النسخة التجريبية


قد نواجهُ أموراً تجعلنا نظن أنها النهاية و أنه لا يوجد شيء يستحق أن نعيش لأجله أجل قد نقف عند منعطف طرق نحاول اختيار الطريق الصحيح لكننا نقف حائرين فنظن أن همنا هو أكبر الهموم أو قد نفقد عزيزاً فنتألم و نبكي نتناسى لكن الج

ابتسم فلا شي بالحياة لا يمكنك تخطيه


قد نواجهُ أموراً تجعلنا نظن أنها النهاية و أنه لا يوجد شيء يستحق أن نعيش لأجله
أجل قد نقف عند منعطف طرق نحاول اختيار الطريق الصحيح لكننا نقف حائرين فنظن أن همنا هو أكبر الهموم أو قد نفقد عزيزاً فنتألم و نبكي نتناسى لكن الجرح يبقى في القلب عندها سنظن أيضاً أنها نهاية الدنيا.

نعم تعرضنا للكثير و قد يأتي الأكثر
سنبكي ، سنتالم ، سنجرح و سنسقط
لكن و رغم كل ذلك ستستمر الحياة
فعندما نبكي سنصرخ بقوة لتخرج الآهات من داخلنا و سنشعر فيما بعد براحة و خصوصاً أن بكينا و نحن نشكو همنا لله سبحانه
سنتألم و عندها سنغدو أقوى من قبل فكم من أمراض هاجمتك لتقوي مناعتك فيما بعد
سنجرح و ستشفى الجروح مهما كانت عميقة و إن يبقى الأثر.

سيكون درساً لن ننساه أبداً
سنسقط و سنقف من جديد ثم سنسقط لنقف أقوى من قبل تذكرو الطفل في بدايت سيره يقع ثم ينهض فيقع ثم ينهض ليستطيع بعد وقوعه السير بقوة
لا يوجد إنسان مرتاح و لكن يوجد إنسان يرى في البلاء ضياء نور يخبره أن خالقه قال ( فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا ).

لا بأس و إن تراكمت الجروح لا بأس و إن كثرت الآهات فبعد كل ضيق سيأتي الفرج و أيضاً لنتذكر أمراً أن الله هو من كتب حكاية حياتنا لذا لنثق أن نهايتها ستكون سعيدة و لا تنسى كل شي يعتمد على نظرتك فإن رأيت بعد البلاء فرج ستفرج و إن رأيت أن بلائك هذا هو نهاية حياتك ستكون النهاية 

فقد ورد في حديث قدسي ( أنا عند ظن عبدي بي أن خيراً فـ خيرا و أن شراً فـ شرا)
لنثق بأن رب الخير لا يأتي إلا بالخير
و لنبتسم فلا يوجد شي في الحياة لا يمكننا تخطيه مدام لنا رب كريم رحيم عظيم
لم تصدر هذه الكلمات من قلب لم يعرف من البلاء الا اسمه

عاينت البلاء و سيبقى شعري عنوان هذا المقال

بقلمي زهراء حسين القصله

11/09/2017


  • بين عالمين: هل غابت قيمنا؟

    فاضل العمانيبما يُشبه العصف الذهني تناولت مع أصدقائي الافتراضيين على إحدى شبكات التواصل الاجتماعي قضية خطيرة تستحق الدراسة والتأمل بل وتدعو للخوف والقلق وهي ظاهرة غياب/ ندرة الكثير من القيم والسلوكيات الإيجابية في حيا

  • شبابنا .. والأنظمة المحفزة للتوظيف

    سلمان بن محمد الجشيخلال الأسبوع الماضي برفقة صديقي القادم من الرياض توجهنا للقطيف لعيادة صديقنا الذي تعرض لعارض صحي ومن هناك انطلقنا لتناول طعام العشاء في مطعم شعبي يشغله شباب سعوديون في إحدى القرى. كم استلذذنا بالطعم ا

  • أيام ميلادي الخمسة...

    جعفر الشايبولدت في منزل صغير بالبلدة القديمة (الديرة) بجزيرة تاروت شرق المملكة وحيث إنه لم توجد حينها شهادات ميلاد أو غيرها كان يعتمد على اضافة المواليد في دفاتر حفائظ (تابعية) آبائهم بتسجيل العام فقط (١٣٧٨هـ). شغلني الفض

  • الوعي الإنساني

    ينمو الإنسان، وينمو معه وعيه، وفي كل مرحلةٍ من مراحل حياته تستيقظ لديه حاجات تدفعه بوعيٍ أو بلا وعي لتلبيتها. وكلما كنت أكثر وعياً بحاجاتك وطريقة تلبيتها فإنه بالتأكيد سيُحقق مستوى متقدّما في حياتك. ويرتسم وعيك الإنساني

  • هل نحن جاهزون لعودة تلك الملايين؟

    فاضل العمانييعود اليوم أكثر من 6 ملايين طالب وطالبة في تعليمنا العام إلى مقاعد الدراسة حيث تستقبلهم أكثر من 35 ألف مدرسة تنتشر على امتداد الوطن وهناك أكثر من 600 ألف معلم ومعلمة في انتظارهم لتبدأ الحياة في شرايين تلك الغرف




للإعلى