بث الواحة: القطيفعباس الأمرداستقبل السوق الشعبي بمدرسة أبي ذر الابتدائية بالقطيف أكثر من 800 زائر من طلاب المدرسة وطلاب المدارس المجاورة متفاعلين مع أكثر من عشرين متجرا أدارها نخبة من طلاب المدرسة.بث الواحة تواجدت في الس

أكثر من 600 زائر للسوق الشعبي في ابتدائية أبي ذر الغفاري


بث الواحة: القطيف
عباس الأمرد

استقبل السوق الشعبي بمدرسة أبي ذر الابتدائية بالقطيف أكثر من 800 زائر من طلاب المدرسة وطلاب المدارس المجاورة متفاعلين مع أكثر من عشرين متجرا أدارها نخبة من طلاب المدرسة.

بث الواحة تواجدت في السوق الشعبي لترصد جولة الزوار التي تبدأ بمحل الصرافة حيث تبديل فئات العملات الكبيرة بالصغيرة لتتناسب مع معروضات السوق التي تنوعت فيها البضائع وأجاد فيها طلاب المدرسة بإدارة تجارتهم على الطريقة الشعبية القديمة التي عاشها سكان المنطقة في الزمن القديم.

ولم يكتف القائمون على السوق بإظهاره بالشكل المتعارف عليه فقد خصصوا ركنا لبيع الكتب العلمية المخصصة للأطفال وقدموها بشكل مخفض جدا بقيمة خمسة ريال للكتاب الواحد.

واستقطبت المدرسة أحد أبرز المتخصصين في السلامة الأستاذ علي الطويل رئيس مجموعة سلامة أسرة الذي قدم في ركن خاص بالمجموعة فقرة مخصصة لسلامة الأطفال في المنزل وأثناء التعامل مع الألعاب والأجهزة الالكترونية.

وقبل الانتقال للأركان المخصصة للبيع بما تحتويه من أكلات شعبية يقف الزوار في الركن الصحي كي يجري لهم طلابا من المدرسة فحص الضغط وفحص الدم كما يستمع الزوار من الأخصائي الطبي الذي أجاد تقديم النصائح الطبية للطلاب الصغار.

وخصص ركن خاص بالفن التشكيلي  كما تواجدت العديد من الأركان التي تبيع الألعاب والمأكولات الشعبية والكوكيز والحلويات المنزلية وغيرها والتي بيعت بأسعار تناسب المصروف اليومي للطلاب.

وتواجد في السوق قائد المدرسة محمد اليوسف الذي رحب بالزوار وشكرهم على تلبية الدعوة كما أشاد بأسر الطلاب على التفاعل السريع والكبير مع المدرسة.

وعن أسباب تنظيم السوق ذكر اليوسف أن السوق يهدف إلى إكساب الطلاب مهارة التواصل بشكل عملي كما تهدف إلى صقل مهارة حسن التدبير لديهم بالإضافة إلى تعزيز موقع المدرسة في نفوسهم.

يذكر أن الكوادر المنظمة للسوق هم طلاب من مختلف المراحل الدراسية بالمدرسة سواء التجار أو طلاب النظام في السوق. 

لمشاهدة صور متفرقة عن السوق الشعبي بمدرسة أبي ذر الغفاري 
لمشاهدة فيديو عن السوق الشعبي بمدرسة أبي ذر الغفاري
 


10/02/2019





للإعلى