«البيئة»: صلة وثيقة لـ «كورونا 2» بالحيوانات الفطرية
2/02/2020

جريدة اليوم

كشفت وزارة البيئة والمياه والزراعة أن المعلومات الأولية تشير إلى أن فيروس كورونا الجديد المنتشر في الصين مرض حيواني المنشأ وذلك على خلفية حدوث الاندلاع الوبائي للمرض الجديد (2019-nCoV) في مدينة يوهان الصينية.

وبيَّنت أن بؤرة المرض كانت في سوق للمأكولات البحرية يحوي أنواعا من الحيوانات الفطرية الحية ومنتجاتها. ونوهت الوزارة إلى أن التقارير أشارت إلى أن الاختبارات التي أجريت في بؤرة المرض بالصين أكدت انتقال الفيروس أولا من الحيوانات إلى البشر داخل السوق.

وأكدت «البيئة» أنه لا توجد حتى الآن معلومات عن وجود هذا الفيروس في الكائنات الفطرية بالمملكة وأن المسجل سابقا في المملكة مختلف عن الجديد تماما.

بدورها أوضحت هيئة الحياة الفطرية أن المملكة تقع على مسارات هجرة العديد من الكائنات الفطرية والتي تعبر أجواءها قادمة من مناطق قد تكون موبوءة بأمراض معينة تصيب الحيوانات أو الطيور وبعضها قد ينتقل إلى الإنسان وتحملها بدون ظهور أعراض مرضية عليها في بعض الحالات ما يحتم الحرص على تجنب الاحتكاك بالكائنات الفطرية بشكل عام واتخاذ الإجراءات الكافية لتقليل مخاطر الانتقال إلى الإنسان والحيوانات في المملكة.

ونصحت الوزارة باتباع الخطوات المهمة للوقاية من الأمراض المشتركة وتتمثل في: تجنب التعامل مع الحيوانات الفطرية أو الاحتكاك بها إلا عند الضرورة وعدم صيد الكائنات الفطرية أو الاتجار بها ومنتجاتها وغسل الأيدي أو تطهيرها بعد التعامل مع الحيوانات والطيور أو لحومها إضافة إلى الحذر عند التعامل مع أي حيوانات تظهر أعراضا مرضية أو خمولا أو تتصرف بطريقة غير طبيعية أو الحيوانات النافقة وتجنب الوجود في الأماكن التي تكون موئلا للطيور المهاجرة وتجنب صيد الكائنات الفطرية وعدم تناول الكائنات غير المألوفة.

ودعت الوزارة إلى الإبلاغ عن أي حالات نفوق جماعية في تلك الكائنات على الهاتف المجاني 8002470000.
 

التعليقات 0
إضافة تعليق