الذكاء الاصطناعي... في خدمة ضيوف الرحمن
27/06/2022



د.نادر الخاطر
جهود الوزارة لها أثر فعال في سبيل راحة الحجاج حيث مملكتنا لها المبادرة في تجهيز طاقتها المادية والبشرية من أجل خدمة ضيوف الرحمن الوافدين من كل مناطق العالم وضعت المملكة خطة استراتيجية تحمل منهجية مدروسة تحقق مخرجات رؤية 2030 من دعم الحجاج في تعزيز
الذكاء الاصطناعي من بطاقة الحج الذكية حيث عام 1443 هجري سوف يشهد تعزيزاً كبيراً من التقنيات الحديثة في مجال الذكاء الاصطناعي من رقمنه إجراءات الحج.

أطلقت وزارة الحج نظام القرعة ما يصب في مصلحة الحجاج حيث النظام يفتح باب الأولوية إلى حاج الصرورة مكتمل التحصين في برنامج توكلنا كما يشمل نظام الإقتراع بعدم تجاوز عمر 65 للحاج.

كل حاج سوف تخصص له بطاقة ذكية تحتوي جميع المعلومات للحاج من المعلومات الطبية والسكنية وكذلك الشخصية وسوف تلعب البطاقة الذكية دورا كبيرا من تقليل ومنع الحجاج غير النظاميين أي شخص لا يمتلك البطاقة الذكية لن يستطيع الدخول إلى المخيمات ومرافق الحج. البطاقة الذكية سوف تساعد الحاج من الإرشاد إلى مخيمه ويمكن للبطاقة الذكية إستخدامها مثل بطاقة الصراف للدفع للمواصلات ونقاط البيع.

وزارة الحج تسعى إلى حرث مزرعة ثقافية تساهم في رفع الوعي للحاج وتعزيز قيمة الإبتكار للحج من أجل الوحدة الإسلامية والعطاء للعالم الإسلامي. الوزارة تسعى إلى تحقيق مقاييس التطور والازدهار من القيمة الابتكارية. لا شك بأن الحاج من الخارج يتسلل له الشعور بأنه ما زال في وطنه وبين أهله ما تقدمه المملكة من الكرم والعطاء إلى ضيوف الرحمن. مملكتنا تمد يدها إلى كل حاج بغض النظر عن انتمائه العرقي أو لونه ما تنعكس صورة نفتخر بها من الكرم والتكاتف بين أبناء الوطن فهذا التطور الرقمي في التقنيات مؤشر في حسن الإدارة وجودة العمل وتحقيق مخارج رؤية 2030.
 

التعليقات 0
إضافة تعليق