نصيحة.... تعلم كيف تصبح إنساناً فاشلاً ؟!
5/06/2021



د.نادر الخاطر

جزء من ثقافة البعض في النجاح يترتب عليها حكمة التقليد من الفشل السلبي حيث بعض النجاح يسلك أسلوب الانحياز والتعصب البعض يعتبر النجاح يجب عليك ان تعادي اليهود و تكره الكفار و من يكن غير مسلم نحكم عليه من الاشرار ...بالرغم نظريات الفيزياء و العلوم من طورها؟ اليس الغرب و السفن و القطارات من صنعها ؟ يعني من شفرة موس الحلاقة الى العدسات اللاصقة في العيون وفرها لنا الغرب ....نعم هذه ثقافة النجاح السلبي بأن لا تحس ولا تشعر بانك في تناقض ويوجد ايضاً كثير من الشماعات يعلق عليها الفشل السلبي .البعض الآخر يقول بانني مؤهل للنجاح لكن مديري في العمل متسلط و شرير , والآخر يتهم المجتمع سبب فشله و بعض الاولاد يتهم ابوه في فشله و تاخره من عدم عمل ثروة مال , فجميع النماذج تحمل الفشل السلبي التي تقود الإنسان الى بحر متلاطم من الاحزان و الاكتئاب.

في الضفة الاخرى يوجد فشل إيجابي (هذا ما يريد الكاتب الاشاره له في عنوان المقال) يقودك للنجاح عوضاً عن الفشل السلبي المتناقض في إلقاء اللوم على من حولك و حجة الظروف سبب الفشل . حيث من يخلق الفشل السلبي او الفشل الايجابي الشخص ذاته. توجد نماذج على المستوى الشرقي و الغربي حاربوا الفشل واثبتوا للعالم بأنهم ليسوا فاشلين سلبياً منهم توماس اديسون قامت المديرة بطرده من المدرسة بسبب شكوى المدرسين بأن هذا الطالب فاشلاً ووضيعاً و عقله لا يستطيع الاستيعاب و لايستحق الدراسة فلم يكمل التعليم.

فخرج من المدرسة وتوجه في بيع الصحف من المحطات, بعدها توجه الى هواية الاختراع و نجح في اختراع التلفاز و المصباح و الراديو و الكهرباء للبشرية و قدم للعالم 1093 اختراع لم يستطيع أي شخص تسجيل هذا العدد من الاختراعات من قبله أو الى يومن هذا سنة 2021 ..فلا يمكن للعالم نسيانه و ستظل تتذكره بالرغم انه لم يحصل على الشهادة الابتدائية.

بينما على مستوى الأدب والفكر فكان الأديب الأصمعي في زمنه فاشلا في وزن الشعر و ومبادئ علم العروض, لكن لم يستسلم للفشل فاخد دروسا في علم العروض و بعدها أصبح متفوقا, وطور نفسه عن طريق الفشل الإيجابي, بينما عميد الموسيقى بيتهوفن ... كان يعاني من الطرش التام فلا يستطيع السماع ...لكن لم يستسلم للعلة فقام بتصميم سمفونيات الابداع من الموسيقى حيث كان يسمعها عن طريق اللمس من الاوتار. بينما عبقري الأدب عباس محمود العقاد انقطع عن التعليم بسبب الظروف واكتفى بشهادة الابتدائي لكنه أبدع في الأدب والفكر.

توجد لدينا نماذج في الوطن العربي وخصوصا في مملكتنا الحبيبة من يحولون الفشل الى مكسب إيجابي , القارئ الكريم اقدم لكَ/كٍ فاكهة المقال : الفشل السلبي عندما يتمكن من جعل حياتك في قلق وتوتر وينزل بك إلى هاوية السقوط بينما الفشل الإيجابي يقودك الى تطوير نفسك ....فليس عيب الفشل فكلنا بشر وغير معصومين من الفشل او الخطأ لكن ينبغي علينا تحويل الفشل الى نجاح ليس تعليق فشلنا على شماعات لوم الآخرين.

ختام المقال أشكر المديرة من قامت بطرد توماس اديسون من المدرسة بدونها لما كنا نحصل على الكهرباء.....فلا ترحل من الدنيا كما أتيت فيها اصنع المعروف في خدمة المجتمع و حول الفشل السلبي الى ايجابي.
 

التعليقات 0
إضافة تعليق