القباع نحرص على الشراكات المجتمعية كمسؤولية وواجب وطني
11/06/2022


حليمة بن درويش

أكد مدير مركز التنمية الاجتماعية بمحافظة القطيف الأستاذ أحمد بن صالح القباع على أهمية عقد الشراكات المجتمعية ودعم المبادرات مع مؤسسات القطاع الربحي وغير الربحي والتي تخدم المجتمع لاسيما الأهداف التي تدعم رؤية ٢٠٣٠ في مختلف المجالات وأهمها برامج تنمية القدرات البشرية والاستدامة والمبادرات التي تدعم برنامج تحسين جودة الحياة لتنمية مستدامة وجاء ذلك في ختام لقاءاته الأسبوعية والتي ختمها بلقاء رئيس مجلس إدارة صحيفة فرسان الرياضة الأستاذ محمد الشيخ أحمد والمستشار الإعلامي للصحيفة الأستاذ حسين كاظم والمصور الأستاذ خالد الفرج

وذلك في مكتبه الأربعاء الماضي وتناقش الطرفان حول إمكانية وسبل التعاون وخلق جسور التواصل في الجانب التنموي الرياضي والإعلام الموجه بما يخدم هذا الوطن الغالي .

كما التقى القباع بالدكتورة فريال الهاجري عضو هيئة تدريس متقاعد جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل والتي حرصت من خلال خبرتها الطويلة في مجال الأبحاث والعمل الميداني في فروع متعددة كالاقتصاد وعلم الاجتماع والتنمية السياحية على المساهمة في التمكين والتأهيل للقيادات داخل بيئة العمل وللجهات الواقعة ضمن النطاق الإشرافي للمركز وللمجتمع بصفة عامة وأضافت بأن بحثها للدكتوارة كان حول التنمية الاقتصادية بالمملكة كدراسة جغرافية وهي ترحب بالتعاون المشترك وتقديم هذه الخبرة لتمكين وتأهيل الكوادر العاملة في الجانب الاجتماعي والتنموي السياحي وغيرها مما يرفع من مستوى الكفاءة والأداء ويساهم في خلق بيئة عمل داعمة ومساندة .

وقد بدأ القباع أولى لقاءاته باجتماعه مع الأستاذ عبدالرؤوف المطرود والأستاذ شوقي المطرود والأستاذ علي العالي وذلك للعمل على مناقشة برنامج قادم سيحمل في طياته الكثير من القيم المعرفية والتطبيقية للجمعيات الخيرية والتنموية على مستوى محافظة القطيف خاصة وعلى مستوى المنطقة الشرقية بشكل عام كما أن التخطيط والإعدادوالتنفيذ سيكون بما يخدم الطموح من نتائج يمتد أثرها لاسيما والفعالية تخصصية نوعية وجمهورها مستهدف ومحدد مسبقا .

والجدير بالذكر أن مركز التنمية بمحافظة القطيف يحرص على متابعة الجهات المشرف عليها من جمعيات خيرية وتنموية كما أوضح ذلك رئيس وحدة الحوكمة والتأسيس الأستاذ نضال الشماسي ويحرص المركز على القيام بواجباته ومهامه تجاهها وحضور برامجها ودعمها بتسهيل تنفيذ الفعاليات وفق الضوابط والإجراءات والتحقق من الموافقات المطلوبة لاسيما للجهات ذات العلاقة والاختصاص بما يضمن السلامة والجودة والتنظيم وتحقيق الأهداف بنتائج مرضية تعكس طموحات وقدرات بلادنا وتحقيق رؤية 2030 على أكمل وجه.
 

التعليقات 0
إضافة تعليق