تجربتي الأولى التعليم الإلكتروني..... د.نادر الخاطر
8/03/2020

تجربتي الأولى التعليم الإلكتروني
د.نادر الخاطر

لا شك أن التعليم أصبح فرس الرهان التي تريد المنظمات المؤسسية بان تفوز به حيث أننا نعيش في عصر ثورة المعلومات الإلكترونية و من التقنيات الإلكترونية هو التعليم الإلكتروني (التعليم عن بعد) , التعليم الإلكتروني هو أحد النماذج من التعليم من خلال التقنيات الإلكترونية حيث يكون اسهل و أوسع نطاق من التعليم التقليدي.

منذ فترة قصيرة تلقيت شعار رسمي من الجامعة في البحرين بتحويل التعليم من الطريقة التقليدية حضور في الفصل الى الطريقة الإلكترونية بسبب موجة فيروس كورونا فكان القرار من هيئة التدريس و صوتي معهم أيضا في القلق بعدم نجاح التعليم الإلكتروني وذلك صعوبة تحصيل العلمي للطالب , الانتباه للطالب ربما يكون مشتت , فكانت تجربة تصورنا يوجد فيها خطر عالي على التحصيل العلمي للطالب .

في الأسبوع الماضي طلبت من الطلاب سوف نبدأ التعليم الإلكتروني فكان انطباعهم بحماس و سرور تم اختيار قناة رسمية متوفرة للهواتف الذكية مع نظام الأندرويد و كذلك نظام آي أو إس و القناة التعليمية تخدم كذلك لابتوب و الكمبيوتر في نظام ويندوز و نظام أبل , تم تنزيل برنامج مايكروسوفت تيم وهو من باقة مايكروسوفت أوفيس 365 لجميع الطلاب عمل قناة الفصل تحت اسم المقرر و طريقة عمل القناة ليست في الصعوبة, يتطلب رقم الجامعي للطالب أو البريد الإلكتروني.

بعض الطلاب استخدام الهاتف الذكي في فتح البرنامج و البعض الأخر اللابتوب و لا يشترط من مكان معين في فتح البرنامج في أي مكان مناسب للطالب يوجد فيه إنترنت , حيث الشاشة تعرض محاضر المادة صوت و صورة , و الطلاب لهم الاختيار في عرض الصوت أو الصورة أو كلاهما معا, شاشة العرض للمحاضر تبين نسبة الحضور للطلاب عالية , فقمت بتحضير الطلاب و جميعهم تجاوب كان الطالب مازال في الفصل.

بدأت الشرح للمادة عبر التطبيق و كان الشرح واضح للطلاب من حيث الصوت و الصورة و يستطيع الطالب في رفع السؤال حيث البرنامج يرسل إشارات (فلاشات) يبين الى المحاضر بأن الطالب يوجد لديه سؤال وعند سؤال الطالب جميع الطلاب الأخرين يستطيع السماع الأمر التي كان غريب للطلاب و المحاضر , بأن مدة المحاضرة 60 دقيقة , بينما استغرقت 90 دقيقة بدون أن نشعر بمرور الوقت وذلك من التفاعل للمحاضر و الطلاب.

من المزايا الفعالة للتعلم الإلكتروني في جعل التعليم أكثر فعالية , كذلك مع الأسف يوجد بعض المزايا الغير فعالة حيث أحد الطلاب تغيب عن المحاضرة وذلك ربما من أحد الأسباب الجوهرية في عدم قدرة الطالب التعامل الوسائل الإلكترونية , فينبغي للطلاب الاستطاعة في التعامل مع برامج وسائل التعليم الإلكتروني و قدرة الطالب في معرفة نظام مكتب مايكروسوفت 365 الجديد , من بوربونت و الاكسل والوورد و أيضا مايكروسوفت تيم, ننتمى للطلاب التوفيق والنجاح في معرفة وسائل التعليم الإلكتروني و عدم إرباك أنفسهم حيث كانت تجربتي ناجحة مع الطلاب و البرنامج الأكثر سهولة و احترافية مايكروسوفت تيم.

الاستفسار البريد الإلكتروني للكاتب
[email protected]
 

التعليقات 0
إضافة تعليق