حسين الدبيس: يروى ذكرياته الحلوة والمرة مع نادي الخليج
10/01/2020
بث الواحة: سيهات
هاني الناصري

تستمر لقاءات بث الواحة مع إدارري الفرق الذين كان لهم دور كبير في إنجازات الفرق الرياضية في مختلف الأندية وهذه المرة التقينا بصاحب القلب الأبيض الأستاذ حسين الدبيس ليتحدث عن قصته مع نادي الخليج وأهم المحطات التي مر بها في حياته الرياضية.

أين حسين الدبيس بعد الاعتزال؟
أولا الشكر الجزيل لكم على تذكركم للاعبين والإداريين السابقين الذين خدموا أندية الوطن وأنا الان اتجهت للتدريب وحصلت على دورات تدريبيه وشهادة ال c للمدربين من الاتحاد السعودي وأدرب في أكاديمية تالنتس بسيهات لتدريب المواهب الصغيره وتنميتها.

كيف كانت تجربتك مع نادي الخليج؟
كانت تجربة رائعة تعرفت فيها على الرياضيين في الوطن من خلال لعبي في الفريق ثم خدمته في المجال الرياضي وأنا أعتز بكل لحضة خدمت فيها النادي.

ما رأيك في احترافية اللاعب السعودي في الفترة الحالية وهل هي كما كانت في السابق؟
الاحتراف الآن تطور عن السابق من النواحي المادية ولكن لحد الآن لم نجن الفائدة الفنية التي كان يخطط لها المسئولين.

حدثنا عن بعض ذكرياتك مع نادي الخليج؟
العديد من الذكريات بعضها حلو والبعض الاخر مر, فالصعود من الدرجة الثانية للاولى كلاعب ثم الصعود للممتاز كإداري وللمرة الأولى كان من أروع اللحضات ثم تكرار الصعود للمرة الثانية, والهبوط من الممتاز وبيع نجوم الفريق كان من الذكريات المرة.

ما المباريات التي لا ينساها حسين دبيس ؟
كلاعب كانت مباراه الترجي التي سجلت فيها هدف الفوز الذي أهلنا للصعود والعوده لدوري الدرجة الأولى, ثم بعض المباريات التي أبقتنا في دوري الأولى كمباراة أحد والوحده والشعلة لا أنساها.
أما كإداري فمباراة الجبلين التي صعدنا فيها للممتاز للمرة الأولى ومباراة الشباب وفوزنا بالاربعة ومباراة الأهلي وفوزنا بهدفين لصفر. وكذلك خسارتنا من الوحدة بأربعة بعدها تقدمنا بهدفين. وكذلك العديد من المباريات الصعبة لا أنساها مع الهلال والنصر والاتحاد.

ما الفرق بين فريق الخليج اليوم وخليج الأمس؟
فرق كبير ولايوجد شبه بين الاثنين من نواحي الروح والهوية والشغف والحماس والأداء والدعم الجماهيري والشرفي

أثناء وجودك كإداري مررت بصعوبات كثيرة.. ما المحطة الأصعب برأيك؟
صعوبات كبيرة مررنا بها وخاصة مع شح الموارد المالية وتأخير الرواتب فهنا يكون دورك كإداري أصعب في تهيئة الفريق للمباريات وحل بعض مشاكل اللاعبين المادية.

بحكم معرفتك بالفريق.. ما سبب تواضع مستوى الخليج ؟
عدم وجود استقرار فني للاعبين فالفريق أصبح يعتمد على الإعارات في كل موسم ومع نهاية الموسم تنتهي الإعارات ويتم إعارة لاعبين آخرين مما أفقد الفريق توازنه وهويته وأثر على أداء ومستوى الفريق.

هل ترى أن الفريق قادر على الصعود هذا الموسم في الدوري؟
في دوري الدرجة الأولى كل شي متاح فلايوجد فوارق فنيه بين الأول والأخير فلو امتلك اللاعبين اللياقة الذهنية واستطاع تكرار الفوز ل3 مباريات متتالية حينها ستجده من فرق المقدمة وخطف الصعود في الأمتار الأخيره من المسابقه.

بعد خبرة وممارستك لكرة القدم مانصيحتكم للنشئ خاصة وللرياضيين بشكل عام؟
ان يكون لديهم طموح الوصول لأعلى المستويات وأن يهتم اللاعب بالنظام الغدائي من صغره فيكون نمط حياته أكل صحي وتدريب ونوم جيد وطموح فحينها سيكون لدينا جيل رياضي مميز.

ما أهم المعوقات الرياضية في المنطقة في نظرك؟
عدم وجود الدعم والمنشئات لأنديتنا وعدم تفرغ اللاعب لممارسة اللعبة في أجواء احترافية وعدم تشجيع الأهالي لأبناءهم الموهبين والأخذ بأيديهم للعب في أنديه كبيرة.

ماذا ينقص لاعب اليوم فى نظرك؟
لاينقصه شي سوى أن يكون طموحا ويتدرب ساعات أطول ويعمل التقوية لبعض العضلات في مراحل مبكره من حياته الرياضية.


هل تلقيت أي عروض من أندية الممتاز خلال فترة تواجدك مع الخليج ؟
كان هناك بعض العروض لكن لم تصل للطابع الرسمي ولم يكتب لها النجاح.

كان حسين الدبيس يملك موهبة وتكتيكا ومهارة ودائما ما كان يمارسها من أين اكتسبت هده الموهبة ؟
كنا نلعب فقط بالموهبة الفطرية وقليل من تدريبات التطوير.
فلم يكن لدينا الامكانيات المتوفرة للاعبين الحاليين من منشئات واجهزه فنية وطبية وموارد مالية واحتراف وغيرها من الأمور التي لو توفرت لنا لوصلنا لمستوى أعلى.

ماهي الحلول من وجهة نظرك لخروج الخليج من دوامة الخسائر والمنافسة على الدوري والصعود لدوري المحترفين؟
جلب 2محترفين على مستوى عال مع بقاء المهاجم كابلنغو والمدافع سارفيو والاستغناء عن الحارس وجلب لاعب محور وصانع لعب يمكن للخليج المنافسة في الدور الثاني على الصعود

ممكن توضح لنا الخلاف بينك وبين بشار عبدالله ؟
في الحقيقه كان اختلاف وليس خلاف. وصار ذلك بعد تركه للفريق وتهجمه على الجهاز الاداري وقمت بالرد في نفس الصحيفه وتوضيح النقاط التي طرحها علما أن طوال الأعوام ال12التي كنت فيها مديرا للفريق لم يحدث أي خلاف مع أي لاعب في الفريق.
اما طوال فترة لعبه معنا كانت علاقتي معه ممتازه كبقيه اللاعبين وكان لي دور كبير في إعادته للخليج في المرة الثانية.


كلمة أخيرة؟
الشكر لك أخ هاني الناصري للاهتمام وتذكر اللاعبين القدامى الذين يعانون اليوم من التجاهل الاعلامي.

 
التعليقات 0
إضافة تعليق