وحق أنفسنا علينا نحن لا نعود كما كنا
3/01/2021

وحق أنفسنا علينا نحن لا نعود كما كنا ولا نبقى كما نحن إن للكرامة عندنا مقام تاج وعزة النفس لنا حائطٌ لا عائق والغيرة في أنفسنا إيمان والتوكل عندنا قوة ..!

إلهي حتى وإن تخبط في الرأي هواي وتعثرت في الوحل قدماي حتى وإن عصفت بي الدنيا ببلاءها ( وأنت تعلم بأنها تفعل يالله ) وبعثرتني الأفكار بأقلامها فلن أُفلت الحبل الذي اتصلت به روحي ولن أتخلى عن من ينبض لأجلهم قلبي ..!

إلهي إنهم لا يشعرون بجهادنا الأكبر لا يرون ما نرى ولا يسمعون ما نسمع ولا يُحاربون ما نُحارب لا يُدركون بأن الألم على قارعة الطريق ينتظر والهمّ المسجون خلف تأتأةَ اللسان يصارع لأجل الخروج لا يعلمون بأن إبتسامةُ الرضا غلبت قهر الحزن إلهي أيستوي من يحاربُ أسدٌ كمن يحارب قِطه ..!؟

إلهي إنهم لا يعلمون كيف أننا نكبح بعزمٍ جماح ذواتنا ونحاربُ بقوةٍ أهواء شهواتنا لا يعلمون بأننا كنا على شفَ حفرةٍ فأنقذتنا أنت منها لا يعلمون بأننا ننزفُ لحد الوجع ..!

إلهي أنا لم أعرفُ الحب إلا معك وإني أحب أن أراك في كل شيء أفكر به وأفعله لأنك تُبارك لي كل شيء وتُيسرُ كل شيء بل لأنك في داخلي كل شيء ..!

إلهي أنا لستُ من المتدينين لكني أحبك ولا أريد أن يتأذى أحدً من عبادك بسببي وأنت تعلم ما لا يعلمه في النفس غيرك تعلمُ بأني أسعى لذلك بقوةٍ في نفسي حتى وإن ظلموني وخذلوني فأنا أعلمُ بأن ما عندك أفضل وأجمل وأثقُ يقينناً بأنك لا تظلمُ أحد إلهي العظيم لا أعلم كم بقي من الوقت لدي هي خطراتٌ تخطر على قلبي بأن الوعد قريب والساعة آتيةٌ لا محال لكني أسألك أن لا تخرجني منها إلا وأنت راضٍ عني فإني أشتاق أن ألقاك وأنت راضي عني ..!

أحبك يا إلهي العظيم ..!

جعفر محمد
 

التعليقات 0
إضافة تعليق