التليف والعقوبة بانتظارهم.. «شرب الديتول» آخر تقليعات «مشاهير الميديا»
20/03/2020
جريدة اليوم

ينتظر شخصان من مشاهير السوشال ميديا إيقاع العقوبة عليهما بالإضافة إلى التعرّض للتعطل في وظائف الكبد جراء قيامهما بشرب أحد المعقمات الكيماويّة من نوع «ديتول» وتصوير ذلك على أنه علاج لفيروس كورونا الأمر الذي نفاه مختصون في مجال السموم.

ترويج لممارسات ضارة تزعم قتل فيروس كورونا

» منتجو شائعات

أكدت النيابة العامة أنه وفقا لما تم رفعه من وحدة الرصد لديها بشأن قيام شخصين بشرب سائل تعقيم غير مخصص للتناول الإنساني أو الاستهلاك الآدمي وتصوير ذلك ونشره على وسائل التواصل الاجتماعي وتضليل المتلقي على أنه يقي من مرض كورونا والترويج لذلك وكان كل منهما قد اقترف فعلته بشكل مستقل عن الآخر فقد صدر بشأنهما توجيه إلى الجهة المختصة بالبحث والتحري عنهما والتعرف على هويتهما والقبض عليهما على الفور وإحالتهما إلى النيابة العامة لاستكمال إجراءات التحقيق بحقهما وإحالتهما للمحكمة المختصة.

وأضافت: يُعد ما قاما به من سلوك مادي محل تجريم شرعا ونظاما لما ينطوي عليه من الجناية عمدا على النفس وتعريضها للتهلكة ومخاطبة غرائز الأطفال وإثارتها بما يزين لهم سلوكا مضرا بالصحة العامة ونشر ما من شأنه المساس بالنظام العام والمجرم طبقا للمادة السادسة من نظام مكافحة جرائم المعلوماتية والمقرر بشأنهما عقوبات صارمة من السجن مدة تصل إلى 5 سنوات وغرامة مالية تصل إلى 3 ملايين ريال فضلاً عن خرقهما لأحكام نظام حماية الطفل والعقوبات المترتبة على ذلك.

» مواد كيماويّة

بدوره ذكر رئيس قسم الأدوية والأعشاب والسموم بمستشفى الملك فيصل التخصصي د. محمد الطفيل لـ «اليوم» أن مكونات مادة الديتول تحتوي على مواد كيماويّة لها القدرة على قتل البكتيريا والجراثيم حيث إنه تم تصنيعه من أجل الاستخدام الخارجي كغسول أو مطهرات للأراضي والمطابخ والأواني محذراً من أن شربها سلوك له تأثير ضارّ على الكبد وتصل إلى التليف أو التسمم مطالباً الأشخاص الذين يقومون بشرب هذه المادة بتعجيل إجراء فحوصات للتأكد من سلامة وظائف الكبد لديهم.

» أسباب التسمم

وفي السياق ذاته نبّهت جمعية «دوائي» من تسمم الأطفال مؤكدةً أن هناك إحصائية في الولايات المتحدة تضمنت أن مراكز السموم استقبلت نحو 323 مليون حالة تسمم فيما ذكرت منظمة الصحة العالمية أن حالات التسمم تسببت في مقتل أكثر من 45 ألف طفل ومراهق أقل من 20 عاماً مشيرةً إلى أن أهم أسباب التسمم لدى الأطفال هو الاستخدام الخاطئ للأدوية وتلوث غذاء الطفل بالميكروبات بالإضافة إلى المنتجات المنزلية كالمنظفات والمطهرات والأصباغ وأيضاً منتجات الأسمدة والمبيدات الحشرية المستخدمة في الزراعة وكذلك مساحيق التجميل وغيرها.



» مساءلة وعقوبة

بدوره أكد المحامي أحمد المحيميد أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لنشر ما يهدد الصحة العامة وسلامة المجتمع يعتبر مخالفة صريحة لنظام مكافحة الجرائم الإلكترونية ويعاقب بالسجن والغرامة كل من يقوم بإنتاج ما من شأنه المساس بالنظام العام والقيم الدينية أو الآداب العامة أو حرمة الحياة الخاصة.

وأضاف المحيميد: أما إذا كان ما نشر من باب الدعاية أو الإعلان فيطبق عليه نظام المطبوعات والنشر ولائحة النشر الإلكتروني لذلك فإن مثل هذا المنشور يجب أن يخضع للتحقيق والمساءلة من قبل الجهات المختصة لتحديد النظام والإجراء الواجب اتخاذه.



....
 

التعليقات 0
إضافة تعليق