تصديا لأشكال العنف الأسري..الهاتف الاستشاري بخيرية ام الحمام
5/06/2021


📄 تصديا لأشكال العنف الأسري... برنامج الهاتف الاستشاري بخيرية أم الحمام يبحث سبل الشراكة المجتمعية مع إدارة الحماية الأسرية

في سياق التصدي لمختلف أشكال العنف الأسري وحرصاً على فتح قناة توعوية للأسرة والمجتمع عُقد صباح يوم الخميس 22 شوال 1442هـ اجتماع بين إدارة الحماية الأسرية بفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية وبرنامج الهاتف الاستشاري بجمعية أم الحمام الخيرية بحضور مدير إدارة الحماية الأسرية الأستاذ/ عمر علي الغشيري تعزيزًا للتواصل والتعاون المشترك بينهما بما يتماشى مع متغيرات المجتمع واحتياجاته.

تمخّض الإجتماع عن عدة توجهات منها وضع تصور مبدئي لأطر التعاون المشترك على شكل دورات تثقيفية وندوات إرشادية بالإضافة إلى التعاون فيما يخص بعض الحالات الإرشادية حيث أكد الطرفان على العلاقة التكاملية بينهما.

وقد أعرب رئيس جمعية أم الحمام الخيرية الأستاذ حسين آل جبر عن عميق امتنانه لجهود إدارة الحماية الأسرية موضِحاً رغبة الجمعية في التعاون بما يعود بالنفع والفائدة على المجتمع.

وأضاف الجبر : تمثّل إدارة الحماية الأسرية نموذجاً مثالياً يُعتدّ به لمواجهة مختلف حالات العنف الأسري مثمناً جهود مشرفات وحدات الحمايات الإجتماعية بفرع الوزارة الأخصائية النفسية أ. فتحية مكي آل عباس والباحثة الإجتماعية أ. وديعة الهواشم وسعيهم في عقد مذكرات تعاون واتفاقيات مع الجهات ذات العلاقة فيما يخص بالحماية من الإيذاء وحماية الطفل.

بعد ذلك استعرض الأستاذ مآب الحايك والدكتور سلمان آل عباس عضوي الهاتف الاستشاري بجمعية أم الحمام فكرة الهاتف الاستشاري ودوره الإجتماعي والخدمات التي يقدمها بالإضافة إلى منجزات وإحصائيات ومبادرات فريق العمل المجتمعية منذ تأسيسه عام 1440هـ.

من جانبه سلّط الأستاذ حسين أحمد آل عباس مشرف خدمة الهاتف الاستشاري الضوء على الدور الكبير الذي يقوم به فريق العمل موضحاً أهمية الجانب الإثرائي والجانب الوقائي المتمثل في تنظيم الأمسيات وانتاج المواد الإعلامية الهادفة.

كما شكر العباس ممثلة إدارة الحماية الأسرية الأخصائية النفسية أ. فتحية آل عباس على سرعة تجاوبها مع مطالب وتطلعات خدمة الهاتف وثمّن دعمها المتواصل مُعرباً عن ثقته بالنتائج المَرجوّة من هذه الشراكة ومشدّداً في الوقت نفسه على أهمية الإجراءات والآليات والصيغ المُعتمدة في التصدي لمختلف أشكال العنف الأسري عبر كافة المواقع والمنصات والمنابر الإعلامية.

الجدير بالذكر أن إدارة الحماية الأسرية بفرع وزارة الموارد البشرة والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية أنشئت بموجب القرار الوزاري رقم 10771/1/ش في 1425/3/1هـ وهي الجهة التي تعنى بالحماية من العنف الأسري بأي شكل من أشكال الاستغلال او إساءة المعاملة الجسدية أو النفسية أو الجنسية.

وتقوم بعدة مسؤوليات ومهام أبرزها :
1- تشغيل وإدارة مركز تلقى البلاغات 1919 لاستقبال جميع بلاغات العنف والإيذاء الموجه نحو المرأة أيا كان عمرها والطفل دون سن الثامنة عشرة والفئات المستضعفة وكبار السن والاشخاص ذوي الاعاقة.
2- العمل على إقامة ورش وملتقيات وحملات تعريفية بالحماية الاسرية والمشاركة في الملتقيات.

على جانب متصل تشرف رئيس الجمعية وأعضاء برنامج الهاتف الاستشاري بلقاء سعادة مدير فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية الأستاذ / عبد الرحمن بن فهد المقبل في مكتبه وبحضور سعادة مساعد المدير العام الأستاذة إبتسام الحميزي وسعادة مدير مركز التنمية الاجتماعية بالقطيف الأستاذ نبيل الدوسري حيث اطلع على تقرير البرامج وإنجازات الهاتف الإستشاري وأثنى سعادته على جهود فريق العمل وبارك الخطوات المستقبلية للشراكة المجتمعية بين الجمعية ممثلة ببرنامج الهاتف الإستشاري وإدارة الحماية الأسرية.
 

التعليقات 0
إضافة تعليق