إن البوح قد لا يأتي على هيئة عتبٍ ولا شكوى
23/04/2021

إن البوح قد لا يأتي على هيئة عتبٍ ولا شكوى بل لربما يأتي على هيئة كلماتٍ عابرة حينما تجد الأمان في القلب وتجد الإحتواء في الروح حينها يبوح القلب بلا شعورٍ ولا رغبةٍ ويتكلم اللسان بحريةٍ وطلاقه عن ما يحبه عن ما يخيفه عن ما يزعجة عن حاضره وماضيه و أحلامه ..!

صدقني إلى الأن البعض منا لا يرون الحب من باطنه صدقني إن الحب لا يكفيه الجمال ولا يغنيه المال ولا تستوعبه الروح إلا حينما تجد الأمان فيه ..!

لا يكتمل الحب بدون الأمان أي حبٍ ذاك الذي يملأه الخوف والشك والقلق نصرخ بأننا نحب وحينما يبوح لنا حبيبنا بما نكره منه نجد أنّ العقاب قد حضر وسوء الظنون قد تجمهرت نجد أنّ الغضب قد تسرب من الجفون نجد الوعد و الوعيد بدل الحضن والأمان ..!

أقسمُ بأن الحب صعب والأصعب منه هو ذاك الأمان الذي يحميه ويظلله أقسمُ بأن من يحب بصدقٍ لا يكره أبداً ولا يؤذي ولا ينتقم ..!

نحتاج أن نتعلمَ ما هو الحب ؟! قبل أن نخبر من حولنا بأننا نحبهم لكيلا نظلم أنفسنا ونظلمهم ..!

نحتاج أن نعرف حدودنا ومكاننا نحتاج أن نروض غيرتنا ونستوعب بأن الحب هو شيءٌ يكملنا لا يملكنا تباً لمن يقرأون الحب بأنه تملكٌ ووفاءٌ فقط ..!

إلى الأن أنا لم أستطع أن أحب بمعنى الحب الذي أراه في قلبي إرحموا من تحبون كونوا لهم رحمةً وأماناً وخيرا ..!

يوما ما سيطرق الهجران باب حبكم لربما بالفراق ولربما بالموت فأحسنوا للحب قبل أن تحسنوا لأنفسكم ..!

جعفر محمد
 

التعليقات 0
إضافة تعليق