدي تطبيقات الفضاء العالمية في “ناسا”


تبوأت “عهد المطيري” المركز الثاني على مستوى الرياض في “هاكاثون” تحدي تطبيقات الفضاء العالمية لوكالة ناسا حيث يقوم التحدي على تكوين فِرَق عالمية من مختلف التخصصات تشمل التقنيين والعلماء والمصممين والفنانين والمعلمين ورواد الأعمال والمطورين والطلاب؛ للعمل على تصميم حلول مبتكرة للتحديات العالمية.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية فإن “المطيري” هي طالبة بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن من كلية علوم الحاسب والمعلومات تخصص نظم المعلومات ومشروعها الفائز هو “Safe Haven” والذي يهدف إلى مساعدة اللاجئين والمشردين في أنحاء العالم الذين يقطنون في المخيمات المنظمة وغير المنظمة؛ حيث يقوم التطبيق بتحليل الظروف البيئية والجوية المحيطة بالمخيمات لتحديد احتياجاتهم ومشاركتها مع المتطوعين والمؤسسات الخيرية؛ مما يضمن سهولة الوصول إليهم وتوفير تلك الاحتياجات.

ومن أهداف المنافسة العالمية التعاون في حل المشكلات التي تواجه العالم؛ بهدف إنتاج حلول مفتوحة للمضيّ قدمًا في مهمات استكشاف الفضاء وتحسين الحياة على سطح الأرض.

وقالت “المطيري” إن كل شخص مهتم بالتقنية يجب أن يخوض مثل هذه التحديات والمسابقات التقنية ليحصل على قدر كبير من المعرفة والمهارة والخبرة مختتمة بقولها: “الإبداع يولد من الداخل والجميع قادر على اجتياز الصعاب بعد التوكل على الله والثقة فيما وهبنا من قدرات وإمكانيات”.

و”الهاكاثون” هو ماراثون تطوير تقني يعتمد على المواهب ومبادرات مشرقي التفكير من المتطوعين المطورين المهندسين التقنيين المصممين وأي أحد لديه شغف وشجاعة لإيجاد تأثير فوري في العالم ويُتاح الاشتراك لأي شخص لديه شغف لإحداث فرق وتركّز على تطوير حلول حقيقية للتحديات العالمية.

“هاكاثون” تطبيقات الفضاء العالمية لوكالة ناسا هي جزء من عملية كبيرة لتعريف التحديات ذات الصلة بالأرض والفضاء وعمل مكثّف لإخراج حلول مبدئية للتحديات العالمية.

وتقود وكالة الفضاء الأمريكية “NASA” هذا التعاون العالمي على مقربة مع عدد من المتعاونين الحكوميين الإضافيين ومنظمات محلية شريكة.
  



روتانا



... 

11/01/2019





للإعلى