هكذا قال عمي - جمال الناصر
20/08/2019

جمال الناصر

في لحظة ما قال عمي مخاطبًا إياي: لتعمل الفارق في يومك ولا تكن صفرًا . تأملت كلماته انغرست في ذاتي عبر نقاش استغرق لحظات كانت الأجمل. نعم القيمة في أن يحدث الإنسان الفارق -قيمته في ذلك-.

إنه في حياة الإنسان حين يقدم شيئًا ذو قيمة إنسانية جاءت أم اجتماعية ثقافية.. فإنه يحدث الفارق يختزل العطاءات. لذا فإن تكوين أسرة نموذجية مساعدة الآخرين خدمة المجتمع العمل في الأنشطة التطوعية الثقافية والأدبية الرياضية.. كل عمل يشعر فيه الإنسان بالعطاء فإنه يحدث الفارق. وعليه فإن التغيير للأفضل يحدث فارقًا في حياة الإنسان.

في نهاية اليوم متأملا ذاته -الإنسان- مسترجعًا دقائقه يعيد أحداثه فإن اتسعت عيناه فرحًا لشيء قدمه جعل الإبتسامة الفرح على ملامح الآخرين فإنه أحدث الفارق ولم يكن صفرًا من سلم العطاءات. كل الذين قدموا الفارق في شرفات دنياهم ليصنعوا سعدًا ويقدموا منتجًا بكل ألوانه ومشاربه يمنح الماء العذب ليروي ظمآنًا فإنه أحدث الفارق. العطاء قيمة والإنسان الذي ينشدها فإنه سيحدث الفارق في حياته والابتعاد من جعلها رتيبة بلا عطاء.
 

التعليقات 0
إضافة تعليق