طالبت جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية من عموم المجتمع عدم الادلاء بأي توقعات حول المبالغ التي تم المساهمة بها لدفع دية المرحوم فايز آل خليفة خشية التأثير على الهدف المرجو من المبادرة.وأوضح رئيس مجلس الإدارة الأستاذ شوقي

المطرود يشكر المساهمين بجمع دية الخليفة،ويصرح:المبادرة لازالت بيد المجتمع



طالبت جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية من عموم المجتمع عدم الادلاء بأي توقعات حول المبالغ التي تم المساهمة بها لدفع دية المرحوم فايز آل خليفة خشية التأثير على الهدف المرجو من المبادرة.

وأوضح رئيس مجلس الإدارة الأستاذ شوقي بن عبدالله المطرود بأن جمعية سيهات هي المفوضة من قبل محافظة القطيف ومن عائلة الرميح للمساهمة في جمع المبالغ التي من شأنها المساهمة في إطلاق سراح ابنهم فيصل الرميح.

وتقدم المطرود بشكره للداعمين والمساهمين الذين بادروا وتفاعلوا مع المبادرة التي من شأنها إحياء نفس بشرية مشيراً إلى أن المشوار لازال طويلاً لإتمام كامل مبلغ الدية مناشداً المجتمع بالتماس ربى الخير من وراء هذا الفعل الإنساني.

يشار إلى أن جمعية سيهات أطلقت مبادرة #من_أحياها لحث المحسنين من أبناء المجتمع للمساهمة بجمع دية المرحوم فايز آل خليفة معلنة بأن المبلغ المقدر بـ 6,000,000 ريال سيكون الأمل لإطلاق سراح فيصل الرميح وإعادته لعائلته وأطفاله علماً بأن المبلغ الذي تم تحصيله حتى تاريخه بلغ 2,210,355 ريال وبذلك يتبقى 3,798,645 ريال.
 

12/06/2019





للإعلى