حين يمتلك الإنسان روحاً ملائكية فريدةً من نوعها، فيجد نفسه موجوداً تحت رحمة الله تعالى، فيفوض أمره كلّه لله، ويستقي من رحمةِ الله سبحانه رحمةً يبثها للعالمين أجمعين، فهو يعيش ضمن مستوى الرحمة العالمية من مستويات الوجود

مستوى الرحمة العالمية



حين يمتلك الإنسان روحاً ملائكية فريدةً من نوعها، فيجد نفسه موجوداً تحت رحمة الله تعالى، فيفوض أمره كلّه لله، ويستقي من رحمةِ الله سبحانه رحمةً يبثها للعالمين أجمعين، فهو يعيش ضمن مستوى الرحمة العالمية من مستويات الوجود الإنساني. إنه وجودٌ لله، وكل حركاته وسكونه وأقواله لله رب العالمين.

هو لا يطلب أجراً من أحد، ولا ينتظر شكراً من أحد، ولا يرتجي ثناءً من أحد، إنه قد أخلص نفسه لله، فصارت أنفاسه تسبح لله. في غُرته نور، وبهاء وجهه يأخذ بالأبصار، وفي محياه وقار، وفي مشيته السكينة، وخُلقه التواضع. إنه رحمةٌ مهداة لكل من عرفه ومن لم يعرفه، وهو مصداق لقوله تعالى: { ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ}

http://bth-alwaha.com/img/1711wTx1Rv.jpg

17/11/2017


  • حول البيئة المحفزة للابتكار

    توفيق السيف العقول المبدعة تولد في البيئة المحفزة للإبداع. كما أن العقول الخاملة هي النتاج المتوقع في البيئات المستكينة أو المتشككة في التغيير.تحويل البيئة إلى محفز للإبداع يبدأ في المدرسة. ولا بدّ من القول ابتداء إنه ل

  • سنة أولى امومة

     قد يصعب وصف شعور المرأة عندما تصبح أما للمرة الأولى، حيث تختبر الكثير من الأحاسيس الغريبة والمتباينة في آن واحد. احساس بالمسؤولية، خوف على المولود، حب تختبره لأول مرة في حياتها.بهذه المقدمة بدأت أمسية الوعي عافية في مر

  • أغرب الغابات في العالم.. منها غابة تتنفس في كندا

    الغابات.. هي رئتا كوكبنا الأرزق ومصدر الأمل الوحيد فيه بألا يمتد خراب العمران الإنساني إلى ما تبقى من أماكن طبيعية على وجه الأرض فيتحول إلى مساحات شاسعة ميتة من الإسمنت والحجارة وألا يُترك بيتنا الكبير هذا للجفاف والتغي

  • خواطرُ من مجلسِ العلامة الفضلي (ره) - (١٧)

    مواقف ووصايا ثقافية (5)بقلم: سعيد حسن المطرود ما دمتَ قاصدًا دارة الغريين حيث مجلس العلم والثقافة والأدب لعلامتنا الفضلي بحي المباركية بالدمام فلن تخرج صفر اليدين.فما إن يُفتحُ بابُ مجلسه الساعة السابعة مساءً حتى ترى الز

  • أسوأ خمس صناعات

    فاضل العماني لكل الأمم والشعوب والمجتمعات قديماً وحديثاً مساهماتها ومشاركاتها وصناعاتها التي شكّلت مداميك المسيرة البشرية منذ عهد الإنسان الأول حتى الآن. وكطبيعة كل الأشياء توزعت تلك المساهمات والصناعات البشرية ما ب




للإعلى