الطالب والأجهزة الإلكترونيةجمال الناصرإن الأجهزة الإلكترونية أصبحت الجزء الذي لا يتجزأ من الحياة اليومية لدى الإنسان لتأخذ من فضاء عقله وذاته الشيء الكثير هذا الشيء وصل إلى مرحلة تلازمية نوعًا ما حيث لا يُستغنى عن است

الطالب والأجهزة الإلكترونية...جمال الناصر


الطالب والأجهزة الإلكترونية
جمال الناصر


إن الأجهزة الإلكترونية أصبحت الجزء الذي لا يتجزأ من الحياة اليومية لدى الإنسان لتأخذ من فضاء عقله وذاته الشيء الكثير هذا الشيء وصل إلى مرحلة تلازمية نوعًا ما حيث لا يُستغنى عن استخدامه كضرورة حياتية. إنه من باب لا إفراط ولا تفريط القاعدة التي تقوم حياتنا تجعلها باتفاق خط الاستواء من خلال تعاملنا مع الأجهزة الإلكترونية تحديدًا أبنائنا الطلاب وكيفية تعاملهم معها في العام الدراسي لما له من أهمية في حياتهم ونسج مستقبلهم. لذا فإن المسؤولية تقع على الوالدين في تأطيرها بشكل صحيح ومنع الإهدار في استخدامها زمنيًا أو في نوعية الاستخدام ثقافيًا.

في تعلق الأبناء بالأجهزة الإلكترونية بإسراف له آثاره السلبية -وهذا معروف ومسلم به- كضعف البصر والتبلد الذي يصيب العقل ليجعله رتيب التفكير والنشاط العزلة وعدم المشاركة مع الآخرين مما قد يصيبه بالأمراض النفسية التي تتطلب العلاج النفسي أو الدوائي. نحن بحاجة فعلاً إلى تقنين هذا التفاعل الذي حين يزيد ينتج عنه سلبيات في حياة الفرد قد يعاني منها معاناة يطول أمدها وتحرمه من التفوق الدراسي أو التعلم بالشكل الصحيح.

 كثير من الكتاب تناول هذا الموضوع كتابة وبحثًا لطالما قدموا النصائح والتوجيهات إلى الوالدين لتحذيرهم من عوائق هذا التعلق الذي يصل في دنيا بعضهم لحالة الهوس. لذا فإن الوالدين ينبغي عليهم أن يقفوا وقفة مصارحة مع النفس والعقل لوضع حد منطقي لهذا التعلق كي لا يصل إلى مرحلة الهوس.

ثمة بعض الأساليب التي يمكنها تقليص هذا التوجه وتقويمه في أيام الدراسة -على أقل تقدير- يتبعها الوالدين كتحديد وقت لها أكان على مستوى اليوم أو الأسبوع كأن تحدد ساعة ما أو يوم في الأسبوع إضافة إلى ضرورة معرفة الوالدين بنوعية ما يراه من خلال شاشته الرقمية أي نوع من الثقافة يستقبل عقله وهذا لا يتم إلا من خلال تفعيل عنصر المراقبة برفق وليس بعنف عبر الأساليب المتبعة التي تتوافق مع المرحلة العمرية له. 

ما يؤسف حقًا أن تصبح هذه الأجهزة الإلكترونية التي جاءت تطورًا أبدعه الإنسان لتستخدم بشكل سلبي وهي التي تحمل بين ذراعيها ما يساعد الإنسان على التعامل مع المعلومة والتواصل بيسر وسهولة -السرعة في الحصول على المعلومة والتواصل مع الآخرين- حين تبصر فلذة كبدك أمضى الوقت الطويل في استخدام هذا الجهاز أغمض عينيك لحظة وتخيله بعد قليل وبسبب الجهاز سيصيبه داء هل ستقف متفرجًا عليه تستأنس بأنه متفاعل معه ولا يقلق جلوسك أو مشاهدتك أو يثير الإزعاج -الجلبة- في المنزل أم تباذر إلى تقنين ذلك بالنصح والإرشاد وإن اضطررت لاتخاذ قرار بأخذه منه ستقرر وتقوم بذلك فورًا الأمر يعتمد على الأبوين وفي يديهما القرار.
 

2/09/2019


  • سفير السلام .. نفخر بك ...السيد تقي مهدي اليوسف

    🌷 ابن الوطن الحبيب وابن سيهات البار المهندس عبدالله بن علي السيهاتي يُكرَّم رائدًا وسفيراً للسلام العربي .. ------------------- سفير السلام .. نفخر بك ------------------✏ بقلم ابن سيهات/ السيد تقي مهدي اليوسف21-9-2019 🍁 الدكتور السيهاتي سفي

  • نعم الوطن بلادي....غالية محروس المحروس

    ليس من شيمي المزايدة أو أن أقول ما يجب أن يقوله الآخرون, ولكن علي أن أقول حقيقة قد تكون خافية على البعض, هو أنني أردت في هذا الوقت وأنا بنت الوطن أن اكتب شيئاً للوطن وماذا أكتب؟ معلوم إني اكتب الصدق والحق ومن يكتب اليوم عن و

  • العطافي .. الملك سلمان تتمة لمسيرة الانجازات لملوك المملكة

    في طرح مختلف للذكرى الخامسة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لمقاليد الحكم ذكر الاعلامي القدير عضو جمعية التسامح الدولية الأستاذ أحمد بن عيسى العطافي : أن الدول العظمى تجري استفتاءً شعبيا بشكل دوري

  • استميحك عطرا يا قطيف - غالية محروس المحروس

    بنت القطيف : غالية محروس المحروس أجمل صباح وهو يبدأ بفجر يعلو فيه صوت المؤذن الله اكبر,وأجمل صباح عندما نقطع المسافات فنجد إن كل الطرق تؤدي إلى القطيف, وأجمل تحية موشاة برحيل الليل, حيث أبدأ صباحي هذا بماء الورد, منذ الصبا

  • اليوم الوطني السعودي ( تميزآ ونموذجآ للشراكة الخالدة )

    بقلم : أحمد منصور الخرمدي ( ٨٩ ) عامآ من تاريخ توحيد المملكة في ٢١ جمادى الثانية ١٣٥١ للهجرة الموافق ٢٣ سبتمبر ١٩٣٢ الميلادي من مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها إلى المملكة العربية السعودية . ها نحن نعيش الفرحة الكبيرة والسعاد




للإعلى