خليجيا .... أحد عشر مركزا متقدما لطلبة المملكة في الحساب الذهني
14/07/2021


محمد آل عبد الباقي- مكتب التعليم بالقطيف

حقق أحد عشر من طلبة المملكة العربية السعودية مراكز متقدمة في نتائج( المسابقة الخليجية الثانية الإلكترونية للحساب الذهني ٢٠٢١م) التي نظمتها( سمارت برين ) بدولة الكويت.
   

جاء ذلك في النتائج التي أعلنت عنها وكالة سمارت برين التايلندية في الشرق الأوسط وكندا ليلة الاثنين ٢ / ١٢ / ١٤٤٢ والتي تنافس فيها ٤١٠ من المتسابقين يمثلون خمس دول خليجية هي: دولة الكويت والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ودولة قطر والإمارات العربية المتحدة.
    

وشاركت المملكة في هذه المنافسات من خلال فريق مكون من ٣٢ طالبا وطالبة هم نخبة الطلبة من منسوبي نادي الرياضيات بمحافظة القطيف.
   

وكشفت النتائج تحقيق الطالبة فاطمة الوصيبعي المركز الأول في المستوى الثاني بدرجة ١٣٧٠ فيما نجحت أختها الطالبة إسراء الوصيبعي في تحقيق المركز الأول في المستوى الخامس بدرجة ١٠٤٥ .
    

وأجريت المسابقة- عن بعد- يوم السبت ٣٠ / ١١ / ١٤٤٢ بإشراف وكيل برنامج سمارت برين في الشرق الأوسط الأستاذ باهر الزعبي كيلاني والأستاذة سالي مزقزق الزعبي فيما تولت تدريب طلبة المملكة المشاركين الأستاذة خلود بنت مكي العباد وبتنسيق وإشراف رئيس نادي الرياضيات بمحافظة القطيف الأستاذ زكي بن علوي الشعلة.
   

وأسست شركة( Smart Brain ) للحساب الذهني السريع سنة ١٤١٧ بالعاصمة التايلندية بانكوك لتنجح في تنظيم عدد من المسابقات في الرياضيات وفق الطريقة الآسيوية للحساب الذهني.
    

بدوره قدم مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبدالله بن علي القرني خالص التهنئة وجميل التبريكات للطلبة الفائزين وذويهم ومدربيهم مشيدا بتفوقهم وتحقيقهم مراكز متقدمة في واحدة من أبرز المسابقات الخليجية في الحساب الذهني السريع.
     

وسلط عبدالله القرني الضوء على الإنجازات المتتابعة التي يحققها طلبة المملكة في تخصص الرياضيات في مسابقة كانجارو موهبة العالمية والأولمبيادات الدولية والمسابقات القارية التي تنظمها شركات شرق آسيوية في الحساب الذهني السريع وفق الطريقتين الصينية واليابانية على حد سواء والتي تستهدف تنمية مهارات الطلاب في هذا التخصص ورفع قدراتهم في الحساب الذهني.
   

ودعا القرني إلى تحقيق مزيد من الإنجازات في مختلف التخصصات والمسابقات والأولمبيادات؛ بوصف ذلك مؤشرا مهما على تفوق النواتج التعليمية في المملكة وترجمة لبرامج رؤية المملكة ٢٠٣٠م وتحقيق مستهدفاتها.
 

التعليقات 0
إضافة تعليق