الجامعات تتأهب لـ«الاختبارات الحضورية»
7/10/2020

صحيفة اليوم


فرضت الجامعات في فصولها الدراسية ومقراتها عددًا من الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الصحية التي من شأنها حماية الطلبة من الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد خاصةً مع إقرار البعض منها بعودة الطلبة لأداء الاختبارات الفصلية والشهرية سواء العملية أو النظرية ومن بين هذه الالتزامات ارتداء الكمامة والقفازات وعدم تبادل الأدوات الشخصية وتطبيق التباعد الاجتماعي وتوفير المعقمات والمطهرات.


قرارات وتوجيهات


وأوضحت جامعة الملك فيصل آلية سير العملية التعليمية لجميع البرامج في ظل ما تمتلكه من إمكانات وخبرات متميزة في تسيير العملية التعليمية بجودة وكفاءة مع التقيد التام بالتعليمات الاحترازية الوقائية وتفعيل التطبيقات الإلكترونية الرسمية والعمل على تعظيم الاستفادة من إمكانات الجامعة وكفاءاتها في استخدام الإستراتيجيات الفعالة في الأنشطة التدريسية.

منصة تعليمية

وبيَّنت الجامعة أن تدريس المقررات النظرية والجزء النظري من المقررات العملية سيكون «مباشرة» عن بُعد باستخدام المنصة التعليمية الإلكترونية وأن للكليات تدريسها حضوريًّا إذا دعت الحاجة لذلك بينما سيكون تدريس المقررات العملية حضوريًّا مع تطبيق كل الإجراءات الاحترازية.

اختبارات حضورية

وأشارت إلى أن أداء الاختبارات الفصلية والنهائية لجميع المقررات سيكون حضوريًّا باستثناء مقررات متطلبات الجامعة فسيتم أداء اختباراتها الفصلية والنهائية عن بُعد وستكون درجة الأعمال الفصلية 60 % من الدرجة الكلية للمقرر و40 % من الدرجة الكلية للمقرر للاختبار النهائي.

تقييم الطلاب

وتابعت أن تقييم الطلبة سيتم وفق نظام التقديرات المعتمد في لائحة الدراسة والاختبارات للمرحلة الجامعية والقواعد التنفيذية وستطبق لائحة الدراسة والاختبارات للمرحلة الجامعية والقواعد التنفيذية واللائحة الموحدة للدراسات العليا والقواعد التنفيذية فيما يخص الحرمان والاعتذار عن فصل أو مقرر وكذلك بشأن حرمان الطالب من الجلوس للاختبار النهائي في حال عدم التزامه بحضور المحاضرات حسب مواعيدها حضوريًّا أو عن بُعد.

تدريب ميداني

وأكدت أن التدريب السريري والميداني سيستمر بالتنسيق مع جهات التدريب مع التأكيد على الطلبة المتدربين بالتقيد بجميع الأنظمة والتعليمات والبروتوكولات الاحترازية المطبقة لدى جهات التدريب كما أن عقد مناقشة الرسائل العلمية والخطط البحثية في برامج الدراسات العليا والدبلوم وجميع اجتماعات اللجان ومجالس الأقسام والإرشاد والساعات المكتبية سيكون عن بُعد ويمكن تنفيذ بعضها حضوريًّا حسب الحاجة.

أدلة إرشادية

وأكدت الجامعة أنها ستوفر أدلة إرشادية لأعضاء هيئة التدريس والطلبة لتحقيق الاستفادة القصوى من الإمكانات المتوافرة في المنصة التعليمية الإلكترونية بالجامعة.

نظام محوسبوأعلنت جامعات الملك عبدالعزيز والجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة وتبوك والمجمعة وحائل والقصيم والأميرة نورة بنت عبدالرحمن والإمام محمد بن سعود والإمام عبدالرحمن بن فيصل أن الاختبارات النصفية والنهائية ستكون حضوريًا مع تطبيق الإجراءات الاحترازية وضمان التباعد الجسدي.

وأكدت جامعات بيشة وحفر الباطن وشقراء أن الاختبارات النظرية سيتم أداؤها عن بُعد أما الاختبارات العملية فستكون حضوريًا فيما أوضحت الجامعة السعودية الإلكترونية أن الاختبارات النصفية حضوري باستخدام نظام الاختبارات المحوسب.

البلاك بورد

فيما نفذت كلية الصيدلة بجامعة حفر الباطن مبادرة مع بدء أداء الطلاب الاختبارات الفصلية للفصل الدراسي الأول اشتملت على تمكين الطلاب من أداء الاختبار الحضوري إلكترونيًا عبر نظام «البلاك بورد» باستخدام أجهزتهم الإلكترونية الخاصة بهم مع توفير الأجهزة لمَنْ لم يحضرها.

ترشيد الموارد

وقال عميد الكلية د. فرحان السويلمي إن المبادرة تستهدف سلامة أعضاء هيئة التدريس والطلاب ضمن الإجراءات الاحترازية مع رفع كفاءة الإنفاق وترشيد الموارد بالإضافة إلى الحد من استخدام الاختبارات الورقية التقليدية مضيفًا إن الكلية وجدت دعمًا مباشرًا للمبادرة من قبل من رئيس الجامعة ووكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية وأن التجربة ستخضع للتقييم قبل اعتمادها للتطبيق في شطر الطالبات.

موجة ثانية

وذكر استشاري الأمراض المعدية د. طارق الأزرقي أن قرار الدراسة عن بُعد أنقذ المملكة من موجة ثانية من فيروس «كورونا» موضحًا أن الدراسة كانت هاجسًا كبيرًا ونجحت وزارة التعليم والجهات المختصة في اتخاذ القرار المناسب.

ونوه بأن الانخفاض المستمر في حالات الإصابة بـ«كورونا» جاء نتيجة قرار التعليم عن بُعد خاصةً أن الدول التي لم تأخذ الاحتياطات اللازمة تشهد ارتفاعًا في أعداد الإصابات.
 

التعليقات 0
إضافة تعليق