صحيفة بث الواحة - أن تعشق الألم تكن عاشقًا 

جمال الناصر لم أكن حينها أستبق الخطى في استشراف الحالة العشقية في وجهتها الأدبية متسكعًا في رغوتها إلا حين استفاق الشغف الطري ذات كلمات شعرية في بيت شعر ذات غفلة من الحس جاء فيه : ثم ماتت لما جفاها الساقي / فلا هي اشتكت ولا

أن تعشق الألم تكن عاشقًا


جمال الناصر

لم أكن حينها أستبق الخطى في استشراف الحالة العشقية في وجهتها الأدبية متسكعًا في رغوتها إلا حين استفاق الشغف الطري ذات كلمات شعرية في بيت شعر ذات غفلة من الحس جاء فيه : ثم ماتت لما جفاها الساقي / فلا هي اشتكت ولا هو حن . مسافات العشق البصرية والذاتية بامتزاج الغربة اغتراب القلب حيث لا مأوى الظمئ الشفيف كشفاه لا تشرف قطرات الماء ابتعادها عن ضفة الشاطئ . عليه ثم ماتت امتداد حالة الموت في شغفها إليه ثم جاءت لتدلل على استمرارية الألم كان قبل والآن وفي قادم الأيام حيثيات أسبابه متنوعة المشارب والاتجاهات .

تدخله دنياها تصويريًا من يحمل على معصميه الماء ليرشف ظمئ الشوق لقلب عشقه حد الثمالة وأكثره امتدادًا ونشوة الرغوة الأولى ولا انتهاء لتغربله جفاء حيث أن الجفاء في زاويته البلاغية يحمل بين سلم أدراجه معنًا أعمق من العطش والظمئ تعبيرًا . يأخذنا الشط الآخر إلى حبكة ضمنية المعنى في أبهاه يستجمع كل المعاناة العشقية من خلال مفارقة درامية بين عدمية شكوها من جهة ومن جهة أخرى عدمية ولا هو حن . إبحار في المفارقة ينبغي إجمالاً أن نعانق مفهومية الألم ماهيتها وجدواها على حد سواء تزامنًا مع الحالة النفسية والثقافية عنوة في استقراء ثقافة المجتمع حيالها . إن الألم في جزء من أدلجته يشكل حالة نفسية يشوبها الأسى وجعًا في ذاتية الإنسان كحدث حزين أو موقف يندرج في بوتقة الحزن إلا أنه بمثابة نافذة يطل منها الضوء لتبعث البهجة إذا ما تم استثماره إيجابيًا ليشكل حافزًا في المضي قدمًا . أن يصل القلب إلى تلذذه بالأم بعيدًا عن الشكاية منه كتطبيق قاعدة التفريغ الذاتي سلبيًا ليكن إيجابيًا لهو أصدق حالة عشقية بامتياز .


إن الجدوى من اسثمار حالة الألم ستفتح آفاقًا وخيارات أخرى مشرقة التوجه في تلبية الأمنيات . ولا هو حن في العشق يأتي الحنين مفردة تختزل استفحال قسوة الآخر المعشوق إن كان قاسيًا ليمثله الجفاء كعنوان رمزي له دلالته في السياق . إن عطفناه البيت الشعري اجتماعيًا من خلال توجه بعض الأنفس في تعاملاتها مع الآخر لتمارس لغة الجفاء فلا أنها تحن ولا الآخر يبعث شكواه وأساه وغربته . إن احتضان الآخر بالكلمة الطيبة والموقف الطيب والإنصاف كمنطق حياة وأسلوب حياة حينها سنرتعش لإتمام النص الشعري أيما ارتعاشة عشق وإن جفانا الألم .
 

16/11/2017


  • خمس ثقافات عربية لا تستحق الوجود

    فاضل العمانيتُقاس المجتمعات والشعوب والأمم بما تملك من ثروات وقدرات وإمكانات بشرية ومادية وبما تحمل من قيم وعادات وثقافات إيجابية وسلبية فتلك هي «السلة الحقيقية» التي يُمكن إخضاعها لمعايير ومقاييس التقدم والتطور والا

  • نفسي البهية..محمد كمال آل محسن

    محمد كمال آل محسنرأيت شخصا هناك ينظر لي بكل اندهاش فقلت له ماذا تفعل ياغلام؟ فقال: رد على نفسك بالسؤال أنا ذاك الشخص الذي كافح النجاح أنا ذاك الشخص الذي رن باسمه الجمال أنا ذاك الشخص الذي اعتنيت به بكل الأزمان أنا ذاك الش

  • ليس في قلبي غير الورد...غالية محروس المحروس

    ليس في قلبي غير الوردبنت القطيف:غالية محروس المحروسفترة وأنا أنتظر أن أجسد حسي بين السطور, كان انتظاري الذاتي مقدسا كتبت الكثير وكلها عن الحزن والموت والوجع وكان صوتي الداخلي الذاتي غائبا، تمنيت وأنا المعروفة بكثرة تمن

  • هل يمكن أن تتخلى حماس عن عقائديتها؟

    حسن المصطفىجهود مصرية متواصلة من أجل إنجاح اتفاق الهدنة المرتقبة بين إسرائيل وحركة «حماس» والتي يفترض أن تستمر لنحو خمسة أعوام توقف خلالها الأعمال العسكرية من الجانبين.قابلية «حماس» لسلام وإن مؤقتاً مع تل أبيب كانت أمر

  • ثمن النجاح..حميدة المصلي

    حميدة المصليثمن النجاح في حياتك هو انت أام تراها بعض طموحاتك واحلامك التي مافتئت تدفعها للأعلى بكامل طاقتك. ياترى بماذا ستضحي لترتقي وتكون من الثابتين في الصفوف الأولى؟ اتُراها العائلة ام العلاقات ام راحة الحياة التي ا




للإعلى