قصر النظر يصيب نصف سكان الأرض
11/10/2021

حذرت دراسة جديدة مما قد يصيب نصف سكان الكرة الأرضية بعد 29 عاما.

ونبهت الدراسة إلى مخاطر إصابة الأطفال بقصر النظر نتيجة قضائهم وقتا طويلا في التحديق في شاشات الهاتف الذكي أو الكمبيوتر.

وأشار البحث المنشور في دورية «لانسيت ديجيتال» الصحية إلى أن تلك العادة المتزايدة بين الأطفال والتي تأتي نتيجة الاندماج مع ما يشاهدونه على الشاشة يزيد من مخاطر إصابتهم بقصر النظر بنسبة تصل إلى %80.

وفحص معدو الدراسة من جامعة أنجليا روسكين في كامبريدج بإنجلترا أكثر من 3000 دراسة حول التعرض للأجهزة الذكية وقصر النظر لدى الأطفال والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 3 أشهر و33 عاما.

فقدان البصر

ويخشى الباحثون من أنه مع استمرار تلك العادة «التحديق في شاشة الهواتف الذكية» قد يعني أنه مع حلول عام 2050 قد يكون نصف العالم من قصار النظر أو يعانون من مشاكل مماثلة لفقدان البصر.

وكان العديد من الدراسات السابقة قد أشار إلى أن عدد من يقضون وقتا طويلا أمام الشاشات زاد بشكل كبير خلال جائحة فيروس كورونا حيث ظل العديد من الناس داخل منازلهم للعمل والتعليم.

وفي عام 2019 أوصت منظمة الصحة العالمية الأطفال دون سن الثانية بعدم قضاء وقت أمام الشاشات.

وقالت أيضا إن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين و5 سنوات يجب ألا يقضوا أكثر من ساعة واحدة يوميا في الجلوس أمام الشاشة. وأكد روبرت بورن أستاذ طب العيون والمؤلف المشارك للدراسة أن قصر النظر هو مصدر قلق صحي يتصاعد بسرعة.

وأضاف: «إن دراستنا هي الأكثر شمولا حتى الآن بشأن هذه القضية والتي تبيّن وجود صلة محتملة بين وقت الشاشة وقصر النظر لدى الشباب».

وحث بورن الدراسات المستقبلية على استخدام مقاييس موضوعية لرصد معدل الوقت الذي يتم قضاؤه أمام الشاشات وذلك لأن العديد الأشخاص يقللون حاليا من شأن وقت استخدامهم للشاشة ويعتبرونه أمرا ليس ذا أهمية.
 

التعليقات 0
إضافة تعليق