إيمان السويدان للقافية سحرها كما أن للفصحى رونقها الذي لازالت تحافظ عليه في كل محفلٍ وهو السحر الذي داعب مسامع مدعوات حفل الدانة تميز وتفوق في سنته الثانية بقصيدة للشاعرة وفاء الطويل .القصيدة التي عنونتها الطويل بـ ته

تهويدة الأمجاد دانات البهاء.. وفاء الطويل


 إيمان السويدان 

للقافية سحرها كما أن للفصحى رونقها الذي لازالت تحافظ عليه في كل محفلٍ وهو السحر الذي داعب مسامع مدعوات حفل الدانة تميز وتفوق في سنته الثانية بقصيدة للشاعرة وفاء الطويل .

القصيدة التي عنونتها الطويل بـ تهويدة الأمجاد تتناول أمجاد وعراقة الأصول بخليجنا المعطاء خليج سيهات بحسب الأستاذة وفاء التي أضافت بأن سيهات هي أصالة الزمان والمكان وهي التاريخ الذي تفخر به الأجيال وتعظمه وترتبط به وكيف أن مسيرة كفاح الأجداد أثرت إيجاباً بمستقبل هذا الجيل الواعد الذي لا زال يختزل بذاكرته الكثير عن تلك الحقبة الزمنية مايدفعه للمثابرة للوصول للنجاح والتفوق.

وعن القصيدة قالت شاء الله لها أن تولد وأنا بقمة الانشغال ككينونة الغموض إنما الإلهام كميقات الولادة يداعب حواسنا فترتعش له الأبجدية .

وأما الحفل فترى الطويل بأنه كان جميلا ومتميزاً جداً وعلى مستوى عالٍ بالتنظيم الدخول والخروج بانسيابية وسلاسة تامة دون إحداث فوضى وأداء راقٍ للفقرات وتسلسلها حتماً بذل المسؤولون جهوداً جبارة ليظهر الحفل بهذا المستوى فمبارك لسيهات ومبارك للدانات .

تهويدة الأمجاد
دانات البهاء..

كواكبٌ تشَعْشعتْ ::: بالعلمِ والأخلاقْ

سارتْ على نهجِ الهدى ::: من سالفِ الأعراقْ

من صفحةِ الأجدادِ تسـ ::: تافُ سنا الاشراقْ

ترنو إلى تاريِخها ::: لخلِيجها الرقراقْ

فتراهُ مدَّ عبابَهُ ::: بجمالهِ الدفاقْ

ترسوا عليهِ مراكبٌ ::: مملوءةٌ أشواقْ

عُدَّتْ لتمخرَ موجَهُ ::: بسفينها التواقْ

وشراعُها مرفوعةٌ ::: تسمو إلى الآفاقْ

فإذا تلألأ لؤلؤٌ ::: غاصتْ لهُ الأعماقْ

وتقطَّفتْ داناتهُ ::: جنيا كما الأعذاقْ

سيهاتُ وعدك عهدةٌ ::: نحْفَظْهُ بالاحداق

المجدُ مجدكِ منحةٌ ::: من مُنْشِئٍ خلاقْ

كم كافحَ الأجدادُ كي ::: ما ترفعُ الأعناقْ

واليومُ دانات البها ::: ءِ تجددُ الميثاقْ

 

19/06/2017


  • سنوات الفرص الضائعة

    فاضل العمانيلكل أولئك الخائفين والمرجفين والمترددين ولكل سدنة التابوهات والمحرمات والممنوعات ولكل عشاق الماضي والظلام والتزمت لكل هؤلاء وغيرهم من طابور الجمود نقول لهم بكل وضوح وثقة وحزم: نحن -ونحن هنا كبيرة بحجم كل تل

  • أبطال الشرقية

    بقلم / لقمان آل مدنكما أسلفنا مسبقاً وقد يُشاطرني الكثير في هذا الشأن أن الإهتمام والعمل على اللبنة الأساسية ( القاعدة ) هو العمل الصحيح لتحقيق نتائج مستقبلية ترفع أسهم اللعبة إلى المؤشر الأخضر والأمثلة كثيرة جداً وبالتح

  • مهتمون بالتراث المحلي إنشاء إكواريوم في القطيف بات حاجة ملحة

    فضيلة الدهان - القطيفطالب عدد من المهتمين بالتراث القطيفي بإنشاء إكواريوم أو متحف بحري في محافظة القطيف ليحفظ تراث الحياة البحرية للخليج العربي والبحر الأحمر، لاسيما أن أنواع كثيرة من الأسماك بدأت تنقرض من السوق المحلي

  • تجربتي في مستوصف الجمعية

    يقاس نجاح المجتمع بنجاح مؤسساته الاجتماعية والتي منها الخيرية والاهلية والرياضية والدينية.فمجتمع صفوى كان ولا زال معروفا بانجازاته الرائدة لما لها من صدى ايجابي على جميع المستويات المحلية والاقليمية والدولية.فمن هذه

  • 58- المؤثرات الخارجية.

    تلعب المؤثّرات الخارجية دوراً كبيراً في بناء شخصيتك؛ فبيئتك الاجتماعية، وحالتك الاقتصادية، وصحّتك الجسدية أو النفسية، لها أكبر الأثر في تحقيق توازنك النفسي أو الإخلال به، كما أنها قد تفرض عليك مواقف ليس بالضرورة تكون




للإعلى