التسويف من أكبر المشاكل التي تعرقل مسيرة العطاء وتقضي على روح الطموح وتسد أبواب الإبداع فتأنيب الضمير ولوم النفس باستمرار بسبب التقصير الناتج عن تأجيل الأعمال والأولويات فالشعور بالتقصير اتجاه الواجبات المناطه إلينا

التسويف : بدرية آل حمدان


التسويف من أكبر المشاكل التي تعرقل مسيرة العطاء وتقضي على روح الطموح وتسد أبواب الإبداع فتأنيب الضمير ولوم النفس باستمرار بسبب التقصير الناتج عن تأجيل الأعمال والأولويات فالشعور بالتقصير اتجاه الواجبات المناطه إلينا يجعلنا نعاقب أنفسنا  بسياط الجلاد الذي لا يعرف الرحمة لإيقاف هذا العقاب نرجع إلى حكمة تربينا عليها منذ كنا في مراحل طفولتنا وفي مدارسنا كمبدأ نسير عليه لتحقيق أهدافنا ولنستقي منه الجد والمثابرة في العمل (لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد) .

 حكمة زرعت فينا روح المبادرة لإنجاز أولوياتنا اليومية ضمن الزمن المحدد لها دون تسويف لإنهاء هذا الشعورو القضاء عليه  لابد من البحث عن أسباب التسويف وأين تكمن ونرجع إلى حواراتنا الداخلية التي تتسم بالسلبية والتقليل من القدرات التي نمتلكها ونغير بوصلة التفكير لنحول محادثاتنا الداخلية إلى حوارات ايجابية ذات دافعيه وأهداف نسعى إلى تحقيقها فالقدرة الاستعدادية الداخلية إذا وجدت اكسبتنا قوة تطويريه ذاتية من شأنها أن تخلق بيئة خصبة لعوامل تنمويه قادرة على تحقيق رقماً قياسياُ في عالم تتحكم فيه النسب والأرقام فعندما تكون المعادلة الذاتية متوازنه يكون ناتج التفاعل صيح بحيث تكون العوامل المتفاعلة الداخلة في التفاعل مساوية للعوامل الناتجة وبنسب تقريبية لضبط المعادلة تستخدم الأسس المناسبة أو يمكن أدخال محفزات تنشط من قدرة عوامل التفاعل على الإنتاج دائما نعمل موازنه القدرات الإبداعية تتناقص مع مرور الوقت فكل خطوة نجاح للأمام يقابلها عدد من خطوات التراجع للخلف. 

من أبرز عوامل التراجع التسويف الذي يقودنا إلى التكاسل والتأجيل ليخبؤ نجما أضاء في دنيا الإبداع .ارتقاء سلم النجاح يحتاج إلى إرادة وعزيمة وتحدي طموحاتنا متعلقة بهذه العوامل المحفزة والمساعدة فنجاحاتنا ليس لها علاقة بالجينات الوراثية وإنما هي تطوير لممارستنا اليومية كمزيج من الإصرار والعزيمة والإرادة مع ضرورة رفع شماعة الظروف وعدم إعطاء التسويف مكانة من شأنها عرقلة نجاحنا ضبط الأولويات يقود إلى إنجاح عمليات إتقان العمل وانجازه بالشكل المثالي و المطلوب .

فغالبا ما تستوقفنا محطات لنطيل الوقوف فيها للتأمل والمراجعة ندقق في التفاصيل من أجل إعادة النظر ومن ثم تصويب الأخطاء للخروج بمرئيات جديدة تطور وتنمي مكتسباتنا وترتيب الأولويات لإدراجها ضمن خطة نسير وفقها لتكون تحركاتنا في المسار الصحيح وضمن هدف ما نسعى لتحقيقه .

9/07/2019


  • ثمِّن الموجود و تخلى عن المفقود (قاعدة ٩٩)...مفيدة اللويف

    مفيدة  اللويفثمِّن الموجود و تخلى عن المفقود (قاعدة ٩٩)(ولا تتمنوا مافضل الله به بعضكم على بعض) عليكم أن تعيشوا ذواتكم و أن تمشوا خطاكم بدل أن تعيشوا حياة الآخرين إننا نعيش حالة خطيرة تسلبنا سعادتنا وذلك بمراقبة الآخرين ك

  • رسالة تحذير رسمية للـ FBI بشأن تطبيق الشيخوخة

    حذر مسؤولون أميركيون مؤخرا من تطبيق فيس آب الذي يتيح تغيير ملامح وجه الإنسان وجعلها تبدو متقدمة في العمر أو أكثر شبابا.وانتشر التطبيق على نطاق واسع حتى أن عضوا ديموقراطيا في مجلس الشيوخ دعا إلى تحقيق رسمي بشأن الشركة الر

  • تحديث أبل المنتظر يحل مشكلة آيفون الأزلية

    يحمل التحديث المقبل الخاص بأجهزة آيفون (iOS 13) خبرا سارا لمستخدمي هذه الهواتف حيث سيتضمن ميزة جديدة تسمح بأن تدوم طاقة البطاريات لوقت أطول.وتعد ضعف بطاريات هواتف آيفون وسرعة نفاد طاقتها مشكلة تزعج معظم المستخدمين لكن يبدو

  • سوق الطائرات المسيرة سيصل إلى 14 مليار دولار

    قالت دراسة إن سوق الطائرات المُسيرة غير العسكري ستتضاعف عالميا إلى ثلاثة أمثال حجمها الحالي خلال العقد المقبل لتصل إلى 14.3 مليار دولار وذلك رغم تحذيرات مسؤولين أميركيين من مخاطرها على الأمن القومي.ووفقا للدراسة التي أصد

  • أمل يخرج من أصلابهم. ....ليلى الزاهر

    ليلى الزاهر الأمل في حياة العظماء دستور وشريعة ترفض الخنوع وتقاوم كل خطوات الفشل لتمحوها من طرقات العمل الأسمى .  إن للأمل أريج عطر نديّ يلتصق بوجود صاحبه مثل شذا يداعب أنفاس المثخنين بالتعب ليبدده أدراج الرياح . والأق




للإعلى