السيد فاضل علوي آل دروشفي حواراتنا و جلسات تبادل الآراء نقع في خطأ كبير يشكل حاجزا أمام تقارب الأفكار و الانسجام مع تصورات الآخرين ، و ذلك أننا نهيمن و نسيطر على مجريات الحديث و نسوقه نحو قناعاتنا و تصوراتنا ، دون أن نفسح

ما يقوله الآخر


السيد فاضل علوي آل دروش

في حواراتنا و جلسات تبادل الآراء نقع في خطأ كبير يشكل حاجزا أمام تقارب الأفكار و الانسجام مع تصورات الآخرين ، و ذلك أننا نهيمن و نسيطر على مجريات الحديث و نسوقه نحو قناعاتنا و تصوراتنا ، دون أن نفسح المجال للغير بأن يبدوا وجهات نظرهم و نستمع لها ، و من ثم ينهض الحوار على أساس الرأي و الرأي الآخر ، فتتكشف بعض النقاط الخلافية و التي تناقش على أساس البرهنة و الاستنطاق لواقع أو مستند يؤيدها أو يفندها ، بل يكون الحضور الأوحدي لنا لندع الآخر يؤدي دور المتفرج و المنصت فقط .

كل إنسان عنده من المدركات العقلية ما تسعفه في فهم الوقائع و المفاهيم و تحليل الأحداث و الظواهر بنسبة معينة ، و تتعزز تلك المقدرة عندما تدعمها الخبرات و التجارب ، و مجالسة العقلاء الراشدين و ممارسة العصف الذهني و التلاقح الفكري مع رؤاهم تكامل عقل الإنسان و تجلي عنه غياهب الجهل و الغفلة ، و بالطبع فإن الفروق الفردية و تفاوت القدرات و المهارات لا يعني أبدا إلغاء الآخر و إخفاء وجوده في حلقات النقاش ، فكما أننا نتعلم فن الحديث و أصوله و مهارات الخطاب و الحوار ، فعلينا تعلم أهم دروس العلاقات الاجتماعية و هو فن الإنصات و الاستماع لما يقوله الآخر ، فالتباين الثقافي و المعرفي يدعو لتصفح عقول الآخرين و معرفة ما يدور بها مهما كنت تملك من مستويات عالية من الدراسات و القراءات و الاطلاعات المتنوعة .
تتعدد العوامل المؤدية إلى صم آذاننا عن استماع الرأي الآخر ، و ما نركز عليه هنا هو حالة الشعور بالتميز و التفوق على الآخر في القدرة على فهم و تحليل الأمور ، و تطبيق التصورات على مصاديقها و عقد المقارنات بين الأحداث و المواقف و غيرها ، فيرى في هذا السمو المعلوماتي دافعا نحو إبقاء منصة الحديث بيده فقط ، فما الذي يمكنه أن يضيفه لرصيده المعرفي من هو أقل منه في مخزونه و خبراته ؟!!

فمهما بلغت من النضج و الرشد و حنكتك التجارب و المواقف التي أفادتك الخبرات و المهارات المتنوعة ، فإن هذا لا يعني أنك وصلت لدرجة الارتواء المعرفي و السلوكي ، بل عليك فتح باب الإنصات أكثر و أكثر لتتعرف على أفكار و رؤى الآخرين ، و لا تتعجل البث و النطق بالحكم و القرار على أي موقف قبل أن تسمع ممن تجالسه وجهة نظره ، فلعله أشار إلى جهة و جنبة غفلت عنها و لم تلق لها بالا فتنير عقلك .

يمكننا تكوين عقل جمعي نافذ البصيرة من خلال إفساح المجال لتلاقي الأفكار و الاطلاع على ما يحمله الآخرون من وجهات نظر ، فتتكامل و تنضج الرؤى السديدة و يستفيد كل واحد مما يفكر به غيره ، و أما العجب بالنفس فسيقود المرء إلى الخسران بإغلاقه لباب معرفة مهم يوسع مداركه الفكرية .



 

19/05/2017


  • سهرة في الطوارئ

    كمال بن علي آل محسن كان الازدحام شديدا لا يُطاق ، المرضى كثيرون، وحالة الاستنفار من قبل طاقم المستشفى من أداريين وأطباء وممرضين وعاملين على أشدها ، وعلى الرغم من ذلك كله كانت هناك وردة ! وردة تبث قطرات الندى في أرجاء المك

  • التسامح.. بوصلة الإنسانية

    فاضل العمانيقبل أيام قليلة وتحديداً في السادس عشر من نوفمبر من هذا الشهر مر حدث عالمي مهم تصدّر المشهد الإنساني وتحولت شاشات ومسارح وقاعات وشوارع المدن العالمية إلى احتفالية كرنفالية كونية توحدت فيها كل الأعراق والألو

  • الفن رسالة

    عبدالعظيم الضامنأكثر من أربعين عاماً مضت والفن التشكيلي في المملكة بين تجارب شخصية ومحاولات للنهوض بالذائقة البصرية حاول النخبة من الرواد تأصيل الفن في ردهات المعارض وتشجيع المجتمع بقبول الفن. وهذه النخبة من رواد الفن

  • مستوى الرحمة العالمية

    حين يمتلك الإنسان روحاً ملائكية فريدةً من نوعها، فيجد نفسه موجوداً تحت رحمة الله تعالى، فيفوض أمره كلّه لله، ويستقي من رحمةِ الله سبحانه رحمةً يبثها للعالمين أجمعين، فهو يعيش ضمن مستوى الرحمة العالمية من مستويات الوجود

  • أن تعشق الألم تكن عاشقًا

    جمال الناصر لم أكن حينها أستبق الخطى في استشراف الحالة العشقية في وجهتها الأدبية متسكعًا في رغوتها إلا حين استفاق الشغف الطري ذات كلمات شعرية في بيت شعر ذات غفلة من الحس جاء فيه : ثم ماتت لما جفاها الساقي / فلا هي اشتكت ولا




للإعلى