السيد الشبركة: هل آية الله العبيدان يحتاج الى عملية تجميل؟
3/01/2022



د. نادر الخاطر

أُسْدِلَ الستار على البرنامج النقدي الى سماحة العلامة العبيدان في جلسة الختام من يوم الجمعة الآخر من سنة 2021 كانت الجلسة عبارة عن معركة فكرية بين الناقد الأستاذ محمد العلي ضد سماحة العلامة العبيدان حيث وجه الناقد منهجية فلسفة النظام للِّيبرالية وما تحتويه من المذهب الفكري تحت عنوان الجلسة الأخيرة شمولية الشريعة المحمدية وحقوق الانسان .

الجمهور يكون له عطاء فكري من تفكيك وتحليل جلسات الناقد.... من بين أحد الجمهور السيد عباس الشبركة إستعراض بعض المفاهيم المشجعة إلى الأكل وبناء هيكل النقد في أسلوب مهذب راق حيث وضح بأن الاختلاف من طبيعة الحياة والنقد يهدف من الارتقاء وتصحيح القوام من الاعوجاج والقيادة للتطوير.

كشف الشبركة بأن النقد سلوكا صحِّيا يحافظ على الفكر من الترهل كما تحافظ الرياضة على شد عضلات الجسم ويهدف النقد إلى إيضاح القصور من جوانب قد تكون مخفية عن الشخص ومحاولة التغلب عليها.
فتح الشبركة مستودعات الإثارة والتشويق من توجيه سؤال... هل ياترى؟.... أم يا ترى ماذا يريد الشيخ العبيدان من جلساته النقدية؟ هل يحتاج سماحته الى عملية تجميل من الجمهور؟ ام ماذا؟

الشبركة يجيب السؤال بأن سماحة آية الله الشيخ محمد العبيدان طاقة علمية فذة ومن كبار الفضلاء في منطقتنا. في رأيي الشخصي ومن خلال معرفتي القريبة ب سماحة الشيخ ومتابعتي الدقيقة سواء مجلسه الخاص أو لجلسات الحوار النقدي للمحاضرات التي يلقيها في شهر محرم الحرام والتي ما زالت مستمرة منذ عدة سنوات أعطى فرصة كبيرة لنفسه لمعرفة أوجه القصور فيما يطرحه على المنبر فيما وجدت وهذا ليس لشخصه فقط بل للاخرين من الخطباء ورجال الدين وطلبة العلوم الدينية.

بعدها أضاف الشبركة رؤيته بعيون فاحصة عندما تحضر الجلسة النقدية ترى الجميع يعيش جانب الحرية المطلقة في توجيه مختلف الأسئلة والانتقادات ومناقشة مختلف ما يطرحه الشيخ في محاضرته.. وأني لأكبر في الشيخ سعة صدره لتقبل السيل الجارف من السهام. ان رحابة صدر الشيخ في تقبل كل ما يطرح عليه وتقبل إختلاف الآخرين حوله او حول ما يطرحه بل وحتى النقد اللاذع الذي يواجهه الشيخ بابتسامته وشكر خاص من قلبه الكبير لصاحب الطرح.

ما أحوج مجتمعنا القطيفي إلى النقد البناء بدون عمليات تجميل أو مكياج (ميكب) من ايصال الرسالة بكل أمانة وحصافة مع مراعاة عدم تجاوز الحدود في إيضاح الحقائق وتقويمها من الاعوجاج في أجمل صورة.
 

التعليقات 1
إضافة تعليق