كانت أمي
16/11/2020

كانت أمي حينما تغضبُ مني لشقاوتي تصدُ عني لا تُحدثني لساعات كنت أعتقدُ بأنها لا تحبني ..!

لكني رأيتها تكتمُ شكواها عن أبي لكيلا يُعاقبني وتُخفي ملامح حزنها خلف طيبةِ قلبها تنثرُ الأمل من فيض عطفها وتمنحُ السلام من إبتسامةِ ثغرها ترضا عني دون اسف وتشتاقُ لي دون غياب وتتصلُ بي دون موعد وتدعُ لي دون سؤال ..!

أمي التي يُرفرفُ قلبها حينما يُصيبني أذى وتتألمُ روحها حينما أميلُ عن درب النجا ..!

أمي تحبني دون غيرةٍ تفسدُ حبها ودون إنتقامٍ يشوهُ قدرها ودون مصلحةٍ تقبعُ في جوفها ..!

أمي ومن مثلُ أمي ..!

أمي الحياة أمي العمر الذي لن يكرره الزمان أمي العطف أمي الحنان أمي الطيبة أمي الرحمة أمي الوطن أمي رضا الله أمي جنتي أمي كل شيء..!

جعفر محمد
 

التعليقات 0
إضافة تعليق