ذوي الاحتياجات الخاصة و الحجر المنزلي
23/03/2020

ذوي الاحتياجات الخاصة و الحجر المنزلي

في ظل الظروف التي تعيشها بلادنا الحبيبة مع انتشار هذا الوباء في كل مكان من الواجب الأخذ بالأمور الإحترازية الوقائية التي تحفظ سلامة الجميع

كل الشكر لمن كان يرعى و يرقى شعار الصحة

لذا نجد منطقتنا وقد تعطلت بشكل كبير و ملحوظ إن دل على شيئ إنما يدل على اهتمام الدولة و خاصة وزراء الصحة و البلدية بهذا الأمر

و أريد أن أسلط الضوء على
مراكز التأهيل لذوي الاحتياجات الخاصة
الذين توقفو عن ارتياد مراكزهم و معاهدهم و مدارسهم و إن كان هذا الإغلاق لا يؤثر في مستوياتهم الدراسية مثل بقية الطلاب الأسوياء و لكن منفذ تأخيرهم عن جلساتهم الصحية و تنمية مهاراتهم الأكاديمية و الذاتية و التربوية و الاستقبالية و السلوكية و تفريغ طاقاتهم فعندما ننظر لا نجد لذلك حلاً لهذا الوضع الذي نعيشه

السؤال ماذا نصنع ؟!
هل نجلس مكتوفي الأيدي أو نترك هذه الفئات من ذوي الاحتياجات الخاصة و ندعهم يخلدون للنوم أو المشاهدة و عدم النظام في حياتهم اليومية فلا بد أن نفكر في حل جذري و لو بنسبة بسيطة تعود بالفائدة لهم و تخرجهم من الوضع الذي هم فيه

أولاً : الأسرة لابد أن تتبنى هذه المسؤولية بأن تقوم بإعداد بيئة صفية مناسبة حسب إمكانياتها المادية و المنزلية لتحول طفلها في تلك البيئة التعليمية لتجعله يتلقى دروسه و خططه المعدة في مركزه و أن لا يكون هذا العبئ على الأم بل بتعاون جميع أفراد الأسرةفي هذا البرنامج لأنه ليس له بديلاً في الوقت الراهن

ثانياً : أتمنى من جميع المراكز أن تلتفت لهذا الأمر من معلمين و معلمات التربية الخاصة ليتعاونوا مع هذه الحالات و يقدمون توجيهاتهم و نصحهم للأسر خاصة و نحن نعيش في نعمة التكنلوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي طريقاً ميسر للجميع

ثالثاً : بإسم إدارة *مركز زهور المستقبل لذوي الاحتياجات الخاصة * نحن على اتم الاستعداد لتلقي الاتصالات لأي استشارات و برامج التي يحتاجها أحبابنا من ذوي الاحتياجات الخاصة و سوف يتم جدولة لهذا البرنامج

وخلاصة أن نجتهد بما نمتلك من قدرات و طاقات لأحبابنا من ذوي الاحتياجات الخاصة لإدخال السرور علينا جميعاً عندما نرى تطورهم و ارتقائهم لان ذلك يسعد كل من يعيش معهم

للتواصل على إدارة المركز ( الاستاذ شفيق آل سيف )

📲 0506807959

 

التعليقات 0
إضافة تعليق