«الزراعة المائية».. 80 % ترشيدا للاستهلاك وإنتاج صحي وفير
12/10/2021


صحيفة اليوم


أكد مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية م. عامر المطيري أن افتتاح بيت الزراعة المائي الإرشادي جاء لاستشعار فرع الوزارة الدور الهام للإرشاد الزراعي في تحديد وإدراج الممارسات الرائدة والتقنيات والأساليب الزراعية الحديثة؛ لتحسين كمية ونوعية الإنتاج وخفض تكلفته وزيادة الدخل مع الحفاظ على المياه والموارد الطبيعية وتحديد البرامج التوعوية وفقًا للممارسات الرائدة «البيوت المحمية» ونشر وتبنِّي المبتكرات والتقنيات الزراعية إضافةً إلى تفعيل العلاقات التبادلية بين الإرشاد والبحوث الزراعية للتعرف على نتائج الأبحاث التي تجريها مراكز الأبحاث واقتراح الأبحاث التي يحتاجها المزارعون ورفع الكفاءة والجدارة الإنتاجية للمزارع.

ولفت إلى أن افتتاح بيت الزراعة المائي الإرشادي أمس الأول بمشتل الفرع بالقطيف يسهم في تقليل نسبة استهلاك الماء بنسبة تصل إلى 80 % مؤكدًا أنه سيكون مقصدًا تدريبيًا وتعليميًا وإرشاديًا لطرق الزراعة المائية للمزارعين والمهتمين والمتدربين من الكليات الزراعية وغيرها.

وحث م. المطيري المزارعين والمهتمين للتحول للزراعة المائية لما لها من مميزات وفوائد وسهولة التطبيق سواء في المزارع أو على أسطح المنازل وأن الحصول على التراخيص يتم بكل يسر وسهولة وذلك عبر منصة «زراعي».

من ناحيته بيّن مدير المشتل م. محمد الصائغ أن من أهم مميزات الزراعة المائية هي توفير المياه بنسبة عالية ما بين 70 – 80 % مقارنة بالزراعة التقليدية والمنتجات الناتجة عن الزراعة المائية تعتبر غذاء صحيًا وآمنًا للجسم بعيدًا عن المبيدات والأسمدة الكيماوية كذلك الحصول على محصول إنتاجي كبير في وقتٍ قياسي نوعًا ما وطوال العام واستغلال المساحات غير المستغلة داخل المنازل في مثل هذا النوع من الأنظمة وتقليل نسبة العمالة مقارنةً بالزراعات التقليدية وذلك لإمكانية إدارتها إلكترونيًا.

وتابع: مساحة الحقل تبلغ تقريبا 200 متر مربع وينتج ضعف ما تنتجه الحقول التقليدية ويعتبر هذا الحقل إرشاديًا للمزارعين مؤكدًا أن للزراعة المائية دورًا في تحسين الإنتاج وسرعة النمو وزيادة الأثمار إضافةً إلى إمكانية التحكم في المحلول الذي يوضع في الزراعة المائية فكلما قلت نسبة وضع المحلول قل نمو وإثمار النبات والعكس صحيح.

واختتم بأن المنتجات المحصلة من الزراعة المائية خالية من المبيدات والأسمدة والكيماويات مقارنة بالزراعة التقليدية فالزراعة المائية تكون بالمياه العذبة مخلوطة مع بعض المحاليل الداخلة فيها بمحلول A أو B وبتركيز معين إنتاجية الزراعة المائية تعتبر ضعف المحاصيل التقليدية.


 

التعليقات 0
إضافة تعليق