اتفاق الأهلي وسامبا يؤسس لثالث أكبر بنوك الخليج بأصول 223 مليار دولار
12/10/2020

الاقتصادية

أعلن البنك الأهلي توقيعه اتفاقية اندماج ملزمة مع مجموعة سامبا أمس تمهيدا لاتخاذ الخطوات اللازمة لتنفيذ صفقة الاندماج بينهما.

ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة «الاقتصادية» استند إلى القوائم المالية للمصارف الخليجية سيصبح البنك الجديد أكبر بنوك السعودية وثالث أكبر بنك في الخليج من حيث الأصول بـ837 مليار ريال 223.1 مليار دولار حسب بيانات الربع الثاني.

وسيكون كبار الملاك في البنك الجديد: صندوق الاستثمارات العامة بنسبة 37.2 في المائة والمؤسسة العامة للتقاعد 7.4 في المائة والمؤسسة العامة للتأمينات 5.8 في المائة بإجمالي 50.4 في المائة للصناديق الحكومية الثلاثة.
وتقيم صفقة الاندماج المحتمل مجموعة سامبا المالية بنحو 55.7 مليار ريال بسعر 28.45 ريال للسهم وهو أعلى 3.5 في المائة عن إغلاق السهم في الثامن من تشرين الأول (أكتوبر) - آخر إغلاق قبل الاتفاق الملزم البالغ 27.5 ريال للسهم - وأعلى 23.7 في المائة عن سعر السهم قبل 24 حزيران (يونيو) الماضي آخر إغلاق قبل الاتفاقية الإطارية البالغ 23 ريالا للسهم .

ومتى تم الاندماج بين الأهلي و سامبا سيتقلص عدد المصارف السعودية المدرجة إلى عشرة مصارف إلا أن السوق ستشهد ميلاد بنوك أكثر قوة وقدرة على المنافسة في ظل فتح السوق للبنوك الأجنبية كما سيقلل التكاليف ويسهم في نمو الحصة السوقية للبنكين.

وسيكون البنك المحتمل أكبر بنوك السعودية المدرجة في جميع المؤشرات الأصول ورأس المال والقروض والودائع والقيمة السوقية .

وتبلغ أصول البنكين معا بنهاية الربع الثاني من العام الجاري نحو 837 مليار ريال تشكل 31.8 في المائة من أصول القطاع البالغة 2.63 تريليون ريال.
وبلغ إجمالي قروضهما بنهاية الربع الثاني نحو 464 مليار ريال تعادل 28.8 في المائة من قروض القطاع البالغة 1.61 تريليون ريال بينما ودائعهما 568 مليار ريال تشكل 30.4 في المائة من ودائع القطاع البالغة 1.87 تريليون ريال.

كما تعادل أرباحهما الأهلي و سامبا 159 في المائة مقارنة بأرباح القطاع خلال الربع الثاني 2020 بنحو ثلاثة مليارات ريال بينما بلغت أرباح القطاع نحو 1.9 مليار ريال في الفترة ذاتها بسبب خسائر بنك ساب.

وحسب إغلاق الثامن من تشرين الأول (أكتوبر) الجاري تبلغ القيمة السوقية للبنكين معا نحو 170.5 مليار ريال 115.5 مليار ريال لـ الأهلي و55 مليار ريال لـ سامبا ليشكلان معا 29 في المائة من القيمة السوقية للقطاع في الجلسة نفسها البالغة 590 مليار ريال.

وخليجيا سيكون البنك الجديد ثالث أكبر بنوك الخليج من حيث الأصول بـ223.1 مليار دولار بعد بنك قطر الوطني بـ266.9 مليار دولار وبنك أبوظبي الأول 235.7 مليار دولار.

وخلف البنك المحتمل سيأتي بنك الإمارات دبي الوطني بـ189 مليار دولار وخامسا مصرف الراجحي بـ111.4 مليار دولار.

وتضم قائمة العشرة الكبار بنكين سعوديين آخرين هما بنك الرياض تاسعا بـ78.7 مليار دولار وبنك ساب عاشرا بأصول قيمتها 71.2 مليار دولار بنهاية الربع الثاني من العام الجاري.

تفاصيل الاتفاق

بموجب أحكام اتفاقية الاندماج فإن الاندماج سيتم عن طريق دمج مجموعة سامبا في البنك الأهلي ونقل جميع أصولها والتزاماتها إلى البنك الأهلي. وعند إتمام الاندماج سيستمر البنك الأهلي في الوجود أما مجموعة سامبا فستنقضي وستلغى جميع أسهمها وسيقوم البنك الأهلي بإصدار أسهم جديدة لمساهمي مجموعة سامبا.
وعند إتمام الاندماج سيحصل مساهمو مجموعة سامبا على أسهم جديدة في البنك الأهلي وفقا لمعامل المبادلة الذي بموجبه سيحصل مساهمو مجموعة سامبا على عدد 0.739 سهم في البنك الأهلي مقابل كل سهم يملكونه في مجموعة سامبا.
وستصدر أسهم العوض من خلال زيادة رأس المال المدفوع للبنك الأهلي من 30 مليار ريال إلى 44.78 مليار ريال وزيادة عدد أسهمه المصدرة من ثلاثة مليارات إلى 4.478 مليار سهم التي تمثل زيادة 49.3 في المائة في رأس المال الحالي للبنك الأهلي.
وبناء على معامل المبادلة وسعر الإغلاق لسهم البنك الأهلي البالغ 38.50 ريال كما في الثامن من تشرين الأول (أكتوبر) فإن تقييم سعر سهم مجموعة سامبا لأغراض الاندماج يبلغ 28.45 ريال وتقييم إجمالي قيمة أسهم مجموعة سامبا المصدرة بنحو 55.7 مليار ريال.
ويمثل التقييم زيادة في سعر سهم مجموعة سامبا 3.5 في المائة مقارنة بسعر إغلاق سهم مجموعة سامبا البالغ 27.5 ريال كما في الثامن من تشرين الأول (أكتوبر) وهو آخر يوم.
كما يمثل زيادة في سعر سهم مجموعة سامبا 23.7 في المائة مقارنة بسعر إغلاق سهم مجموعة سامبا البالغ 23 ريالا كما في تاريخ 24 حزيران (يونيو) 2020 وهو آخر يوم تداول سبق تاريخ إبرام البنكين للاتفاقية الإطارية.
وعند إتمام الاندماج سيملك مساهمو البنك الأهلي الحاليين ما نسبته 67.4 في المائة من رأسمال البنك الدامج وسيملك مساهمو مجموعة سامبا ما نسبته 32.6 في المائة من رأسمال البنك الدامج.
والمساهمون الكبار في البنك الدامج: صندوق الاستثمارات العامة بنسبة ملكية تبلغ 37.2 في المائة والمؤسسة العامة للتقاعد 7.4 في المائة والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية 5.8 في المائة.
ولا يتوقع البنك الأهلي أن ينتج عن الاندماج في حال إتمامه تسريح للموظفين بصفة إجبارية.
ومن المتوقع أن يؤدي الاندماج إلى تحقيق وفورات سنوية في التكاليف للبنك الدامج بقيمة 800 مليون ريال ستتحقق على مراحل وبعد اكتمال أعمال دمج البنكين.
ويتوقع أن تبلغ التكاليف النقدية غير المكررة لدمج أعمال البنكين نحو 1.1 مليار ريال ونتيجة لهذه المنافع المشتركة يتوقع أن يحقق الاندماج نموا في معدل الربح لكل سهم.


على الصعيد المحلي

سيصبح البنك الدامج أكبر بنك في السعودية من خلال خدمة نحو 25 في المائة من قطاعي مصرفية الأفراد والمصرفية التجارية كما سيكون للبنك الدامج أصولا تبلغ قيمتها 837 مليار ريال ما يعادل 223 مليار دولار تمثل ما نسبته 32 في المائة من الحصة السوقية وقروضا عاملة تبلغ قيمتها 468 مليار ريال ما يعادل 125 مليار دولار تمثل ما نسبته 29 في المائة من الحصة السوقية وودائع بقيمة 568 مليار ريال ما يعادل 151 مليار دولار تمثل ما نسبته 30 في المائة من الحصة السوقية ودخلا تشغيليا نصف سنوي يبلغ نحو 15 مليار ريال ما يعادل أربعة مليارات دولار يمثل ما نسبته 30 في المائة من الحصة السوقية وصافي دخل يبلغ نحو سبعة مليارات ريال ما يعادل ملياري دولار يمثل ما نسبته 38 في المائة من الحصة السوقية وقاعدة حقوق ملكية مجمعة تبلغ 120 مليار ريال ما يعادل 32 مليار دولار .

كما سيصبح البنك الدامج من حيث صافي الدخل البنك الأول في منطقة الشرق الأوسط. وسيكون لدى البنك الدامج منصة مصرفية عالمية متوازنة في جميع القطاعات المصرفية. كما أن الدخل التشغيلي للبنك الدامج ناتج عن القطاعات الآتية: 41 في المائة من الدخل التشغيلي ناتج عن الخدمات المصرفية للأفراد و 25 في المائة من الدخل التشغيلي ناتج عن الخدمات المصرفية للشركات و 23 في المائة من الدخل التشغيلي ناتج عن نشاطات الخزينة و 6 في المائة من الدخل التشغيلي ناتج عن الخدمات المصرفية الدولية و 5 في المائة من الدخل التشغيلي ناتج عن خدمات الأسواق المالية.


مجلس إدارة البنك الدامج بعد إتمام الاندماج

سيكون لدى المساهمين الكبار الحاليين في البنك الأهلي ومجموعة سامبا صندوق الاستثمارات العامة والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية والمؤسسة العامة للتقاعد عدد الأعضاء نفسه الممثلين لهم في مجلس إدارة البنك الأهلي بتاريخ إتمام الاندماج.
وسيتم ترشيح عضوين من قبل مجلس الإدارة الحالي لمجموعة سامبا أعضاء في مجلس إدارة البنك الدامج دون أن يكون من ضمنهم أعضاء يمثلون كبار المساهمين.
وسيكون بقية الأعضاء وهم ثلاثة أعضاء بناء على تشكيل المجلس الحالي للبنك الأهلي من أعضاء مجلس إدارة البنك الأهلي بتاريخ إتمام الاندماج دون أن يكون من ضمنهم أعضاء يمثلون كبار المساهمين.

واتفق البنكان على اتخاذ الخطوات اللازمة للقيام بالآتي عند إتمام الاندماج: تعيين المهندس عمار بن عبدالواحد الخضيري رئيس مجلس الإدارة الحالي لمجموعة سامبا رئيسا لمجلس إدارة البنك الدامج وتعيين سعيد بن محمد الغامدي رئيس مجلس الإدارة الحالي للبنك الأهلي عضوا منتدبا ورئيسا تنفيذيا لمجموعة البنك الدامج.

ولن يتم تنفيذ هذه التغييرات إلا عند إتمام الاندماج. وستواصل مجالس الإدارات الحالية وفرق الإدارة التنفيذية لكلا البنكين إدارة البنكين بشكل مستقل إلى حين إتمام الاندماج. وسيكون المقر الرئيس للبنك الدامج في مدينة الرياض.

واتفق البنكان على تعيين شركة استشارية متخصصة لتقديم مشورتها فيما يتعلق باسم البنك الدامج وشعاره وهويته سيتم تحديدها في وقت لاحق.

تجدر الإشارة إلى أنه لن يتم زيادة أو خفض عدد أسهم الخزينة المملوكة لكل من البنك الأهلي ومجموعة سامبا إلا لأغراض محددة تتعلق ببرنامج أسهم الموظفين لكل بنك ووفق ما هو محدد في اتفاقية الاندماج والمتطلبات النظامية ذات الصلة.
 

التعليقات 0
إضافة تعليق