برج الدمام الطبي.. شهور انتظار المواعيد تنتهي بفحص لمدة ثوانٍ
3/02/2020

جريدة اليوم

تمتلئ ممرات البرج الطبي بالدمام بأعداد كبيرة من المرضى الذين تتطلب حالة بعضهم الصحية سرعة التوصيف والملاحظة والعلاج ليصطدم أغلبهم بأحد أكبر الأزمات التي تئن بها المستشفيات ويمكن وصفها بالأزمة المستعصية وهي تأخر المواعيد والتي تمتد بالأشهر دون أن تبرز على السطح أي بوادر أو خطوات على أرض الواقع لحلول يتفاءل بها المرضى.

الحال في خارج البرج الطبي ليس بأحسن من داخله فالسيارات تملأ المواقف والزحام الشديد أجبر المراجعين على صف سياراتهم في مواقع غير مخصصة للوقوف أصوات كثيرة تطالب المسؤولين بإيجاد حلول سريعة للمشاكل التي يعانيها مراجعو البرج الطبي بالدمام.

» ثلاثة أشهر

يقول المواطن عبدالرحمن الحربي الذي يراجع بوالده في البرج: إن المواعيد الطويلة متعبة جدا وأضاف إنه في آخر مراجعة له تم إعطاؤهم الموعد القادم بعد ثلاثة أشهر وطالب الحربي المسؤولين بإيجاد حل لمشاكل المواعيد التي يعاني منها أغلب مراجعي البرج وأوضح أن المريض يحتاج إلى شهور للحصول على فرصة للدخول على الطبيب ثم الكشف عليه في ثوانٍ معدودة دون أن يأخذ فرصته الكاملة في الفحص الدقيق من قبل الطبيب مشيرا إلى أنه حتى عندما يحدد لك موعد الساعة العاشرة صباحا مثلا بعد شهور وتأتي قبل الموعد بساعة أو ساعتين تجد أنك لا تستطيع الدخول على الطبيب إلا بعد صلاة الظهر بحجج مختلفة أحدها أن الطبيب يمر على المرضى في التنويم وأضاف إن العديد من الناس الذين يملكون القدرة المالية يذهبون مباشرة إلى المستشفيات الخاصة؛ بسبب مواعيد المستشفيات الحكومية الطويلة ولكن البعض مجبر على مراجعة مستشفيات وزارة الصحة بسبب ضعف إمكانياتهم المادية.

» نصف ساعة

فيما يقول المواطن سالم المالكي: إن المراجع للبرج الطبي بالدمام بعد أن يحاول إيجاد موقف لسيارته بعد مرور حوالي نصف ساعة من البحث الجاد والدوران للخلف والمرور بالسيارات الواقفة في كل جانب يتفاجأ بشيء آخر وهو الزحام الشديد للمراجعين بداخل مبنى البرج ليدخل في معترك آخر للبحث عن دور في الدخول للطبيب.

تفاوت كبير

وأشار المواطن عثمان الورثان إلى أنه عند مراجعته بأمه المقعدة وعند وصوله للبرج الطبي تفاجأ بأن الكراسي المتحركة التي يتم بها نقل المرضى الذين لا يستطيعون السير على أقدامهم متهالكة والبعض منها تم ربطه بحبال لكي يتماسك كما أوضح أنهم يعانون من طول المواعيد التي يضعها الكادر الطبي بالبرج الطبي مضيفا إن هناك تفاوتا كبيرا بين عدد الأطباء والمراجعين والمرضى مما يجعل الأطباء عاجزين عن الكشف وأن عدد المرضى يزيد بينما عدد الأطباء لم يزد بنفس النسبة.

» انتظار الرد

«اليوم» أرسلت الملاحظات التي تناولها مراجعو برج الدمام الطبي إلى المتحدث باسم التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية ولم يصل الرد حتى الآن.
 

التعليقات 0
إضافة تعليق