النسخة التجريبية


السيد فاضل علوي آل دروشفي حواراتنا و جلسات تبادل الآراء نقع في خطأ كبير يشكل حاجزا أمام تقارب الأفكار و الانسجام مع تصورات الآخرين ، و ذلك أننا نهيمن و نسيطر على مجريات الحديث و نسوقه نحو قناعاتنا و تصوراتنا ، دون أن نفسح

ما يقوله الآخر


السيد فاضل علوي آل دروش

في حواراتنا و جلسات تبادل الآراء نقع في خطأ كبير يشكل حاجزا أمام تقارب الأفكار و الانسجام مع تصورات الآخرين ، و ذلك أننا نهيمن و نسيطر على مجريات الحديث و نسوقه نحو قناعاتنا و تصوراتنا ، دون أن نفسح المجال للغير بأن يبدوا وجهات نظرهم و نستمع لها ، و من ثم ينهض الحوار على أساس الرأي و الرأي الآخر ، فتتكشف بعض النقاط الخلافية و التي تناقش على أساس البرهنة و الاستنطاق لواقع أو مستند يؤيدها أو يفندها ، بل يكون الحضور الأوحدي لنا لندع الآخر يؤدي دور المتفرج و المنصت فقط .

كل إنسان عنده من المدركات العقلية ما تسعفه في فهم الوقائع و المفاهيم و تحليل الأحداث و الظواهر بنسبة معينة ، و تتعزز تلك المقدرة عندما تدعمها الخبرات و التجارب ، و مجالسة العقلاء الراشدين و ممارسة العصف الذهني و التلاقح الفكري مع رؤاهم تكامل عقل الإنسان و تجلي عنه غياهب الجهل و الغفلة ، و بالطبع فإن الفروق الفردية و تفاوت القدرات و المهارات لا يعني أبدا إلغاء الآخر و إخفاء وجوده في حلقات النقاش ، فكما أننا نتعلم فن الحديث و أصوله و مهارات الخطاب و الحوار ، فعلينا تعلم أهم دروس العلاقات الاجتماعية و هو فن الإنصات و الاستماع لما يقوله الآخر ، فالتباين الثقافي و المعرفي يدعو لتصفح عقول الآخرين و معرفة ما يدور بها مهما كنت تملك من مستويات عالية من الدراسات و القراءات و الاطلاعات المتنوعة .
تتعدد العوامل المؤدية إلى صم آذاننا عن استماع الرأي الآخر ، و ما نركز عليه هنا هو حالة الشعور بالتميز و التفوق على الآخر في القدرة على فهم و تحليل الأمور ، و تطبيق التصورات على مصاديقها و عقد المقارنات بين الأحداث و المواقف و غيرها ، فيرى في هذا السمو المعلوماتي دافعا نحو إبقاء منصة الحديث بيده فقط ، فما الذي يمكنه أن يضيفه لرصيده المعرفي من هو أقل منه في مخزونه و خبراته ؟!!

فمهما بلغت من النضج و الرشد و حنكتك التجارب و المواقف التي أفادتك الخبرات و المهارات المتنوعة ، فإن هذا لا يعني أنك وصلت لدرجة الارتواء المعرفي و السلوكي ، بل عليك فتح باب الإنصات أكثر و أكثر لتتعرف على أفكار و رؤى الآخرين ، و لا تتعجل البث و النطق بالحكم و القرار على أي موقف قبل أن تسمع ممن تجالسه وجهة نظره ، فلعله أشار إلى جهة و جنبة غفلت عنها و لم تلق لها بالا فتنير عقلك .

يمكننا تكوين عقل جمعي نافذ البصيرة من خلال إفساح المجال لتلاقي الأفكار و الاطلاع على ما يحمله الآخرون من وجهات نظر ، فتتكامل و تنضج الرؤى السديدة و يستفيد كل واحد مما يفكر به غيره ، و أما العجب بالنفس فسيقود المرء إلى الخسران بإغلاقه لباب معرفة مهم يوسع مداركه الفكرية .



 

19/05/2017


  • العرب والعربية

    كيف توحدت دول العالم العربي في لغة واحدة. بل لماذا سميت دول عربية؟عادل البشراويقبل الدخول في مناقشة موضوع العنوان اسمحوا لي بتناول حالة مشابهة لحالة اللغة العربية تسهل علينا مهمة النقاش وذلك بالتطرق لبعض الظروف التاريخ

  • ملحمة المؤسس .. و”رؤية 2030“

    سلمان بن محمد الجشيونحن نحتفل بذكرى يومنا الوطني تحدثت مع زملائي عن الدور القائد والموجه الذي قام به مؤسس وطننا الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن - طيب الله ثراه - مذكرا نفسي وإياهم بتلك الملحمة التي وحد بها المؤسس الشتات وج

  • تكريم بناة الوطن

    جعفر الشايبفي يومنا الوطني المجيد حيث يحتفل الجميع بحاضر الوطن متطلعين لمستقبل واعد وبناء ينبغي استحضار مراحل بناء الوطن طوال العقود الماضية والرموز الوطنية التي ساهمت في إقامة هذا البناء الشامخ.يغيب عن الأذهان شخصيات

  • ‏‫الشرقية تصنع فرحة وطن

    فاضل العماني للساحل الشرقي، سحره وجماله ودهشته، تماماً كمواويل «النهام» التي تصدح على إيقاعات الأمواج التي تعزف رحلة الصيد واستخراج اللؤلؤ. الشرقية، المنطقة الزاخرة بكل تفاصيل الإنجاز والإبداع والتميز، تعرف جيداً كيف

  • منهاج السالک الحسيني”توصيات للمستمعين عامة“

    بقلم: سماحة السيد أمين السعيدي نتساءل أولاً، ما هي التوصيات اللازم على المستمع اتباعها في القراءات عموماً و محرم خصوصاً؟*وللجواب على ذلك لابد من معرفة مجموعة أمور ضرورية:أولها: الغرض:-وفيه أتعرض لأصله وحدوده وضوابطه كما




للإعلى