احتفى مركز التنمية الاجتماعية بمحافظة القطيف باليوم العالمي للغة بريل وذلك بتنفيذ برنامج ( أساسيات كتابة القصة ) بمركز المكفوفين والمكفوفات بالقطيف التابع لجمعية مضر للخدمات الاجتماعية بالقديح وذلك يوم امس الماضي . وتن

تنمية القطيف يحتفي باليوم العالمي للغة بريل بجمعية المكفوفين


احتفى مركز التنمية الاجتماعية بمحافظة القطيف باليوم العالمي للغة بريل وذلك بتنفيذ برنامج ( أساسيات كتابة القصة ) بمركز المكفوفين والمكفوفات بالقطيف التابع لجمعية مضر للخدمات الاجتماعية بالقديح وذلك يوم امس الماضي .

وتناول البرنامج الذي قدمته وحدة البرامج التنموية عناصر القصة وطرقها وأنواعها وتاريخ وجودها عبر العصور المختلفة .

وتفاعلت المكفوفات مع البرنامج الذي تم تطبيقه عمليا من خلال تدريبات القصص الارتجالية حيث تم تقسيمهن إلى مجموعتين تنافسن من خلالها في إكمال العبارات لتتكون منها قصصا متكاملة بإبداع وإتقان أثبت قدرتهن الفكرية ومستوى النضج الثقافي الذي يتميزن به .

ويحتفى بالرابع من شهر يناير من كل عام باليوم العالمي للغة برايل وهي طريقة كتابية كانت تستخدم للكتابة الليلية اخترعها الفرنسي لويس بريل كي يستطيع المكفوفون القراءة ولذا يجعل من الحروف رموزاً بارزة على الورق مما يسمح بالقراءة عن طريق حاسة اللمس.

إن اختراع كتابة المكفوفين قد أكمل النقص الذي كان يعانيه نظامهم التعليمي بأن صار الطلاب المكفوفين قادرين على القراءة والكتابة كغيرهم من الأشخاص العاديين وإن اختلفت الطريقة.

وقدم مركز التنمية شتلات خضراء هي لون الحياة الذي يدفعنا جميعنا للأمل كُتبت عليها عبارة الأمل حياة بلغة بريل .

وفي ختام البرنامج توجهت الجمعية متمثلة في رئيسة القسم النسائي لمركز المكفوفين الأستاذة أحلام العوامي بالشكر والتقدير لمركز التنمية بينما أعربت رئيسة وحدة البرامج التنموية زكية شعيب نيابة عن مساعدة مدير مركز التنمية الاجتماعية بمحافظة القطيف فاطمة اليوسف بأن الشكر الحقيقي يتمثل في حسن استقبال وضيافة مركز المكفوفين وسعادة مشاركتهن هذا الحدث الهام بالنسبة لهن .

 

11/01/2019





للإعلى