قتل الكورونا وأصحابه ...... د.نادر الخاطر
16/03/2020

قتل الكورونا وأصحابه
د.نادر الخاطر

فيروس كورونا احتل حيزا كبيرا من اهتمامات السوشيال ميديا و أغلفة الصحف والمجلات , حيث اصبح شبه موجة رعب , البعض من الكتاب اتهم استهتار قسم من شرائح المجتمع بالتهاون مع فيروس كورونا , و البعض الآخر يصافح يده مع بعض الناس في التزامهم بالتعاليم و أخذ الأمر من الجدية, ينبغي علينا نحن المجتمع بأن نتكاتف في قتل هذا المرض.

لكن عندما نريد فتح شرفة الغرفة حتى نزيل التوتر نريد رؤية العشب الخضر , نبصر بعض التجار من المجتمع يقتل العشب الأخضر ويزرع شوكا ,مما يزيد من توترنا حينما يكون الكاتب احد شخصيات المقال يزداد المقال تشويقا.

في الأسبوع الماضي كنت أتجول في سوق مياس مع ابني الصغير و طلب شراء كمامة مع معقم , لبيت له الطلب و ذهبنا الى احدى المتاجر , فقال صاحب المتجر ارتفعت أسعار الكمامات نبيع بالحبة , حيث سابقا الكرتون (50) حبة ب 20 ريال , الآن الحبة بريال واحد, وكذلك المعقم من 5 ريال الى 15 ريال, فعلا تم شراء الكمامات مع المعقم حيث الكل يشتري بدون مكاسرة في السعر نظرا للظروف الراهنة, بعدها خرجنا وتوجهنا الى متجر آخر خابرنا صاحب المتجر المعقم ب 5 ريال و الكمامات كرتون (50)حبة السعر 20 ريال, تقشعر عمودي الفقري و قلت له لماذا التاجر الأخر في نفس الشارع سعرها 3 اضعاف ؟ , عدم الولاء الى الوطنية حولته احد أسباب الشجع .

بينما على مستوى الاستهلاك اليومي أصبحت العربة تقود الحصان حيث ارتفع البرتقال ابو صرة من 20 ريال الى 40 ريال اغلب المواد ارتفعت الى الضعف من بعض التجار , فنحن في صراع مع مواجهة عاصفة موجة, فتاتي أنت أيها التاجر , اعتذر بوصفك التاجر الشجع وصديق كورونا في رفع العاصفة وتحويلها الى موجة تسونامي يهدد أساسيات متطلبات الحياة اليومية.

نطالب من المواطنين الأوفياء التبليغ برفع شكوى على التجار بدون رحمة في حالة زيادة السعر كما نناشد الجهات المسؤولة من البلدية مع وزارة التجارة محاربة التجار من يتلاعب في الأسعار , و يكسر روح التلاحم بين المجتمع , حيث زيادة الأسعار تصدر انعكاس إيجابي في تفشي الأمراض, الناس سوف تقلل أكل الفاكهة و الخضار التي تلعب دورا كبيرا في زيادة المناعة في حالة زيادة الأسعار.
 

التعليقات 0
إضافة تعليق