«غرفة الشرقية»: احذروا الاتصالات الاحتيالية للانتخابات..
12/01/2022


صحيفة عكاظ

فيما يسدل الستار على المعركة الانتخابية الحالية لمجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشرقية القادم عند الساعة التاسعة مساء اليوم يراهن عدد من المرشحين على الناخبين «الرماديين» لرفع سقف الآمال في انتزاع أحد المقاعد التسعة المخصصة للانتخاب المباشر إذ يتحرك المرشحون لتحفيز المترددين في ممارسة الحق للمشاركة في الجولة الأخيرة من خلال الاتصالات المباشرة تارة والتواصل المباشر مع الناخبين لقطع التردد لاختيار المرشحين المناسبين بينما تبرأت غرفة الشرقية من أي اتصالات أو رسائل على المشتركين الذين لهم حق التصويت في انتخاب أعضاء مجلس الإدارة. وقالت الغرفة في بيان أصدرته على موقعها الرسمي في «تويتر»: «لا نقوم بالاتصال بأي مشترك ولا نطلب الرموز الخاصة بالتصويت أو طلب أي بيانات او معلومات خاصة بالمشترك». وحذرت من الاستجابة لتلك الاتصالات أو إعطاء المعلومات الخاصة بهم. وعلمت «عكاظ» أن غرفة الشرقية تلقت شكاوى خلال الساعات الماضية تتضمن تلقي المشتركين اتصالات باسمها بهدف الحصول على الرموز الخاصة بالمشتركين لاستخدامها للتصويب في الانتخابات حيث بدأت الاتصالات على المشتركين منذ انطلاقة اليوم الأول بيد أن الاتصالات تزايدت مع اشتداد حمى المنافسة بين المرشحين للفوز بأحد المقاعد التسعة المخصصة للاقتراع المباشر. ووفقاً للمعلومات فإن استخدام الاتصالات الاحتيالية على المشتركين ظهر للسطح على خلفية اعتماد الانتخابات «عن بعد» للمرة الأولى في انتخابات غرفة الشرقية للدورة القادمة.



من جهته أوضح رئيس اللجنة الانتخابية رضا الغامدي لـ«عكاظ» أن حصيلة الجولة الثالثة تجاوزت 9 آلاف ناخب حتى إعداد التقرير. وقال: الحصيلة النهائية لليوم الثالث ستتضح معالمها خلال الساعات القادمة ووتيرة المشاركة في تصاعد مستمر بالقياس إلى إجمالي الناخبين في اليوم الأول وأتوقع استمرار الارتفاع التدريجي لعدد الناخبين قبل يوم الحسم كما أن الحصيلة الاجمالية بنهاية اليوم الثاني تجاوزت (8000 ناخب) ونتائج الانتخابات سيتم الإعلان عنها بمجرد إغلاق باب الاقتراع في الساعة التاسعة مساء بحيث لا تستغرق عملية الإعلان دقائق معدودة. وأشار إلى أن العملية الانتخابية في اليومين السابقين اتسمت بالسلاسة والطبيعية لافتاً إلى أن الناخب يمتلك المعلومات الكافية للدخول الى الموقع المخصص للمشاركة في الانتخاب مؤكداً أن الوزارة وفرت جميع المتطلبات اللازمة لإنجاح المعركة الانتخابية.


وحول البيان الذي أصدرته غرفة الشرقية بخصوص شكاوى المسجلين بتلقي اتصالات المشتركين اتصالات باسمها بهدف الحصول على الرموز الخاصة بالمشتركين لاستخدامها للتصويت في الانتخابات أشار الغامدي إلى أنه لا يستطيع التعليق على البيان الصادر من الغرفة لافتاً إلى أنه يتحدث باسم اللجنة الانتخابية ولا يمتلك التعليق على البيانات الصادرة من الجهات الأخرى.

 

التعليقات 0
إضافة تعليق