زفير الجحيم .. عبدالعظيم الضامن ..
11/09/2019

زفير الجحيم ..
عبدالعظيم الضامن ..

الفن تعبير إنساني :
إن الفن في رأي العديد من الفلاسفة وعلماء الفن والجمال هو نشاطٌ يجعل للمتعة صفة «النزاهة الخالصة» التي لا تشوبها شائبة من أغراض أو نفعية أو مصلحة.
وربما كان هذا أيضا هو المعني الذي قصد إليه المفكر الألماني «Lange» حينما عرف الفن بقوله:
« إنه مقدرة الإنسان على إمداد نفسه وغيره بلذة قائمة على الوهم من دون أن يكون له أي غرض شعوري يرمي إليه سوى المتعة المباشرة ».

زفير الجحيم ..
حينما توجهت لمقر المسرح المخصص لمسرحية زفير الجحيم كنت أحمل في ذاكرتي تلك المسرحية في ذات المكان في قرية الشويكة بمحافظة القطيف وكنت مبهوراً بالفكرة والأداء والبارحة زاد إعجابي وفخري واعتزازي بكوكبة من الشباب الواعدين لا يوجد بينهم نجوم مسرح لكنهم كلهم نجوم في أدائهم أبهرتني الفكرة وتسلسل العمق التاريخي لقضية الإمام الحسين عليه السلام وكذاك الملابس التي أرجعتنا لحقبة زمنية بائدة كانت مبهرة بكل تفاصيلها اختزلت الكثير من الكلام الذي كان يُقال من الخطباء لسنوات طويلة .
ثلاثة مشاهد اختزلت في مضمونها أن الفن لغة يفهمها الجميع ورسالتها الإنسانية أبلغ بكثير من الكلام وهكذا يبقى الفن لغة الشعوب .

شكراً لفريق المسرح المبدعين مخرج وممثلين ومهندسين صوت وإضاءة إبداع لا حدود له .
 

التعليقات 0
إضافة تعليق