تربوية ومستشارة أسرية تدعو إلى ادراج العمل التطوعي كمنهج يدرس في التعليم
18/10/2019



ضمن الشراكة المجتمعية وللسنة الثالثة على التوالي يفعل مركز خطوة واعدة للإرشاد الأسري بالقطيف الإرشاد التثقيفي الأسري بالتعاون مع المدرسة المتوسطة الخامسة للبنات بالقطيف بقيادة الاستاذة / فاطمة القحطاني صباح الإثنين ١٥صفر ١٤٤١ لقاء وليات أمر طالبات المدرسة في ورشة عمل بعنوان ( للعطاء قيمة ) مع مديرة المركز افتخار آل دهنيم .
بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي في الأسرة . 

متخدة شعارا ( بالعطاء نحيا)
افتتح اللقاء بالآيةالقرآنية ( ولكل وجهة هو موليها فاستبقوا الخيرات أين ما تكونوا .. ) البقرة ١٤٨
أوضحت فيه فضل التسابق إلى فعل الخيرات ففيه تنمو قدرات الإنسان وتصقل مهاراته الحياتية وتنضج شخصيته بفضل الاحتكاك مع أفراد المجتمع فيكون خبرات عملية ثمينة لمن يفتح نوافذ عقله وقلبه . 

ذكرت بعضا من معيقات العمل التطوعي أبرزها : غياب الفهم الصحيح لقيمته عند المتطوعين وفقدان القوانين والضوابط التي تحكم علاقة المتطوع بالمؤسسة الخيرية .
أشادت بأهمية دور المراة في العمل الخيري مستشهدة بوزيرة الصحة الهولندية بتخصيصها ساعتين بشكل يومي لتشارك عمال النظافة مما يحفز السلوك الايجابي تجاه خدمة المجتمع والوطن . 

فطريقنا إلى ترسيخ ثقافة العمل الخيري نعمل على تحويل الأفكار والمفاهيم والفضائل إلى عادات سلوكية ايجابية من خلال التربية الجيدة وبامكانها تحول المعرفة إلى ثقافة . 

وذكرت ال دهنيم ثفافة العمل التطوعي بأنه قيمة إنسانية وسلوك حضاري ينمي المجتمعات ويوقض الإحساس بالمسؤولية لدى المتطوعين . 

ناقشت آل دهنيم مسؤولية الأسرة في تاسيس ثقافةالعمل الخيري مشبة الأسرة بالأرض الخصبة التي تنبت أفرادا ذوي طباع خيرة نقية بسلوك نبيل . 

تطرقت إلى آليات ترسيخ ثقافة العمل الخيري عند الابناء عن طريق التربية بالقدوة مع توضيح الدافع الخفي وترسيخ ثقافة الاحسان مع تدريب الابناء على ممارسة العطاء ولو بالقليل . 

أكدت آل دهنيم على ادراج العمل التطوعي كعلم يدرس في المدارس والجامعات والمعاهد والجامعات ويكثف من الدورات التدريبية لاعضاء المؤسسات الأهلية لإعتبار العمل الخيري رافدا أساسيا للتنمية الشاملة . 

أثنت قائدة المدرسة الأستاذة فاطمة القحطاني ومنسقة الشراكة المجتميعة الاستاءة هنية الجارودي
على الأداء المتميز للأستاذة افتخار آل دهنيم متمنين لها السداد والاستمرارية لخدمة المجتمع والوطن .
بقلم أماني منصور
 

التعليقات 0
إضافة تعليق